الرياض (د ب أ) اشتعلت المنافسة في لقب دوري المحترفين السعودي بعد خسارة الهلال والأهلي ضمن منافسات المرحلة الثامنة عشرة من المسابقة. وفجر نجران مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على الأهلي 2/‏‏ 1، بينما انتزع اتحاد جدة فوزاً صعباً من الهلال 1/‏‏ صفر. وعلى ملعب الجوهرة المشعة، تلقى الأهلي أول هزيمة له أمام نجران وفشل في انتزاع صدارة الدوري. وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1/‏‏ ،1 حيث تقدم بيسمارك فيريرا لنجران في الدقيقة 19 وتعادل منصور الحربي للأهلي في الدقيقة 42. وفي الشوط الثاني، عاد بيسمارك فيريرا ليضيف الهدف الثاني لنجران في الدقيقة 62. وبهذه النتيجة، توقف رصيد الأهلي عند 39 نقطة في المركز الثاني بفارق المواجهات المباشرة أمام الاتحاد، بينما رفع نجران رصيده إلى 15 نقطة في المركز العاشر ليبتعد عن المراكز المهددة بالهبوط. ودخل اتحاد جدة بقوة في دائرة المنافسة في لقب الدوري بعد فوزه الصعب والمستحق على الهلال 1/‏‏ صفر. ورفع الاتحاد رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثالث بينما توقف رصيد الهلال عند 40 نقطة في صدارة الترتيب. ويدين اتحاد جدة بهذا الفوز للاعبه زياد الصحفي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السادسة. وجاء الشوط الأول سريعاً من الفريقين وتبادل كلاهما الهجمات الخطيرة على المرميين، ولم يكن هناك أي وقت لجس النبض. ولم تمر سوى ست دقائق حتى افتتح اتحاد جدة التسجيل عن طريق زياد الصحفي الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة جزاء الهلال، فشل خالد شراحيلي في إبعادها لتسكن الزاوية اليمنى العليا لمرماه. وكاد الهلال أن يتعادل في الدقيقة 12 عندما مرر كارلوس إدواردو كرة بينية لناصر الشمراني، انطلق بها حتى وصل على حدود منطقة جزاء الاتحاد، وسدد كرة أرضية قوية لحظة خروج عساف القرني من مرماه لكنها مرت بجوار القائم الأيمن. وكاد اتحاد جدة أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 14 عندما لعب ماجد الخيبري كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها جيلمين ريفاس بضربة رأسية لكن شراحيلي حولها لضربة ركنية، لتلعب داخل منطقة الجزاء قابلها ريفاس بتسديدة قبل أن يغير اتجاهها جمال باجندوح لتسكن مرمى شراحيلي، لكن الحكم ألغى الهدف بداع تسلل باجندوح. وفرض الهلال سيطرته على مجريات اللعب بعد ربع الساعة الأول من هذا الشوط وحاصر فريق الاتحاد في وسط ملعبه في محاولة لإحراز هدف التعادل، في ذات الوقت فضل لاعبو اتحاد جدة البقاء في وسط ملعبهم، للحفاظ على نظافة شباكهم واعتمدوا على شن هجمات مرتدة. وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 33، التي شهدت قيام عبدالله الزوري بلعب كرة عرضية داخل منطقة جزاء الاتحاد من الناحية اليسرى، ارتقى إليها كارلوس إدواردو وقابلها بضربة رأسية، لكن عساف القرني كان لها بالمرصاد. وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للشوط الأول، لعب سالم الدوسري كرة عرضية داخل منطقة جزاء الاتحاد ارتقى إليها ألميدا وقابلها بضربة رأسية، لكن القرني حولها لضربة ركنية. ومع بداية الشوط الثاني، استحوذ الهلال على الكرة وحاول شن هجمات على مرمى الاتحاد، في الوقت نفسه كان اتحاد جدة أكثر واقعية وتراجع لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه، واعتمد على شن الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبيرة على الهلال. وأنقذ شراحيلي فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 61 عندما ضغط عبد الفتاح عسيري على كواك تاي هي مدافع الهلال، وقطع منه الكرة وانطلق بها حتى وصل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية أنقذها شراحيلي قبل أن يبعدها المدافعون. وأنقذ عساف القرني فريقه، الاتحاد، من هدف مؤكد في الدقيقة 73 عندما تسلم عبد الله الزوري داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية أنقذها الحارس قبل أن يبعدها المدافعون. لم تمر سوى دقيقة واحدة حتى وصلت الكرة لكارلوس إدواردو داخل منطقة جزاء الاتحاد سددها مباشرة لحظة خروج القرني من مرماه ، لتصطدم به الكرة وتخرج لضربة ركنية لم يستغلها مهاجمو الهلال. وحاصر الهلال ضيفه الاتحاد في وسط ملعبه بحثاً عن إحراز هدف التعادل في الوقت الذي استبسل فيه مدافعو الفريق الضيف في الدفاع عن مرماهم. وطالب لاعبو الهلال باحتساب ضربة جزاء في الدقيقة 84 بعدما لمست الكرة في يد ياسين حمزة مدافع الاتحاد لكن الحكم أمر باستئناف اللعب. ومرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلناً فوز اتحاد جدة على الهلال 1/‏‏ صفر.