الأحد 25 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

إطلاق فئة تكريمية جديدة ببرنامج «فاطمة بنت مبارك للتميز»

إطلاق فئة تكريمية جديدة ببرنامج «فاطمة بنت مبارك للتميز»
7 فبراير 2019 01:53

سيد الحجار (أبوظبي)

أعلنت سمو‏ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، عن إطلاق «فئة تكريمية وتحفيزية جديدة» ضمن برنامج «فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي»، ضمن فئة ريادة الأعمال المبتكرة، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، لتشمل النساء من رائدات الأعمال في دول العالم، على أن يبدأ العمل بها مطلع عام 2020. جاء ذلك في كلمة لسموها، ألقتها بالنيابة عنها معالي‏ نورة محمد هلال الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، خلال  فعاليات ملتقى ريادة الأعمال والمهن في أبوظبي تحت شعار «اقتصاد معرفي وتنافسي قائم على استشراف المستقبل والابتكار».
وأكدت سموها أن الملتقى يشكل أبعاداً مهمة في مجال التعاون من أجل مستقبل استثماري وريادي أفضل للنساء العربيات، حيث يسلط الضوء على منظومة الإبداع والابتكار والتطوير التقني والذكاء الاصطناعي، وأثرها على مستقبل تنمية ريادة الأعمال، كما يسعى إلى تشجيع صاحبات الأعمال والمهن من مختلف دول العالم على الاستفادة من بيئة الأعمال الاستثمارية الجاذبة، ويطرح أفكاراً ومبادرات ترمي إلى دعم روح الابتكار في دولة الإمارات، كما يسعى الملتقى إلى تمكين صاحبات الأعمال والمهن من تبادل الخبرات وبحث مجالات ومميزات الاستثمارات المشتركة وتسويق العلامات التجارية مع نظيراتهن في دولة الإمارات.
وقالت سموها: إن دولة الإمارات قطعت أشواطاً كبيرة في مجال تمكين المرأة على جميع المستويات «اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وثقافياً ومعرفياً»، وتعد المرأة الإماراتية حالياً نموذجاً مشرّفاً لمثيلاتها النساء العربيات بما تُقدم من أعمال وما تُحقق من إنجازات تحظى بإعجاب العالم.
وأضافت سموها: خاضت المرأة الإماراتية معركة الحياة ودخلت غِمارها من أوسع الأبواب منذ أن آمنت القيادة بدورها كأحد الأذرع المهمة في بناء الوطن، باعتبارها محور التنمية الحقيقية، والمشارك الفاعل في القوة الاقتصادية للدولة، فحقق لها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، رائد نهضة وتنوير المرأة الإماراتية ما كانت تصبو إليه من آمال وأحلام وتطلعات، في وقفة تاريخية يشهد لها العالم بالنجاح والتفرد والريادة، مؤكدة استمرار جهود القيادة الرشيدة في مجال دعم وتمكين المرأة في جميع المجالات ومنها مجال الاقتصاد وريادة الأعمال.

مسرعات تنموية
وأكدت سموها أن العالم ينشغل حالياً بالمستجدات التقنية والتكنولوجية المتسارعة، بما فيها المسرعات التنموية الذكية، والممارسات الداعمة لريادة الأعمال، والاقتصاد المعرفي، والاتجاهات الحديثة وأثرها على مستقبل تنمية ريادة الأعمال القائم على استشراف المستقبل والابتكار، والذكاء الاصطناعي، ومؤشرات التنافسية العالمية، مشيرة إلى أن دولة الإمارات قد وضعت استراتيجيتها في الذكاء الاصطناعي واستشراف المستقبل، حيث تؤمن القيادة بأهمية أن يعمل الجميع على مواكبة العصر وتطوراته واستثمار الفرص التي تتيحها من أجل مستقبل أفضل للأجيال.
وقالت سموها: نتطلع إلى أن تشهد الأيام المقبلة توسعاً أكثر في دعم وتمكين المرأة الإماراتية من خلال سنّ التشريعات والقوانين الداعمة لها في مجالات الاقتصاد وريادة الأعمال، ودعم المشاريع الصغيرة والمبتكرة، وسوف نقوم في المستقبل بتبني الاستراتيجيات الاقتصادية التي تعزز عمل المرأة، وتمكنها من أداء كافة أدوراها بشكل أكثر شمولية وإبداعاً.
وختمت سموها كلمتها بالتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقاً للنساء العربيات رائدات الأعمال من خلال تشجيعهن، ومنحهن المزيد من التسهيلات لتطوير أنشطتهن وأعمالهن.
حضر الملتقى إبراهيم محمود المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة أبوظبي، وعضوات مجلس إدارة سيدات أعمال أبوظبي، وحضور كبير بما يزيد على 100 سيدة ورائدة أعمال يمثلن مختلف دول العالم.

تكنولوجيا المستقبل
وفي كلمة لمعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، ألقتها نيابة عنه ميثاء الشمري مديرة مشاريع في مكتب الذكاء الاصطناعي، أكد أن تكنولوجيا وأدوات الذكاء الاصطناعي تمثل مفتاحاً لتطور البشرية في العصر الحالي، والمستقبل يتطلب تبني هذه الأدوات وتطويرها وتمكينها للاستفادة منها في شتى مناحي الحياة.
وألقت ضيفة شرف الملتقى الدكتورة الشيخة حصة سعد العبدالله السالم الصباح رئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب، سفير المنظمة العربية للاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن، كلمة عبرت عن سعادتها بمشاركتها في هذا الملتقى ووجودها في العاصمة أبوظبي، مشيرة إلى أن مدينة أبوظبي تعد نبراساً ومنهاجاً في التطور والتقدم في مختلف المجالات.
من جانبها، أشادت الدكتورة أماني عصفور، رئيسة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن، بجهود مجلس سيدات أعمال أبوظبي لتبنيه استضافة الملتقى، وهو ما يؤكد على المكانة الرائدة التي حققتها إمارة أبوظبي في مجال ريادة الأعمال بشكل عام.
من جهتها، أكدت الشيخة هند بنت سلمان آل خليفة، رئيسة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن بمملكة البحرين، في كلمتها خلال الملتقى، على أهم التجارب البحرينية في مجال الحاضنات الاقتصادية، التي تهدف إلى تنمية الموارد الاقتصادية والتكنولوجيا.

مكانة عالمية
بدورها، أوضحت مريم محمد الرميثي، رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، أن دولة الإمارات حققت المرتبة الـ 26 عالمياً في تقرير المؤشر العالمي لريادة الأعمال الصادر عن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء للعام ،2018 كما حققت مراكز متقدمة في التقرير الصادر بالتعاون مع مرصد ريادة الأعمال العالمي «في تقرير مع جامعة الإمارات الذي يرصد وضع الأعمال في الإمارات، حيث أكد التقرير أن الإمارات احتلت المركز الثالث عالمياً بين66 دولة.
وأوضحت أن الإمارات تعد نموذجاً عالمياً في تمكين المرأة وريادتها إقليمياً ودوليا تجاوزت مرحلة تمكين المرأة إلى مرحلة تمكين المجتمع عن طريق. من جانب آخر، تناولت جلسات عمل الملتقى تسليط الضوء حول المسرعات التنموية والممارسات الداعمة لريادة الأعمال في دولة الإمارات، لتحقيق مؤشرات التنافسية العالمية، كما تناولت فعاليات الجلسة الثانية الحديث حول محور الاتجاهات الحديثة وأثرها على مستقبل تنمية ريادة الأعمال القائم على استشراف المستقبل والابتكار والذكاء الاصطناعي.

دعم رائدات الأعمال
أكدت مشاركات في المعرض المصاحب لفعاليات الملتقى لـ «الاتحاد» أهمية الحدث في تطوير أعمالهن، وأشرن إلى دور مجلس سيدات أعمال أبوظبي في تقديم الدعم لهن لمباشرة وتطوير أعمالهن الخاصة.
وأشارت نوال النعيمي، «سيدة أعمال»، إلى أهمية الدعم الذي يقدمه مجلس سيدات أعمال أبوظبي للمبدعات في تطوير أعمالهن، موضحة أنها اختارت العمل في مجال الإكسسوارات النسائية، وتقدم أعمالاً متميزة في هذا المجال.
وقالت أم حمدة البلوشي، «سيدة أعمال»، أهمية الدعم الذي قدمه مجلس سيدات أعمال أبوظبي لها، في فتح آفاق جديدة أمامها، مشيرة إلى أهمية الورش التدريبية والتوعوية التي يقدمها المجلس في تشجيع المواطنات على بدء عملهن الخاص.
وأشارت إلى أهمية المعارض التي ينظمها المجلس، وأنها توفر فرصاً لمشاركة المواطنات مجاناً، ما يساعدهن في تطوير أعمالهن.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©