استقبلت مراكز التدريب المختلفة بالقيادة العامة للقوات المسلحة اليوم مجندي الدفعة الرابعة للخدمة الوطنية والتي تشمل خريجي الثانوية العامة لهذا العام من الذكور بالإضافة إلى خريجي الكليات والجامعات.

كما توافدت مواطنات الدولة إلى مراكز التسجيل لنيل شرف الإنضمام إلى صفوف الخدمة الوطنية التي ستحصنهم وتسلحهم بالعلم والمعرفة والشجاعة والإقدام للمساهمة في حماية الوطن وصونه ضد أية أفكار سلبية تدعو إلى المساس بسلامة أرضه والذود عنه بكل غال ونفيس.

وتنطلق يوم غد دورة الدفعة الثانية من الخدمة البديلة والتي خصصت لأصحاب الفئة الخامسة وفقا لنتائج الفحوصات الطبية حيث سيؤدي منتسبو الخدمة البديلة الأعمال الإدارية أو الفنية أو المدنية التي تتناسب مع إمكاناتهم في مختلف الوحدات التابعة للقوات المسلحة أو وزارة الداخلية أو أي جهات أخرى تحددها لجنة الخدمة الوطنية والاحتياطية الأمر الذي يوفر لكافة المواطنين غير اللائقين طبيا للإنضمام إلى الصفوف الميدانية والتدريبية للخدمة الوطنية وبكل يسر نيل شرف الإلتحاق بخدمة الوطن بصفة مدنية.

ففي أبوظبي استقبلت مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية صباح اليوم الدفعة الثالثة من المنتسبات للخدمة الوطنية من جميع أنحاء الدولة ليخضن فترة تدريبهن في المدرسة حيث تم توفير طاقم عمل كامل من الإناث من مدربات ومشرفات فيما يتوجب على الملتحقات السكن في المعسكر خلال فترة التدريب علما بأن التحاق الإناث اللواتي يبلغن 18 عاما ولم يتجاوزن سن الثلاثين عاما بهذه الخدمة يكون اختياريا وبموافقة ولي الأمر وتكون مدة الخدمة الوطنية تسعة أشهر للمجندات بغض النظر عن المؤهل الدراسي.

وتوفر القوات المسلحة المواصلات من وإلى معسكر مدرسة خولة بنت الأزور ليتم نقل المجندات إلى كافة إمارات ومناطق الدولة في عطلة نهاية الأسبوع.

والتقت وكالة أنباء الامارات "وام" صباح اليوم عددا من الفتيات المنتسبات اللواتي توافدن منذ الصباح الباكر وكانت في استقبالهن المرشدات المدربات والمشرفات في المعسكر حيث أعربن جميعا عن فخرهن بتلبية واجب الخدمة الوطنية بالرغم من أنها ليست اجبارية عليهن، وأكدن أن الدافع هو حب الوطن والرغبة في الذود عنه وحمايته ويتجسد ذلك بالفعل من خلال الالتحاق بالقوات المسلحة بعد انتهاء فترة التدريب والتخصص.

وأشارت المنتسبات الى أن الخدمة الوطنية فرصة للتعرف على طبيعة الحياة العسكرية والتدريب على حمل السلاح وفكه وتركيبه واستخدامه بالاضافة الى اكتساب مهارات الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية والانضباط.

وأكدت كل من الأختين شمسة ومنى علي السويدي من مدينة العين حماسهما لفكرة خوض تجربة الالتحاق بالتجنيد لاكتساب المهارات العسكرية وقد لاقت رغبتهما تشجيع أسرتهما خاصة أن احدى أخواتهما تعمل لدى القوات المسلحة.

وقالت شمسة التي تبلغ من العمر 26 عاما وهي خريجة هندسة اتصالات من جامعة الامارات أنها لا تعمل حاليا وترغب أن تستثمر وقتها الثمين في خدمة الوطن وكذلك فعلت أختها منى التي تبلغ من العمر 27 عاما ودرست علوم الرياضيات في جامعة الامارات.

واتفقت الأختان على فكرة التقدم بطلب التوظيف في القوات المسلحة بعد انتهاء فترة التجنيد .

وشجعت الأختان سلامة و شما مطر البادي بنات الامارات على خوض تجربة التجنيد والالتحاق بالخدمة الوطنية حتى تثبت الاماراتية قدراتها على تقديم الغالي والنفيس لبلادها تماما كأخيها الرجل .

وأكدتا أن قرار التحاقهما بواجب الخدمة الوطنية لاقى تشجيعا ودعما من أسرتهما التي تضم أخواتهما المنتسبات للشرطة واخوانهما المنتسبين للقوات المسلحة.

وأشارت شما التي تبلغ من العمر 20 عاما وهي طالبة ثانوية عامة الى أن الالتحاق بالقوات المسلحة هو حلم الطفولة، مؤكدة أنه بعد انتهائها من فترة التجنيد وتخرجها من الثانوية العامة ستلتحق بالقوات المسلحة.

أما سلامة فتبلغ من العمر 26 عاما وهي خريجة ثانوية عامة وتتمنى الالتحاق بالعمل في القوات المسلحة فقد أكدت أن تخصيص الاحتفال بيوم المرأة الاماراتية للاحتفاء بالمرأة المواطنة المنضوية في صفوف القوات المسلحة يعتبر وسام فخر للاماراتية ودافعا لها لتقديم المزيد من العطاء في خدمة الوطن.

وقالت شما عبدالله ال علي التي تبلغ من العمر 22 عاما وهي موظفة في بنك رأس الخيمة وخريجة نظم معلومات وادارة أعمال من الجامعة الأمريكية برأ س الخيمة أنها تمتلك القدرة والرغبة على تحمل طبيعة الحياة العسكرية لأنها بطبيعتها تمتلك ميزة الانضباط والمرونة في تحمل ظروف الحياة مما يجعلها تفكر جديا مستقبلا في الالتحاق بصفوف القوات المسلحة الى جانب أخواتها المجندات.

وحول مراحل التدريب قالت الرائد هناء الراشدي انه سيتم تدريب المجندات خلال مدة الخدمة والتي تنقسم الى ثلاث مراحل تستغرق كل منها 3 شهور حيث تشمل المرحلة الأولى التدريب الأساسي في مدرسة خولة بنت الأزور باشراف جناح التدريب الأساسي وتتضمن تدريبات عسكرية ولياقة بدنية و مهارات عسكرية ومحاضرات وطنية وتخصصية والتثقيف الغذائي أما المرحلة الثانية للتدريب التخصصي فهي تابعة للوحدات التي سيتم توزيع المجندات عليها بعد تخرجهن من التدريب الأساسي وفي المرحلة الثالثة التدريب الفعلي سيتم التوزيع والعمل في الوحدات وذلك حسب الاختصاص والتدريب الذي حصلت عليه المجندة خلال الفترة الماضية.

وأشادت الرائد هناء الراشدي بالاقبال المتزايد للفتيات لتلبية نداء الخدمة الوطنية والرغبة مستقبلا في الانضمام الى صفوف القوات المسلحة الأمر الذي يعكس حبهن وولاءهن للوطن ..وأكدت حرصهن في القوات المسلحة على بذل الجهود لنجاح مشروع الخدمة الوطنية و تحقيق النتائج المرجوة.

وفي العين استقبلت القيادة العامة للقوات المسلحة صباح اليوم في معسكرات العين الثلاثة معسكر تدريب المستجدين 1 ومعسكر تدريب المستجدين 2 ومعسكر تدريب سيح اللحمة الدفعة الرابعة من مجندي الخدمة الوطنية والاحتياطية الذين توافدوا منذ الصباح الباكر لتلبية نداء الوطن حيث أجريت لهم الترتيبات المعتادة لانضمامهم وبدء التدريب.

وعبر الملتحقون بهذه الدفعة عن فرحتهم وسعادتهم بأداء واجب خدمة الوطن والذود عنه استجابة لنداء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات.