صحيفة الاتحاد

الرياضي

يحلق بلقب سباق الميناء المستضيف

«عزام» حل في المركز الثالث لسباق الميناء المستضيف (الاتحاد)

«عزام» حل في المركز الثالث لسباق الميناء المستضيف (الاتحاد)

عارف العواني: التفاعل الجماهيري أكسب الحدث أبعاداً إضافيـة فــــــي العاصمة
مصطفى الديب (أبوظبي)
توج فريق «إي سي إيه» السويدي للسيدات، بطلاً لسباق الميناء المستضيف، ضمن فعاليات استضافة العاصمة أبوظبي ليخوت سباق فولفو للمحيطات العالمي، وجاء فريق برونيل الهولندي في المركز الثاني، فيما احتل فريق أبوظبي للمحيطات المركز الثالث، وجاء دونفينج الصيني رابعا، ثم ألفيمديكا الإسباني مامبفري خامسا وأخيرا .
وتأخرت انطلاقة سباق أمس لنحو ساعة، في ظل هدوء الأجواء البحرية، وعدم وجود رياح كافية تساعد على إقامة السباق الشراعي.
ومع نتيجة الأمس يحتل فريق أبوظبي للمحيطات صدارة الترتيب العام في سباق الميناء المستضيف بشكل عام، حيث توج بطلاً مرتين من أصل ثلاث، فيما تبقى صدارة سباق فولفو للمحيطات العام مشتركة بين ثلاثي القمة برونيل الهولندي، ودونفينج الصيني، وأبوظبي للمحيطات.
واستغرق سباق أمس نحو ساعة، وجاء فريق «إس سي ايه» في الصدارة من البداية حتى النهاية، وكان الفريق نفسه قد فاز بالسباق التجريبي الأول، الذي أقيم يوم أمس الأول، وتوج الفائزين عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وجاسم الدرمكي مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة بالإنابة الفرق صاحبة المراكز الأولى.
من جهته، وصف عارف العواني الحدث بالناجح، وأكد أن الحضور الجماهيري الكبير خير دليل على النجاح. وأضاف: «لقد شاهدنا تفاعلاً غير عادي من زوار قرية السباق، الذين تخطى عددهم يوم أمس فقط 25 ألف زائر، الأمر الذي يعني مدى أهمية الحدث بالنسبة للجميع، وأضاف كل أبعاد الإثارة على الحدث».
وأشاد العواني بالتنظيم المميز من جانب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مؤكدا أن سباق فولفو للمحيطات واحدا من أهم سباقات الشراع البحري على مستوى العالم، ووجوده على أرض عاصمة الإمارات يعزز من مكانتها في استضافة الفعاليات الكبرى، كما أن التنظيم المميز يؤكد القدرة على تنظيم كبرى الأحداث الرياضية مثلما اعتاد العالم من أبوظبي عاصمة الرياضة العالمية.
ووجه العواني التحية إلى فريق «إس سي إيه» للسيدات الفائز بلقب سباق الميناء المستضيف، مؤكدا أن وجود فريق نسائي على القمة في سباق أمس، يعني تفردا جديدا لأبوظبي، حيث إن هذه هي المرة الأولى التي يتوج فيها فريق نسائي منذ بداية السباق العالمي.
وأشاد العواني بأداء فريق أبوظبي للمحيطات الذي حل ثالثاً في سباق الميناء المستضيف، مؤكدا أن صدارة الترتيب العام لسباقات المواني المستضيفة لا تزال باسم عزام يخت أبوظبي، وهو أمر جيد بكل المقاييس.
وأعرب العواني عن ثقته التامة في قدرة الفريق على مواصلة الانتصارات، وفك الشراكة في ترتيب السباق العام مع برونيل الهولندي ودونفينج الصيني، بعد محطة سانيا الصينية.
وأشار إلى أن الفريق بقيادة إيان ووكر، وفي ظل وجود البحار عادل خالد قادر على الفوز في المحطة المقبلة والانفراد بالصدارة.
وتمنى التوفيق للجميع في المشوار المقبل الذي وصفه بالصعب، وأكد أن الجميع مقبل على واحدة من أهم محطات السباق، لذلك فإن الأمر يتطلب مزيدا من المجهود وقتالا من أجل رفع راية الوطن.
على جانب آخر، تتسلم مدينة سانيا الصينية الراية من أبوظبي صباح اليوم، على أن تغادر يخوت السباق في الثانية ظهرا، متوجهة إلى مدينة سانيا، في رحلة من المتوقع أن تستغرق 26 يوما، وتقدر مسافتها بنحو 8816 كيلو متراً بما يعادل 4760 ميلاً بحرياً.
وكانت يخوت السباق العالمي قد حلت ضيفه على أبوظبي في الثالث عشر من الشهر الماضين وتواصلت فعاليات الاستضافة حتى اليوم، من خلال إقامة قرية السباق التي شهدت إقبالاً جماهيرياً منقطع النظير، تفوق على عدد زوار النسخة الأولى قبل نحو عامين.

وصف الحضور الجماهيري بالحاشد



«الفرسان» يبهر الجميع
علم الإمارات
يزين سماء أبوظبي
أبوظبي (الاتحاد)
تلونت سماء أبوظبي أمس بألوان علم الدولة يوم أمس، من خلال عروض فريق الفرسان، التي رسمت لوحة مميزة في سماء أبوظبي، إذ شكلت سبع طائرات حربية فريقاً استعراضاً رائعاً، في ظل حضور جماهيري كبير داخل قرية سباق فولفو للمحيطات.
ولفتت الاستعراضات أنظار الجماهير بشدة، خصوصا وأن بعضها كان مليئاً بالإثارة، وتحديداً تلك الاستعراضات الفردية التي اقتربت فيها طائرة حربية من مياه الخليج، الأمر الذي أثار دهشة الحضور، فضلاً على العروض الزوجية من جانب طائرتين تسابقتا في سماء أبوظبي لتقديم فاصل من الإثارة من خلال الأكروبات الجوية التي تتطلب دقة ومهارة فائقة للغاية.


ديفيس:
التتويج دافع للمزيد
مامبفري

يسيطر على تجربتي الختام
أبوظبي (الاتحاد)
عبرت البريطانية سام ديفيس قائدة فريق السيدات عن سعادتها البالغة بحصد لقب سابق الميناء المستضيف، عازية السبب في ذلك إلى تكاتف جهود جميع أعضاء الفريق، وقالت: «من المؤكد أن السباق كان مثيراً للغاية، ولكن الفريق استطاع أن يحسم اللقب لصالحه بفضل الاستراتيجية الخاصة التي انتهجها منذ البداية وحتى النهاية».
وأكدت أن اللقب سوف يعطي فريق « إس سي إيه» مزيدا من قوة الدفع قبل بداية الرحلة المقبلة إلى مدينة سانيا الصينية، وأشارت إلى أن المرحلة التالية تتطلب مجهودا شاقا للحفاظ على المكتسبات التي تحققت خلال محطة التوقف في عاصمة الإمارات.
ووجهت الشكر إلى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على التنظيم الرائع للحدث، مؤكدة أن الجميع كان سعيدا للغاية بالتواجد في أبوظبي التي تعد عاصمة الرياضة في العالم.
وأشادت بالتنظيم المميز، وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة من جانب الجميع في هذا المحفل الرياضي العالمي.


الدرمكي: نجاح مميز لعاصمة الإبهار
أبوظبي (الاتحاد)
عبر جاسم الدرمكي المدير العام لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالإنابة، عن سعادته البالغة بالنجاح الباهر الذي حققه سباق فولفو للمحيطات، خلال فترة توقفه في العاصمة أبوظبي، مؤكدا أن التفاعل الجماهيري خير دليل على النجاح، وعلى مدى الحرص على الحضور والتفاعل مع كافة الأنشطة والفعاليات التي أقيمت على هامش الحدث. ووجه الدرمكي التحية إلى فريق «إس سي ايه» للسيدات الفائز بسباق الميناء المستضيف، وتمنى التوفيق لفريق أبوظبي للمحيطات في المشوار المقبل، مؤكدا ثقته التامة في قدرة الفريق على تقديم الأفضل دائما، والانفراد بصدارة الترتيب العام، عقب نهاية المرحلة المقبلة.
وجه الشكر إلى جميع الجهات التي تعاونت على نجاح الحدث، والتأكيد على أن أبوظبي عاصمة الإبهار والتألق، في مقدمتها مجلس أبوظبي الرياضي، برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس الذي شرف القرية، بحضور سموه وزيارته لها أمس الأول، وأيضا نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الذي لم يدخر جهداً في المساعدة على توفير كافة متطلبات النجاح.