الاتحاد

الرياضي

"المشخص 3" يحصد افتتاحية "الشواحيف"

محمد بن سلطان يتوسط الفائزين عقب التتويج (من المصدر)

محمد بن سلطان يتوسط الفائزين عقب التتويج (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، توج الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة النادي الرئيس التنفيذي قارب «المشخص 3» بقيادة خليفة حميد الفلاسي، وأحمد حميد الفلاسي بلقب الجولة الأولى والافتتاحية لبطولة الإمارات للقوارب الخشبية الشواحيف، والتي أقيمت على كورنيش أبوظبي وكاسر الأمواج أمس بمشاركة 16 قارباً ومشاركاً من الإمارات والكويت.
وحل قارب «التبر 12» بقيادة أحمد الهاملي وجمعة المهيري ثانياً، وجاء في المركز الثالث قارب «عام زايد» بقيادة فالح المنصوري وسعيد المهيري.
حضر تكريم الفائزين، سالم الرميثي مدير عام النادي، وناصر الظاهري مشرف عام السباق.
من جهته، وجه الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مشيراً إلى أن متابعة سموه الدائمة ودعم للرياضة البحرية أحد أهم أسباب نجاح المنافسات البحرية، وظهورها في صورة مثالية، وتوجه بالشكر إلى المشاركين في السباق مؤكداً أنهم عصب مهم لنجاح التحدي وهم أساس هذه الرياضة.
وهنأ أصحاب المراكز الأولى، مشيداً بما قدموه من مستوى وتميز طيلة مراحل السباق والثبات بجدارة حتى النهاية، وقال: ما قدمه الأبطال في المنافسة رفع كثيراً من مستوى البطولة ويبشرنا بموسم ممتع وحافل للقوارب الخشبية الشواحيف في الجولات المقبلة.
من جهته، أكد سالم الرميثي أهمية أن يصل النادي بالمسار إلى المستويات الفنية الأفضل عبر المنافسة، وقال: ركزنا في هذه الجولة على أن يكون المسار ملائماً لكل المشاركين ومناسباً لأن تصل القوارب إلى سرعات عالية من خلال مناطق معينة في المسار، وقد نجحنا في أن نرضي كل المشاركين خاصة، حيث تم إجراء جولة تجريبية في الصباح وقبل السباق لكل المتسابقين من أجل التعرف على المسار بشكل أفضل.
وتوجه الرميثي بالشكر إلى شركاء النادي في تنظيم السباق وهم نادي أبوظبي للشراع واليخوت، جهاز أبوظبي لحماية المنشآت، شرطة أبوظبي، بلدية أبوظبي، شركة أبوظبي للإعلام وإنترناشيونال كابيتال تريدنج.
وعبر الرميثي عن ارتياحه الكبير للنجاح الفني للسباق، والذي تحقق بعدم توقف السباق منذ البداية وحتى النهاية، واستمراريته بدون أي حوادث أو عوائق تذكر طيلة دوراته السبع، وقال: لم يشهد السباق أي توقفات أو عوائق، وبذلك لم نشاهد أي ألوان للأعلام الصفراء أو الحمراء أو السوداء، سوى اللونين الأبيض والشطرنجي، ولو حسبنا ذلك فإننا نحسبه في خانة النجاح والتفوق الفني للسباق.
من جهته، أشاد ناصر الظاهري مشرف عام السباق بجميع مراحل السباق والظهور المميز للمتسابقين والالتزام بقوانين ولوائح المتسابقين مؤكداً أن الطرفين وهما اللجنة المنظمة والمتسابقون قد ساهموا معاً في إبراز السباق والارتقاء به من الناحية الفنية.
وقال: كلمة شكر عميقة وامتنان لا محدود لكل من ساهم في النجاح، وأعطى السباق أبعاداً احترافية تليق باسم النادي ومكانته التنظيمية، شاهدنا سباقاً ناجحاً وبدون أي عوائق أو منغصات من البداية وحتى النهاية في لوحة جميلة ومتكاملة العناصر.
وتابع: مشاركة عشرة زوارق في هذه الجولة هو رقم جيد بالنسبة لسباقات القوارب الخشبية، ونتوقع أن يزيد العدد في السباقات المقبلة، خاصة وأن هذه الفئة تلقى إقبالاً كبيراً من المشاركين من مختلف أنحاء الإمارات.

اقرأ أيضا

برشلونة يتربع على صدارة الأندية الأكثر وسماً في (تويتر)