الاتحاد

الاقتصادي

اتصالات تطلق خدمة الإنترنت المتحرك بسرعة 28,8 ميجابت/ ثانية

تعتزم ''اتصالات'' إطلاق خدمة الإنترنت المتحرك المتطورة (HSPA+)، بسرعة قصوى لتنزيل البيانات تصل إلى 28,8 ميجابت/ ثانية، وسرعة تحميل إلى الشبكة تصل إلى 18 ميجابت/ثانية، وذلك خلال النصف الثاني من العام الجاري·
وتدعم شبكة ''اتصالات'' الحالية سرعة تنزيل تصل إلى 14,4 ميجابت/الثانية، وسرعة تحميل 5,7 ميجابت/ ثانية·
جاء ذلك خلال مشاركة ''اتصالات'' في مؤتمر مجلس الاتصالات لدول جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ''سامينا'' أمس في بيروت·
كما أعلنت ''اتصالات'' عن إتمامها المرحلة التجريبية لخدمة الإنترنت المتحرك المتطورة بنجاح كبير في دولة الإمارات وللمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، حيث سجلت سرعة تنزيل للبيانات في هذه المرحلة وصلت إلى 20,37 ميحابت/ الثانية·
وتتيح خدمة الإنترنت المتحرك المتطورة (HSPA+) للعملاء حداً أقصى لتنزيل البيانات يصل إلى 28,8 ميجابت بالثانية، مما يعادل ثلاث مرات سرعة استقبال البيانات عبر خدمات (HSPA) المتوفرة حالياً· وتتميز خدمات (HSPA+) بتوفير سعة أكبر من البيانات، وتجربة أفضل لخدمات ''اتصالات'' من الجيل الثالث المتحرك (3 mobile)·
وقال ناصر بن عبود الرئيس التنفيذي لشؤون المؤسسة باتصالات في بيان صحفي أمس: ''ستلعب خدمات الاتصالات المتحركة عبر الموجة العريضة دوراً مهماً في قطاع الاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط، وسوف نرى تطوراً ملحوظاً في انتشار هذه الخدمات في المستقبل· وانطلاقاً من هذا، فقد وضعنا في ''اتصالات'' خارطة طريق تكنولوجية تتضمن خدمات الإنترنت عالي السرعة (HSPA+) حرصاً منا على أن يكون عملاؤنا في منطقة الشرق الأوسط أول من يحصل على أحدث الخدمات التكنولوجية المتطورة''·
وقال سعيد الزرعوني النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في ''اتصالات'': ''تعمل خدمات (HSPA+) على دعم الإطلاق التدريجي للأجهزة بطريقة سلسة وقليلة التكلفة، مما يساعد مزودي الخدمات على تطوير شبكات (HSPA) الخاصة بهم· وسوف تتمكن ''اتصالات'' من خلال خدمات (HSPA+) من إطلاق المزيد من خدمات القيمة المضافة للإنترنت المتحرك عبر الموجة العريضة مما سيساهم في تعزيز مكانتها كمزود رائد للخدمات في منطقة الشرق الأوسط·
وشارك في مؤتمر مجلس الاتصالات لدول جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ''سامينا''، وهو مجلس غير ربحي يمثل شركات الاتصالات ويهدف إلى تشجيع التعاون والمشاركة في المعرفة عبر 25 دولة في المنطقة، عدد كبير من المهتمين بقطاع الاتصالات والجهات التنظيمية وشركات الاتصالات في لبنان ومنطقة سامينا·
وقد تحدث في الجلسة الافتتاحية للملتقى عدد من الخبراء في صناعة الاتصالات، ومن بينهم ميخائيل غصين الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الأردنية- أورانج ورئيس مجلس إدارة ''سامينا''، والمهندس ناصر أحمد بن عبود، والدكتور كمال شحادة رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الاتصالات في لبنان، وإيهاب غطاس مساعد الرئيس للعمليات في الشرق الأوسط بشركة هواوي، وفيليب بيرارد مدير تطوير الأعمال في واي - ترايب، إلى جانب آخرين· وتركز نقاش الحضور بالملتقى على تقنيات WiMAX، UMB، LTE واستراتيجيات تفعيلها، إلى جانب العديد من الجوانب الأخرى المتعلقة بصناعة الاتصالات للنطاق العريض بما في ذلك معايير نظم النطاق العريض واستراتيجيات تقديم الخدمات وتشغيل الشبكات·
وقال توماس ويلسون الرئيس التنفيذي مجلس ''سامينا'': ''لقد شارك في الملتقى أبرز خبراء صناعة الاتــــصالات اللاسلكية وأهم أصحاب القرار والجهات التنظيمية، إلى جانب رؤساء تنفيذيين يمثلون أهم الشركات والمنظمات العاملة في المنطقة مثل شركة اتصالات وشركة الاتصالات السعودية ومجموعة الاتصالات الأردنية ومادا وسيدراكوم وسامسون وموتورولا و واي-ترايب وسيسكو وهواوي تكنولوجيز وموبينيل وغيرها''

اقرأ أيضا