الإمارات

الاتحاد

حمد المنصوري: قصة نجاح وطموح

حمد المنصوري

حمد المنصوري

دبي (الاتحاد)

قال حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء، إنه اليوم تتزين القطعة الأخيرة من مسبار الأمل، بتوقيعي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وعبارة «قوة الأمل تختصر المسافة بين الأرض والسماء»، قبل أن تنضم إلى باقي المسبار، لتشكل قصة نجاح إماراتية وتعكس طموح وإصرار القيادة الرشيدة على ترسيخ مكانة دولة الإمارات كشريك عالمي في قطاع الفضاء.
وأضاف المنصوري أن هذه التواقيع الكريمة، التي شكلت مصدر فخر وإلهام وأمل لكل المشاركين في تنفيذ مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، تضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة، وتجعلنا أكثر حرصاً على النجاح في كافة مراحل المشروع، وتحقيق طموحات وتطلعات القيادة الرشيدة، في إمداد الأجيال القادمة بمختلف علوم استكشاف الفضاء.
واختتم المنصوري تصريحه: «اليوم بدأنا في جني ثمار المشروع، في إعداد أجيال تمتلك ناصية العلوم الحديثة، وكفاءات مواطنة تواصل مسيرة الابتكار التقني والبحث العلمي في الفضاء والعلوم المتقدمة؛ لتشكل قفزة نوعية في مسيرة الإمارات، ومحطة مهمة على طريق استئناف الحضارة العربية والمساهمة الفاعلة في الحضارة الإنسانية».

اقرأ أيضا

مجلس الوزراء يعتمد تشكيل مجلس إدارة «الإمارات للخدمات الصحية»