الاتحاد

الاقتصادي

مارش: الإمارات تقود المنطقة في مواجهة الأخطار الناجمة عن الإنشاءات والبنية التحتية

مصطفى عبد العظيم (دبي)

تتصدر الإمارات دول المنطقة الأكثر قدرة على مواجهة الأخطار الناجمة عن الإنشاءات والبنية التحتية، بفضل القواعد والإجراءات التنظيمية الجديدة التي اتخذتها لضمان أعلى مستويات الأمان في المباني والإنشاءات، بحسب علاء الدين المخللاتي نائب رئيس أول - مدير تنمية الأعمال في «مارش إميريتس» لوساطة التأمين.
وأضاف المخللاتي أن الإمارات تشهد نهضة عمرانية متسارعة في قطاع البناء والتشييد، وتعتبر نموذجاً لحركة التطوير العمراني في المنطقة، مشيراً إلى أنه من الجهود الإماراتية في إدارة المخاطر، التوصية الأخيرة لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بتغيير مواد البناء، خاصة سريعة الاشتعال.
وأضاف المخللاتي خلال منتدى «مارش الشرق الأوسط 2017 لإدارة مخاطر البنية التحتية»، بدبي أمس،
أن هناك 6 تحديات رئيسة تواجه قطاع الإنشاءات والبنية التحتية، وهي مخاطر الحريق لناطحات السحاب والمباني الشاهقة فوق الـ 150 متراً، والتهديدات الإلكترونية الجديدة، والتأخير في تسليم المشروعات.
وأشار إلى أنه منذ عام 2000 وحتى العام الماضي تم إنشاء 276 مبني مرتفعاً يصل ارتفاعه 150 متراً فما فوق، بينها 205 مبانٍ في الإمارات، و154 في دبي و31 في أبوظبي و8 في الشارقة والبقية في الإمارات الأخرى، حسب إحصائيات شركة مارش، التي أظهرت استحواذ دولة الإمارات على أكثر من 74.2% من الأبراج التي يتجاوز ارتفاعها حاجز الـ 150 متراً في المنطقة.
من جهته، قال ريتشارد سميث بينجهام، مدير مركز المخاطر العالمية في «مارش ومكلينن»، إنه عند تسليط الضوء على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقرير المخاطر العالمية لعام 2017، يبدو واضحاً التقدم السريع في التقنيات والتغيرات السياسية المفاجئة في العلاقات الاقتصادية وتوقعات الرعاية الصحية التي تقود إلى زيادة تكاليف التأمين الصحي، ما قد يؤثر على المسار المتواصل للازدهار في المنطقة، وبالتالي إقبال المستثمرين الأجانب.

اقرأ أيضا

النفط يتراجع وسط مخاوف الحرب التجارية وخفض"أوبك" يدعم الأسعار