الاتحاد

ثقافة

"زايد للكتاب" تنظم فعالية تهدف إلى توعية الأطفال بقيم التسامح والحوار وتقبل الآخر

شعار الجائزة

شعار الجائزة

أبوظبي (الاتحاد)

تنظم جائزة الشيخ زايد للكتاب، بالتعاون مع مكتبة المجرودي، فعالية «رواية قصة للأطفال»، ضمن سلسلة الأنشطة التي تنظمها الجائزة لدعم أدب الطفل والناشئة، وترسيخ قيم التسامح والانفتاح على الثقافات المختلفة، وذلك يوم الخميس الموافق 27 ديسمبر 2018 في فرع مكتبة المجرودي في جميرا، دبي.
تشهد الفعالية قراءة قصة «الدينوراف» للكاتبة الإماراتية حصة المهيري، الحائزة جائزة الشيخ زايد للكتاب عن فرع «أدب الطفل والناشئة» لعام 2018 باللغة العربية، على أنّ يتم قراءتها باللغة الإنجليزية، بمشاركة المترجمة والمؤدية المسرحية السورية هلا البصار.
وتهدف الفعالية إلى تعزيز ارتباط الأطفال بالكتاب والمطالعة، وزيادة الوعي لديهم بمفاهيم إنسانية مهمة، مثل التعايش والتسامح، من خلال قراءة قصة «الدينوراف» التي تدور أحداثها في عالم الحيوان، وتحكي عن ديناصور يبحث عن شبيهه بين الحيوانات المختلفة. ومن خلال هذا البحث، تتبدى له الفروقات المتعددة بين الحيوانات التي التقاها. لكن هذا الاختلاف لا يقود للصراع أو النفور، بقدر ما يؤكد إمكانية العيش المشترك. لهذا يندمج الديناصور في النهاية مع الزرافة، ويصبح الدينوراف تعبيراً رمزياً عن قدرة المجتمع على استيعاب التنوع والتعدد في الهويات.
وقال د. علي بن تميم، أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب: «تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بتخصيص عام 2019 في دولة الإمارات عاماً للتسامح، وأهمية مساهمة الدولة في بناء مجتمعات تعتمد التسامح والحوار منهجاً، نواصل من خلال جائزة الشيخ زايد للكتاب، ونحن على أعتاب العام الجديد 2019، تجسيد هذه الرؤية الحكيمة من خلال أنشطة الجائزة الثقافية داخل وخارج الدولة».
ومن ناحيتها قالت إيزابيل أبو الهول، الشريك المؤسس للمجرودي: «إنّ الأب المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خطط من أجل ضمان أن تبقى القراءة والأدب عاملاً مهماً في الثقافة، عندما تم تأسيس جائزة الشيخ زايد للكتاب في عام 2006، والتي شملت جائزة أفضل كتاب لأدب الأطفال، والتي تعتبر علامة واضحة على رؤيته العميقة».
وأضافت: «لا تزال مكتبات المجرودي، وعبر تاريخها الطويل، تركز وبشكل رئيس على كتب الأطفال، حيث تعتبر هذه الشريحة من ضمن أولوياتها. وتتشرف المجرودي بالتعاون مع جائزة الشيخ زايد للكتاب بالاحتفاء بالتسامح والتعايش من خلال هذه الفعالية».

اقرأ أيضا

سوسن دهنيم: الفقد جعلني قصيدة