الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
مانشستر سيتى يواجه هال سيتي لتعويض خسارة «كارديف»
مانشستر سيتى يواجه هال سيتي لتعويض خسارة «كارديف»
30 أغسطس 2013 22:12
لندن (د ب أ) - يأمل مانشستر سيتي في استعادة اتزانه بعد الصدمة التي تلقاها بالهزيمة أمام كارديف سيتي مطلع هذا الأسبوع عندما يصطدم اليوم بفريق هال سيتي الذي رافق كارديف سيتي في رحلة الصعود لدوري الدرجة الممتازة هذا الموسم، وذلك في الجولة الثالثة للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم. ويلتقي كارديف فريق إيفرتون ضمن مباريات اليوم التي تشهد أيضاً مواجهات نيوكاسل مع فولهام وويستهام مع ستوك سيتي ونورويتش سيتي مع ساوثهمبتون وكريستال بالاس مع ساندرلاند بينما يلتقي ويست بروميتش فريق سوانسي سيتي غداً. يواجه مانشستر يونايتد اختباراً كبيراً آخر في المحطات الأولى من رحلة الدفاع عن لقبه في الدوري عندما يحل ضيفاً على ليفربول غداً، وتمثل المباراة اختباراً صعباً جديداً لحامل اللقب بقيادة مديره الفني الجديد ديفيد مويس بعدما تعادل الفريق على ملعبه مع تشيلسي سلبياً يوم الاثنين الماضي في أول قمة بالموسم الحالي. وفي مباراة أخرى، متكافئة ومثيرة بنفس المرحلة، يلتقي توتنهام فريق آرسنال في ديربي العاصمة البريطانية لندن غداً أيضاً، ورغم هذا، ستكون معظم الأضواء مسلطة على ستاد “آنفيلد” حيث يتربص ليفربول الذي حقق الفوز في مباراتيه السابقتين بالبطولة بحامل اللقب ويسعى لمواصلة انتصاراته على حساب مامنشستر يونايتد في قمة أخرى مبكرة بالموسم الحالي بين الفريقين الأكثر نجاحاً في تاريخ كرة القدم الإنجليزية. وتشهد المواجهات بين الفريقين دائماً درجة عالية للغاية من التنافس والإثارة، وقال الصربي نيمانيا فيديتش مدافع مانشستر يونايتد إنه لا ينتظر أقل من هذا عندما يلتقي الفريقان غداً. وأوضح اللاعب “المواجهة مع ليفربول على ستاد آنفيلد تكون صعبة دائماً ولن يختلف الأمر هذا العام.. بدأ ليفربول الموسم بشكل جيد من خلال انتصارين، لديه بعض الثقة، ولكننا سنخوض المباراة ونحن نشعر بالسعادة لمستوانا أيضاً، سنكون مستعدين للمواجهة”. وحصد مانشستر يونايتد أربع نقاط من مباراتيه السابقتين، وذلك بعد تعادله مع تشيلسي، وبعدما سيطر الجدل على أجواء مانشستر في الأسابيع القليلة الماضية بشأن مستقبل مهاجم الفريق واين روني وإمكانية انتقاله لنادي آخر في ظل العروض التي تلقاها وكان أبرزها من تشيلسي، استقرت الأوضاع حالياً وتأكد استمرار اللاعب مع فريقه ليصبح لدى مانشستر العديد من البدائل الهجومية قبل مبارياته المقبلة. ويتناظر أن يقود هجوم الفريق في لقاء ليفربول الثنائي المتألق والمكون من الهولندي روبن فان بيرسي والإنجليزي الدولي الشاب داني ويلبك علماً بأن كلا منهما سجل هدفين في المباراة الأولى للفريق بالدوري هذا الموسم والتي فاز فيها 4 - 1 على سوانسي سيتي. ومع تحقيقه الفوز في مباراتيه السابقتين، يقتسم ليفربول مع توتنهام المركز الثاني في في جدول المسابقة برصيد ست نقاط لكل منهما وبفارق نقطة واحدة فقط خلف تشيلسي المتصدر والذي خاض مباراته في هذه المرحلة قبل أيام بسبب ارتباطه بالمواجهة مع بايرن ميونيخ الألماني في كأس السوبر الأوروبي. ويطمح ليفربول لحصد ثلاث نقاط أخرى من خلال مباراته غداً لتكون دليلاً على قدرته هذا الموسم على المنافسة لإحراز أحد المراكز الأربعة الأولى على الأقل. وأشاد ستيفن جيرارد قائد فريق ليفربول بالروح الجديدة في الفريق هذا الموسم، وقال إن مانشستر يونايتد سيواجه مهمة صعبة للغاية في هذه المباراة. وأوضح “نعلم أنها ستكون مباراة صعبة وقوية للغاية. أعتقد أن مانشستر يونايتد سيحضر إلى هنا وربما يلعب على الهجمات المرتدة مجدداً، ولكننا نخوض المباراة بملعبنا”. ويفتقد ليفربول في هذه المباراة جهود لاعبه كولو توريه الذي أصيب أعلى الفخذ منتصف هذا الأسبوع بينما يأمل الفريق في أن يصبح لاعبه الآخر مارتن سكرتل جاهزاً لخوض المباراة لتكون المشاركة الأولى له في الموسم الحالي. ويستمر غياب المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز عن صفوف ليفربول استمرارا لتنفيذي العقوبة المفروضة عليه من الموسم الماضي حيث ستكون المباراة هي السابعة له في عشر مباريات تقرر إيقافه فيها بسبب عض أحد لاعبي المنافس. ومع استمرار غياب سواريز، سيحاول دانيال ستوريدج مواصلة هوايته في هز الشباك بعدما سجل هدف الفوز للفريق 1 - صفر في كل من مباراتيه السابقتين. ويحل توتنهام ضيفاً على جاره آرسنال بعد معرفة المصير النهائي للاعبه الويلزي جاريث بيل الذي طغت أنباء انتقاله لريال مدريد الإسباني على أجواء نادي توتننهام في الفترة الماضية وينتظر الجميع انتقاله رسمياً للريال قبل غلق باب الانتقالات الصيفية مباشرة. وأكد البرتغالي أندري فيلاش بواش المدير الفني لتوتنهام رغبته في تركيز اهتمام الفريق وجميع اللاعبين في مباراة آرسنال بعيدا عن صفقة بيل. وقال فيلاش بواش “لدينا الآن ست نقاط، وفي الموسم الماضي حصدنا نقطتين فحسب من أول ثلاث مباريات.. عندما نحل ضيوفاً على آرسنال، ستكون مواجهة مختلفة تتسم بالتنافس الرائع ويمكن لأي شيء أن يحدث فيها.. لم نكن على قدر كبير من النجاح بملعب آرسنال في الأعوام القليلة الماضية ونأمل في تغيير هذا”.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©