الاتحاد

الرياضي

الشيخة فاطمة توجه بتعزيز مشاركة المرأة في الأنشطة الرياضية محلياً وإقليمياً ودولياً

خلال اللقاء المفتوح حول أسباب عزوف الطالبات عن ممارسة الرياضة في الأندية

خلال اللقاء المفتوح حول أسباب عزوف الطالبات عن ممارسة الرياضة في الأندية

وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام ''أم الإمارات''، لجنة رياضة المرأة على مستوى الدولة بضرورة التوسع في البرامج والأنشطة الرياضية والثقافية التي تقدمها اللجنة في إطار استراتيجيتها للنهوض بالمرأة وتعزيز مشاركتها في هذه الأنشطة محلياً وإقليمياً ودولياً، مشيرة سموها إلى أن ''الرياضة هي إحدى الركائز الأساسية التي تبنى عليها شخصية الفرد، بل وتعزز من خلالها صحته وصحة المجتمع''·
وأكدت نورة خليفة السويدي مدير عام الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة رياضة المرأة في الإمارات لــ ''الاتحاد'' أمس حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على أن تكون هذه اللجنة إحدى الأدوات الفاعلة بقوة في مسيرة العمل الرياضي على مستوى الدولة وفي جميع المجالات الرياضية، خاصة فيما يتعلق باكتشاف المواهب الرياضية ورعايتها في مرحلة مبكرة من رياض الأطفال وحتى الجامعة وتوفير كل ما تحتاجه من دعم مادي ومعنوي يؤهل بنات الوطن للانخراط في العمل الرياضي بكفاءة، بل ويتيح أمام كل منهن المشاركة في المنافسات الرياضية التي تتم على مختلف المستويات''·
وافتتح امس اللقاء المفتوح الذي نظمته لجنة رياضة المرأة أمس في نادي الجزيرة الرياضي حول أسباب عزوف الفتيات عن ممارسة الرياضة داخل الأندية، وكذلك عزوفهن عن المشاركة في المسابقات الرياضية، وتحدث في اللقاء الذي حضرته طالبات من مدارس أبوظبي وكليات التقنية العليا وبعض المؤسسات التعليمية كل من الدكتور ناصر سالم العامري المدير التنفيذي للأنشطة الريادية الطلابية بجامعة الإمارات، وأمجد جرار عضو هيئة التدريس بكلية علوم التغذية بجامعة الإمارات، وهويدا محمود عبدالفتاح موجهة التربية الرياضية بمنطقة أبوظبي التعليمية، وعدد من معلمات التربية الرياضية في المنطقة·
وأشارت نورة السويدي إلى أهمية هذا الحوار الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى الدولة ويستهدف دراسة الأسباب التي تحول دون اتجاه الطالبات والفتيات إلى ممارسة الرياضة في الأندية المختلفة سواء في أبوظبي أو غيرها من مدن الدولة، مؤكدة على أن الأندية الرياضية في دولتنا تمتلك بنية تحتية متميزة تمكنها من استقبال المواهب الرياضية واحتضانها وتعزيز قدراتها الابداعية في مختلف المجالات، بل والألعاب الرياضية·
وأوضحت السويدي ''اللقاء المفتوح يضع الطالبات أمام مسؤوليات كبيرة تجاه خدمة الوطن وتعزيز نهضته من خلال المشاركات الرياضية التي تتم على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، حيث سجلت كثير من الطالبات منجزات رياضية في هذا الصدد من خلال حصولهن على بطولات على المستويين الخليجي والعربي، بل والعالمي، ويأتي هذا اللقاء ليعزز من التواصل بين المدارس والأندية الرياضية ويوحد من أهداف الجانبين في صناعة الأبطال الرياضيين في مختلف المجالات''·
ولفتت السويدي إلى أن ''هذا اللقاء سيتبعه لقاءات أخرى على مستوى الدولة يناقش نفس الموضوع وغيره من الموضوعات التي تهم القطاع الرياضي في الدولة، والتي تنسجم مع فلسفة لجنة رياضة المرأة ورسالتها في خدمة العمل الرياضي وتطوير آليات الأداء به بصورة مستمرة في مختلف مدن الدولة''·
ومن جانبه، أكد د· ناصر العامري ''أن ممارسة الرياضة باتت أحد الواجبات الضرورية على كل إنسان إذ إنه بدون رياضة فإن جسم الإنسان لا تكتمل له أسس الصحة والعافية، مشيراً إلى أن الدراسات الميدانية التي أجراها حول أسباب عزوف الفتيات عن ممارسة الرياضة في الأندية الرياضية دلّت على وجود مجموعة من هذه العوامل منها: الاعتبارات الاجتماعية التي تحول بين ممارسة الفتاة للرياضة، ونظرة المجتمع للفتاة الرياضية، وكذلك ارتباط ممارسة الرياضة في الأندية الرياضية بضرورة خروج الفتاة من بيتها، وجود نظرة تقليدية قد تحول دون مشاركة الطالبة في الفعاليات المحلية أو الإقليمية أو الدولية وخاصة تلك المرتبطة بالسفر للخارج''·
وأوضح العامري ''هذه النظرة تغيرت تماماً ومناخ الثقة الذي يمنحه الآباء للأبناء والبنات، يعزز لدى كل منهم القدرة على المشاركة في هذه الأنشطة، وهناك نماذج كثيرة من طالبات جامعة الإمارات وغيرهن من طالبات من مؤسسات التعليم العالي يمارسن الرياضة من خلال الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي في الدولة والذي يضم 53 مؤسسة جامعية حكومية وخاصة·
وقد سجلت طالبات جامعة الإمارات منذ أيام منجزاً رياضياً من خلال حصولهن على بطولة كرة الطائرة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وهو إنجاز يحسب لقطاع الرياضة الجامعية ''ونتمنى أن يمتد هذا الإنجاز ليشمل أنشطة رياضية مدرسية'

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني