يوسف البستنجي (أبوظبي) تمسكت الأسهم المحلية بمسارها الصاعد خلال جلسة تداولات الأسهم واستهلت التداولات بدفعة كبيرة، قفزت خلالها أسعار أغلب الأسهم بأكثر من 4%. ودفعت السيولة والبيانات الايجابية حول ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية نهاية الأسبوع الماضي، جلسة التداول في سوقي أبوظبي ودبي الماليتين أمس، للافتتاح على ارتفاع كبير، في مؤشرات أسعار الأسهم المدرجة، وسط تفاؤل للمستثمرين، ترافق مع حذر جعل النصف الثاني من الجلسة تشهد عمليات جني أرباح سريعة، نفذها مستثمرون مواطنون، فيما دعمت مشتريات الأجانب السوق للتسمك بمكاسبه، لتربح 4,47 مليار درهم. واستطاع المضاربون في السوق المحلية جني أرباح عقب الارتفاعات التي سجلتها أسواق المال خلال آخر جلستين من الأسبوع الماضي والنصف الأول من جلسة الأمس التي سجلت ارتفاعاً وصل إلى حدود 4% تقريباً، ما جعلها فرصة لجني أرباح سريعة بانتظار معرفة اتجاهات أسواق المال والسلع العالمية، بعد عودتها للعمل اليوم عقب عطلة نهاية الأسبوع. وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن الارتفاعات الكبيرة التي سجلتها أسواق المال المحلية خلال جلسات نهاية الأسبوع الماضي، والارتفاع بنحو 4% خلال النصف الأول من الجلسة أمس خلق فرص مغرية للمستثمرين والمضاربين لتحقيق أرباح سريعة. وأضاف: لذلك جاء النصف الثاني من الجلسة ليسجل عمليات جني أرباح أدت إلى عودة الموشرات للانخفاض عن المستويات المرتفعة التي سجلتها خلال النصف الأول من الجلسة، ومع ذلك تمكنت الأسواق من التماسك فوق مستويات الإغلاق السابقة، والمحافظة عى جزء من مكاسبها التي حققتها خلال اليوم. وأوضح الطه: مع ذلك الوضع ايجابي والسيولة مرتفعة، والقطاعات الرئيسية متماسكة، لكن انتظار المتعاملين لما ستكون عليه الأسواق العالمية عند الافتتاح اليوم هو الدافع الذي جعل بعضهم يفضل البقاء على «شاطئ الآمان»، والاكتفاء بجني الأرباح التي تحققت خلال آخر جلستين. وقال: ينتظر اليوم أن يتم الإفصاح عن بيانات تهم الأسواق العالمية حول الاقتصاد الصيني، كما ينتظر معرفة اتجاهات النفط الذي كان سجل ارتفاعاً نهاية الأسبوع الماضي بدعم من عوامل جغرافية نتيجة عواصف أدت إلى تخفيض صادرات المكسيك، لكن هذه العوامل انتهت الآن، وينتظر معرفة رد فعل السوق. وأشار إلى أن بعض الافصاحات التي تم الإعلان عنها أمس ساعدت السوق لا سيما التوزيعات المقترحة لشركة داماك العقارية ومشاريع لشركة ديار للتطوير. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس بنسبة 0,60% ليغلق على 4606,21 نقطة. وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 4,47 مليار درهم لتصل إلى 746,65 مليار درهم. وقد تم تداول ما يقارب 0,85 مليار سهم بقيمة إجمالية بلغت 1,21 مليار درهم خلال جلسة التداول من خلال 12964 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية، حيث حققت أسعار أسهم 33 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 19 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «شركة داماك العقارية دبي» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 188,27 مليون درهم موزعة على 55,98 مليون سهم من خلال 1286 صفقة. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 0,57% وبلغ إجمالي قيمة التداول 164,37 مليار درهم .