أعلنت الشرطة المجرية، أنّها فكّكت شبكة مواقع إلكترونية احتيالية تبثّ أخباراً كاذبة عن إصابة مجريين بفيروس كورونا المستجدّ ووفاة بعضهم من جراء هذا الوباء وذلك بقصد جذب أعداد كبيرة من المتصفّحين وبالتالي كسب المال.

وقالت الشرطة في بيان على موقعها الإلكتروني إنّها أوقفت زوجين يشتبه في أنّهما "أدارا العشرات من المواقع الإخبارية المزوّرة والصفحات على فيسبوك لنشر أخبار كاذبة".

اقرأ أيضاً.. إصابة 5 بريطانيين بـ«كورونا» بسبب عائد من سنغافورة

ونشرت الشرطة صورة لأحد هذه المواقع تتضمن خبراً عنوانه "وفاة مجرية عمرها 37 عاماً في بودابست من جراء فيروس كورونا على الأرجح".

وبحسب البيان فإنّ تفكيك الشبكة تمّ، عبر عمليات دهم عدّة وتخلّلها ضبط عدد من أجهزة الكومبيوتر.

وحتى الساعة لم تسجّل في المجر أيّ إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، الذي تفشّى في الصين وانتشر خارجها وتحتلّ أخباره عناوين وسائل الإعلام في العالم أجمع.