الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي توعي بإجراءات السلامة في المخيمات الشتوية

إجراءات السلامة في المخيمات الشتوية

إجراءات السلامة في المخيمات الشتوية

هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي مؤخراً عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تستهدف من خلالها مرتادي المخيمات الشتوية لتوعيتهم بإجراءات السلامة المرورية.
ودعت البلدية رواد المخيمات الشتوية إلى تجهيز حقيبة الإسعافات الأولية قبل الخروج في رحلة برية، وحذرت من النوم عند الفحم أو الحطب والمكان مغلق، والالتزام بإحضار طفاية الحريق، وتجنب استخدام البنزين لإشعال النار.
ودعت عند قيادة الدراجات النارية بكافة أنواعها إلى ضرورة التأكد من أخذ احتياطات الأمان خاصة خوذة الرأس.
وفي جانب آخر نظمت البلدية قبل أسبوعين حملة بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» لرفع مستوى الوعي بأهمية الحفاظ على المظهر العام وحماية البيئة من كافة أشكال المشوهات والملوثات.
وتأتي هذه الحملات كجزء من خطة سنوية متكاملة تسعى لتغطية كافة المناطق والحد من المظاهر السلبية التي يمكن أن تتسبب بتشويه المظهر العام أو تلحق أضراراً بالبيئة من جهة، ومن جهة أخرى تحقيق سلامة مرتادي المخيمات الشتوية المؤقتة، وتحفيز المسؤولية المجتمعية لدى جميع أفراد المجتمع، من خلال توزيع المطبوعات والنشرات التوعوية، وحث مرتادي الأماكن العامة والترفيهية على أهمية الالتزام بالقوانين المتعلقة بالمظهر العام، والبيئة والنظافة العامة.
ودعت بلدية مدينة أبوظبي المواطنين إلى الالتزام بالشروط والمعايير الخاصة بتنظيم استخدامات العزب الموسمية والمخيمات الشتوية، والمساهمة في الحفاظ على المظهر العام والبيئة الصحراوية لمواقع العزب والمخيمات.
وحول الشروط الواجب توافرها لمنح رخصة إقامة مخيم شتوي أو عزبة أوضحت البلدية أنه يجب أن يكون المتقدم متمتعاً بجنسية دولة الإمارات العربية المتحدة، وألا يقل عمره عن واحد وعشرين سنة، كما يتوجب عليه دفع قيمة إيجار رمزية.
وحددت البلدية المناطق المسموح التخييم فيها وإقامة العزب الموسمية المؤقتة وهي تنحصر في الختم، الوافية الغربية، الحفار، الختم، وبوذيب.
وأشارت البلدية إلى أن الاستفادة من العزب الموسمية والمخيمات الشتوية تخضع للوائح تنظيم شؤون العزب، والتي تدعو إلى المحافظة على قواعد الآداب العامة وعدم الإخلال بالنظام العام أو التقاليد والأعراف، والالتزام بحدود الموقع طبقاً للإحداثيات الموضحة في التصريح، واستخدام السياج من المواد المؤقتة والتي لا تحجب الرؤية، كما يجب وضع لوحة رقمية للمخيم في مكان ظاهر على الواجهة الرئيسية (مدخل المخيم)، وأن تكون الخيمة من مواد مؤقتة، وتوفير طفاية حريق، والالتزام بنظافة الموقع، وعدم الإضرار بالبيئة الصحراوية، والالتزام باشتراطات الدفاع المدني بشأن الوقاية والسلامة من الحريق، وعدم استخدام الأضواء الكاشفة ومكبرات الصوت، وأهمية ردم أي حفريات يتم عملها داخل موقع المخيم.
ودعت صاحب التصريح أن يزيل المخيم والموجودات التي في داخله وإعادة الأرض إلى ما كانت عليه قبل التخييم، كما يمنع استخدام الألعاب النارية، ويتوجب الحفاظ على سلامة الأطفال داخل منطقة المخيم.
وتم تحديد الحد الأعلى لسرعة السيارات داخل المخيمات بـ 20 كيلومتراً في الساعة، ويمنع قيادة الدراجات الرملية داخل حدود المخيمات.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي