الاتحاد

الإمارات

جميلة القاسمي تدعو لإنشاء لجان رصد في البلدان المصادقة على اتفاقية «حقوق ذوي الإعاقة»

دعت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية رئيس اللجان العليا المنظمة لمخيم الأمل الحادي والعشرين الى إنشاء لجان رصد في كل بلد صادق على اتفاقية رعاية الأشخاص من ذوي الاعاقة.
وقالت في كلمة بمناسبة تنظيم المخيم إن شهر ديسمبر من العام 2004 شهد إطلاق شعار الاحتفال باليوم العالمي للمعاق “لا شيء يخصنا من دوننا”. وأضافت إن هذا الشعار يعني بكل بساطة ووضوح إشراك الأشخاص المعاقين بشكل نشط وفاعل في نقاش قضاياهم ووضع الخطط الاستراتيجية والسياسات التي تؤثر على حياتهم والتأكيد على مبدأ مشاركتهم الحقيقية لا الشكلية في اتخاذ القرارات المتعلقة بهم.
وقالت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي إنه برزت الآن مجدداً الحاجة إلى إحياء هذا الشعار والعمل بمضمونه خصوصاً بعد مضي ثلاث سنوات على إقرار ونفاذ المعاهدة الدولية لحقوق الأشخاص المعاقين التي وقعت عليها أكثر من 125 دولة وصادقت عليها أكثر من 87 دولة والتي تعتبر نافذة في اليوم الثلاثين الذي يلي تاريخ إيداع الصك العشرين للتصديق أو الانضمام إليها من خلال انشاء لجان لرصد التطبيق.
وأكدت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي على دور المجتمع المدني والأشخاص ذوي الإعاقة والمنظمات الممثلة لهم في عملية الرصد والمشاركة فيها مشاركة كاملة ليس كبديل للدور الحكومي المطلوب، ولكن كمحفز له ومساند من خلال تشكيل لجان ظل ترفد اللجان التي ينبغي لوزارة الشؤون الاجتماعية تشكيلها وتكون مقياس رصد حقيقي وواقعي لمدى تطبيق الاتفاقية وتنفيذها. وأضافت أن انعقاد مخيم الأمل الواحد والعشرين بالشارقة ـ هذه المناسبة التي حرصنا على تنظيمها منذ 25 سنة ـ فرصة ملائمة ومتجددة لتسليط الضوء على قضية مهمة من قضايا الأشخاص المعاقين وجانب من جوانب حياتهم ومستقبلهم تضاف إلى جملة الأهداف التي ينظم من أجلها المخيم مستفيدين في ذلك من خبرات الأفراد الناشطين والمنظمات والمؤسسات المعنية.

اقرأ أيضا

راشد النعيمي: نبارك حصد مركزين بعجمان «الأفضل بالخدمات»