الاتحاد

الرياضي

سولاري: حان وقت الاحتفال

الاتحاد

الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

رفض سانتياغو سولاري المدير الفني لريال مدريد، الإجابة عن أي أسئلة تخص المستقبل أو الانتقالات، وتمسك المدير الفني بموقفه رغم الضغوط عليه من وسائل الإعلام، وأبدى حرصه على أن يحتفل فقط ويسعد ويجيب عن الأسئلة التي تتعلق بالمباراة وما حدث بها.
وقال سانتياجو: الفوز يحسب في المقام الأول للاعبين، هو بالنسبة لي إنجاز كبير، لأنه الأول في مسيرتي مع الريال، ومن الجيد أن تحقق بطولة مهمة وأنت في بداية المشوار، خصوصاً إذا كانت هذه البطولة مهمة مثل كأس العالم للأندية. وأضاف: سر الصعوبة يكمن في أن البطولة التي تفوز بلقبها يكون من الصعب أن تحتفظ بها، لأن التحديات تزيد فيها كثيراً، وهذا يدفع المنافسين دائماً للتربص بك ومحاولة إبعادك عن اللقب، وهذه الكأس تشعرني بالرضا عن نفسي أن اللاعبين هم الأبطال الحقيقيون.
وقال: الريال معتاد التتويج، فهو فريق بطولات، وتلك هي الثالثة على التوالي له، في مونديال الأندية، والرابعة في تاريخه، وهذا أمر ليس سهلًا، ويؤكد أنه نادٍ كبير، وأنا أشعر بسعادة أكبر لأنني ارتبطت بهذا النادي، وحققت له لقباً مهماً، وإذا كان هناك سبب وراء فوزنا بمونديال الأندية، فهو يرجع للجدية التي تعاملنا بها مع المباراتين.
وقال سولاري: فخور بأداء فريقي في المباراة النهائية؛ لأنه فاق توقعاتي، ومن حسن الحظ أننا سنحتفظ بهذا اللقب في خزائن النادي؛ لأنه الثالث على التوالي والفخر كل الفخر أن أكون حاضراً في تلك اللحظة.
وعن سر حديثه المطول مع لاعبي العين، قال: كنت أهنئ اللاعبين على أدائهم في البطولة بشكل عام؛ لأن العين هو الفريق الوحيد الذي لم يفز بلقب قاري، وشارك لأنه بطل الدوري المحلي، أداؤه كان جيداً، وكنت أهنئهم على اجتهادهم.
وعن علاقته مع بيريز رئيس النادي، قال: المشاعر الشخصية بيننا صادقة، وتوقعت أنا وهو واللاعبون أن نفوز بهذا اللقب، وآمنا بقدراتنا وبذلنا كل طاقتنا حتى نتوج به، ومن أجل ذلك نحن سعداء، وبالنسبة لي حالياً. أنا لن أفكر في أي شيء سوى إجازة قصيرة عن التفكير، قبل أن أعود وأفتح ملفات المستقبل واحتياجات الفريق في المرحلة المقبلة.
وعن مسيرته مع التدريب وكيف يراها، قال: كل مدرب يبدأ صغيراً مثل اللاعبين ويتدرج بين الأندية والمنتخبات، ويواجه صعوبات كلما يصل إلى فرق القمة، وبالنسبة لي لعبت في الريفر من قبل ثم لعبت في اليوفي عندما تطورت، ومسيرتي في التدريب في تطور مستمر، ليس معنى ذلك أني سأفوز دائماً، ولكن هذا معناه أنني مثل كل المدربين سأفرح أحياناً وأحزن أحياناً أخرى لأن الكرة لا تعطيك الذهب في كل مرة.
وقال سولاري: هذا ليس الوقت المناسب للحديث عن تعزيز الفريق بالصفقات، ولكننا لا بد أن نستفيد من هذه البطولة في تحسين وضعنا في الدوري المحلي، ودوري الأبطال، وقبل ذلك علينا الآن أن نحتفل أولاً، ثم نفكر فيما هو قادم.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير