الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
3 أرقام قياسية جديدة في كأس العالم لناشئي السباحة بدبي
3 أرقام قياسية جديدة في كأس العالم لناشئي السباحة بدبي
30 أغسطس 2013 22:08

علي معالي (دبي) - تواصل مسلسل تحطيم الأرقام القياسية في بطولة العالم الرابعة لناشئي السباحة، والمقامة بمجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي، حيث شهد اليوم الرابع للمنافسات تسجيل الروسي أليساندر بالاتوف رقما قياسياً جديداً في سباق 200م صدر، وفي نهائي 50م ظهر سجل الروسي الآخر جريجوري تاراسفيتش رقماً قياسياً جديداً، كما سجلت الليتوانية روتا ميوليت رقماً قياسياً جديداً هي الأخرى في سباق 100م صدر. وقد حافظت أستراليا على تصدرها لقائمة الميداليات الذهبية إثر العروض القوية التي قدمها نجوم “الكنجارو”، وعلى الرغم من نجاح روسيا في انتزاع أول 3 ذهبيات مع انطلاق منافسات الفترة المسائية لليوم الرابع، إلا أن الأستراليين واصلوا صدارتهم للذهب برصيد 8 ميداليات، وحلت روسيا في المركز الثاني برصيد 6 ذهبيات، فيما تراجعت الولايات المتحدة الأميركية للمركز الثالث بـ 5 ذهبيات. وشهد اليوم الرابع بداية روسية قوية للغاية حيث فاز المنتخب الروسي بأول 3 نهائيات، كان الأول بتوقيع أليساندر بالاتوف الذي توج بسباق 200م صدر بعد أن سجل رقماً قياسياً جديداً للبطولة «2:10.75»، وأضاف المجري ديفيد هورفاث ميداليته الثانية في هذا اللقاء بعد أن فاز بالفضية، واكتفى الروسي ميخائيل دورينوف بالبرونزية. وفازت الروسية سفيتلانا تشيمروفا بذهبية سباق 50م فراشة للناشئات مسجلة رقم البطولة 26.32، وبهذا الفوز أصبح رصيد تشيمروفا في هذه البطولة ذهبيتين، بعد فوزها بسباق 4×100 متنوع مختلط، بينما حصلت الأسترالية ستيفاني وان (14 سنة) على الفضية، والتشيكية لوسي سفيسينا على البرونزية . وقالت ستيفاني وان عقب السباق:” كان هدفي تسجيل أفضل أرقامي الشخصية وأنا سعيدة بتحقيق ذلك. لقد عملت بجد خلال التدريب وحصدت النتيجة، وما زلت شابة ولهذا لم تكن لدي توقعات كبيرة، وأنا سعيدة بهذا الإنجاز.” وفي نهائي 50م ظهر سجل الروسي جريجوري تاراسفيتش رقماً قياسياً جديداً للبطولة (25.44) وفاز بالذهب، بينما أهدى الألماني كارل لويس أول ميدالية (فضية) لبلاده في هذا اللقاء، وتوج اليوناني ميخائيل كونتيزاس بالبرونزية. وقال تاراسفيتش:” كان أدائي جيداً في السباق، وأفضل من الصباح، غيرت أسلوبي هذا الصباح ولم أفلح، لذلك عدت إلى طريقتي ووجدت أن ذلك نجح.” أما نجمة المساء فكانت الليتوانية روتا ميليوليت (16 سنة) والتي تحتفظ في سجلها بلقب الأولمبياد في سباق 100م صدر، والرقم القياسي العالمي في سباقي 50م و100م صدر، حيث توجت بذهبيتي 100م صدر، و200م فردي متنوع، مسجلة في الأول رقماً قياسياً جديداً للبطولة 1:06.61، بينما ذهبت الفضية إلى البريطانية صوفي تايلور، والبرونزية إلى الأوكرانية فيكتوريا سولينسيفا، وقد أبدت تايلور، التي سبق وأن فازت ببرونزية 50م صدر سعادتها بهذه النتيجة، حيث قالت:” أنا سعيدة للغاية وقد سجلت رقما شخصياً جيداً، ومنافسة سباحة كبيرة مثل روتا أمر رائع، فهي تدفع منافساتها للتحسن والتطور.” وعقب تتويجها في سباق الصدر سارعت ميليوتيت إلى غرفة نداء الأسماء استعداداً للمشاركة في سباقها التالي، 200م فردي متنوع، ويبدو أن زحمة جدول مشاركتها الكثيف لم تؤثر على أدائها، حيث نجحت مجدداً في تسجيل رقم قياسي جديد للبطولة منهية السباق بزمن قدره 2:12.32، بينما توجت الأميركية إيلا إيستن، الحائزة على ذهبية 400م فردي متنوع، بالفضية، والكندية سيدني بيكرم بالبرونزية. وقالت ميليوتيت، التي بلغ رصيدها في هذه البطولة 3 ذهبيات وفضيتين، عقب سباق 200م فردي متنوع: “أنا متعبة للغاية من كثرة المشاركة في سباقات متنوعة من البطولة، ولكنني سعيدة بأفضل أرقامي، كان يوماً شاقاً لي، وهذا جزء من تطويري، ويبدو أنني أستطيع المنافسة في سباقات غير الصدر، وجدت الأمر سهلاً في سباق 100م صدر، لذلك ادخرت بعض القدرات لهذا الحدث.” وفي 400م حرة للناشئات فازت الأسترالية ريمي فيرويزر بالميدالية الذهبية مسجلة زمناً قدره 4:07.77، ومتقدمة على مواطنتها آلانا بولز (4:10.32)، بطلة سباق 800م حرة، بينما أضافت الأميركية كوين كاروزا برونزية إلى ذهبيتها التي فازت بها في سباق 4×200م تتابع. وواصل الأستراليون ارتقاء منصات التتويج في هذه البطولة بعد أن فاز ليوك بيرسي بذهبية سباق 50م حرة (22.14)، وتوج الروسي يفجيني سيدوف بالفضة، والأميركي كايلب دريسل بالبرونز. وقال بيرسي:” التزمت بخطتي للسباق، أردت الإنطلاق بقوة، كنت أستطيع تقديم أداء أفضل، أردت تسجيل 22 ثانية، ومع ذلك هذه نتيجة جيدة”. وبهذه الميدالية ارتفع رصيد استراليا إلى 8 ذهبيات. وفي سباق 4×200م تتابع حر، أنهى البريطاني جيمس جاي المرحلة الأخيرة من السباق مسجلاً لفريقه 7:15.93 ليتوج بالذهب، وحل الفريق الأسترالي ثانياً (7:15.82)، والأميركي ثالثاً (7:17.67). وقد أعرب جاي عن سعادته بإهداء بريطانيا أول ذهبية لها في هذا الحدث، قائلاً: “منحني التأهل أولاً بعض الثقة، ولكن عندما اطلعنا على قائمة السباحين أدركنا صعوبة المنافسة لهذه الليلة وشعرنا بشيء من القلق، حاولنا أن نخوض السباق كفريق واحد، تبادلنا الضحكات معاً، وشجع بعضنا الآخر، وهذا أمر رائع”. وشهدت الفترة المسائية أيضاً منافسات نصف نهائي اثنين من السباقات، حيث تأهلت الروسية داريا أوستينوفا أولاً إلى نهائي 50م ظهر (28.57)، تلتها الأميركية كاثلين ثانياً، والنيوزيلاندية جابرييل فاموسيلي ثالثاً، لتكون أول نيوزيلاندية تصل إلى النهائي في هذه البطولة.. وتأهل الأميركي جوستن لينتش إلى نهائي 50م فراشة بعد أن سجل زمنا بلغ 24.04، تلاه في المركز الثاني الجنوب أفريقي رايان كويتزي، والأميركي ماثيو جوزا ثالثاً. ويسدل الستار على البطولة الليلة بعد صراع كبير بين كافة المتسابقين وسط مشاركة 800 سباح وسباحة يمثلون 91 دولة في مشاركة قياسية جعلت الجميع يخرج من المنافسة بالعديد من المكاسب الرائعة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©