الاتحاد

عربي ودولي

أندونيسيا توقف الترويج للمناطق السياحية المتضررة من تسونامي

ما خلفه "تسونامي" في أندونيسيا

ما خلفه "تسونامي" في أندونيسيا

أصدر وزير السياحة الأندونيسي عارف يحيى تعليمات لموظفيه بالتوقف عن الترويج السياحي لمنطقة تانيوج ليسونج وضواحيها، بعد موجة تسونامي التي ضربت المناطق القريبة من مضيق "سوندا" مما أسفر عن مقتل وإصابة آلاف الأشخاص.
وذكرت صحيفة"جاكرتا بوست" في موقعها على الإنترنت اليوم الإثنين إن موجة تسونامى تسببت في تدمير المنشآت السياحية فى منطقة تانيوج ليسونج.
ونقلت الصحيفة عن يحيى قوله:"في ظل هذه الظروف الطارئة، أصدرت تعليماتي بوقف كافة أنشطة الترويج السياحي للأماكن المتضررة من هذه الكارثة".
وقال يحيى: يجرى حالياً تنشيط فريق يضم وحدات معنية بذلك في الوزارة، مشيراً إلى أن مهمة الفريق تتمثل فى مراقبة الأوضاع في ثلاث وجهات سياحية، وهى أنير، وشواطئ تانيوج ليسونج فى منطقة بانتن، ولامبونج، لتوفير الخدمات المتعلقة بالقطاع السياحي.
وأرجع يحيى قرار وقف الترويج السياحى إلى المعلومات الواردة من هيئة الأرصاد الجوية والفيزيائية، والوكالة الوطنية للتخفيف من أثار الكوارث.
وأوضح"حالياً، يقوم الفريق الوزاري بالتنسيق مع المؤسسات المعنية، ويعكف على جمع المعلومات بشأن المواقع السياحية المتضررة من الكارثة فى المواقع الثلاثة".

 

اقرأ أيضا

الزياني: قمة الرياض تؤكد الحرص على انتظام عقد القمم