الاتحاد

عربي ودولي

بوش يدعو كوبا إلى بدء مرحلة انتقالية ديمقراطية

رحب الرئيس الأميركي جورج بوش أمس بإعلان الزعيم الكوبي فيدل كاسترو تخليه عن السلطة، معتبراً أن غيابه يقود إلى ''بداية مرحلة انتقالية ديمقراطية''· في الوقت الذي أعربت فيه العديد من الدول الغربية مثل اسبانيا وبريطانيا وفرنسا عن حدوث تحول في كوبا، بينما اشادت الصين بمسيرة كاسترو·
وصرح بوش الذي يقوم بجولة في افريقيا بأن تخلي كاسترو عن الرئاسة يجب أن يقود إلى ''بداية مرحلة انتقالية ديموقراطية'' في كوبا· وقال ان الخطوة الاولى يجب ان تكون باطلاق سراح المعتقلين السياسيين مطالبا المجتمع الدولي بعدم تفضيل ''الاستقرار'' على الديموقراطية في كوبا·
وجدد الاتحاد الاوروبي عرضه بإقامة ''حوار سياسي بناء'' مع كوبا يهدف الى دعم ''ديمقراطية تعددية'' في هذه البلاد· فيما أعربت اسبانيا عن املها في ان يقوم الخليفة المتوقع لفيديل شقيقه راوول كاسترو بـ ''اصلاحات''·
وقالت ترينيداد خيمينيز وزيرة الدولة الاسبانية لشؤون أميركا الجنوبية ''اصبح الآن بامكان راوول كاسترو ان يتولى بقدرة اكبر وبثقة وبقوة مشروع الاصلاحات هذا الذي اؤكد انه هو نفسه من اشار اليه واعتقد انه يمكنه البدء في تجسيد هذه الإصلاحات''·
وفي لندن، اعتبر المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون ان قرار فيديل كاسترو التخلي عن الرئاسة في كوبا يوفر للبلاد فرصة اجراء ''عملية انتقالية سلمية نحو الديمقراطية التعددية''·
وفي باريس، قال سكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية جان بيار جويي إن فرنسا تأمل في ان يفتح قرار فيدل كاسترو التخلي عن رئاسة كوبا ''طريقا جديدا'' في البلاد يؤدي الى ''مزيد من الديمقراطية''· واعتبر جويي ان ''الكاسترية كانت رمزا للشمولية''· واضاف ''نأمل ان يفتح، بعد الانسحاب، طريق جديد وان يكون هناك المزيد من الديموقراطية في البلاد''· واضاف ان حكم كاسترو ستظل سمته انه ''لم يكن هناك ما يكفي من الاصلاحات وانه لم يفهم التطورات التي حدثت في نهاية سبعينات القرن الماضي وبداية الثمانينات وانه لم يدرك التحولات التي ظهرت إثر سقوط جدار برلين والاتحاد السوفييتي''·
كما اعلنت الخارجية الفرنسية ان باريس ترغب في ان تمضي كوبا ''على طريق الديموقراطية واحترام حقوق الانسان'' بعد قرار كاسترو التنحي·
وأعرب وزير الخارجية الهولندي ماكسيم فيرهاغن ايضا عن امله في حدوث تغيير· وقال بحسب متحدث باسمه ''آمل ان يكون الرئيس الجديد راغبا وقادرا على اطلاق عملية انتقالية سلمية نحو مجتمع ديمقراطي''· واضاف ''ان كاسترو شخصية مثيرة للجدل وكان (نظامه) عنوانا للفقر ونقص الحرية لكافة الكوبيين في السنوات الخمسين الاخيرة'' داعيا الى اطلاق سراح المعارضين المعتقلين·
في المقابل، اشادت الصين بفيدل كاسترو ''القائد الثوري'' و''الصديق القديم'' لبكين ثاني شريك اقتصادي لكوبا واعلنت انها ستواصل ''علاقات التعاون والصداقة'' مع كوبا·
وفي موسكو أشاد زعيم الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف بـ ''القرار الشجاع'' الذي اتخذه فيديل كاسترو من اجل ''مصلحة بلاده وشعبه''· واضاف ان فيدل كاسترو ''مسؤول سياسي عبقري رفع عالياً أعلام الحرية''·

اقرأ أيضا

ماكرون يستبعد "تغيير التوجه" السياسي بعد نتائج الانتخابات الأوروبية