الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
التقنيات التكنولوجية الحديثة ستحدث فرقاً في مجال الرعاية الصحية
30 أغسطس 2013 21:48
أبوظبي (الاتحاد) - بات من الممكن أن تحدث التقنيات التكنولوجية فرقاً حقيقياً ومفيداً في مجال الرعاية الصحية، لاسيما بوجود نظام قوي يتكون من مزودي خدمات الرعاية الصحية، والتقنيات المبتكرة والقوى الاقتصادية التي تساعد الأشخاص على التمتع بحياة أكثر صحية، حيث أصبحت من أولويات مبتكري التكنولوجيا في مجال الرعاية الصحية. ويتوقع خبراء أن تقوم شركات التكنولوجيا في المستقبل القريب بمعالجة تقنيات الاستشعار، ومراقبة المرضى عن بعد، إضافة إلى الأجهزة التي يمكن ارتداؤها وتطبيقات أخرى تخص إدارة الوزن. وطبقاً لما تقوله جيكا أوم GigaOM، فإن شركة آبل Apple قد تكون تعمل حالياً مع مجموعة من الخبراء لتطوير أجهزة استشعار تراقب الجسم البشري عن بعد. كما يتوقع محللو التكنولوجيا أن تصبح «الأجهزة التي يمكن ارتداؤها» المحرك القادم للقطاع التكنولوجي، مدفوعاً باعتماد نظارة جوجل الذكية، حيث إن «الأجهزة التي يمكن ارتداؤها» في مجال الرعاية الصحية مثل نايكي فيول باند، والذي يقوم بتتبع وتسجيل بيانات اللياقة البدنية، وكذلك جهاز أي واتش iWatch المرتقب والذي يراقب المقاييس الحيوية لازال في طور التطور وسيستمر في كونه مدفوعاً باحتياجات المرضى. ومن المتوقع أن يزيد عدد هذه الأجهزة التي يمكن ارتداؤها من 500 ألف قطعة تشحن سنوياً لتصل إلى خمسة ملايين بنهاية عام 2014، وذلك بحسب موقع جيكا أوم GigaOM المتخصص في مجال التكنولوجيا. وسيتمكن قريبا عمالقة التكنولوجيا في سيليكون فالي بالولايات المتحدة الأميركية، من تطوير اختراقات تكنولوجية ستعود بالفائدة على صناعة الرعاية الصحية وكذلك على الأشخاص، في كثير من الجوانب. كما أبدت شركات التكنولوجيا اهتمامها في الاستفادة من مستقبل هذه التقنية العالية في مجال الرعاية الصحية والمدفوعة بالابتكارات الحديثة في هذه الصناعة. تتضمن التقنيات المستقبلية موضع النقاش أجهزة روبوت يمكن ارتداؤها وذلك لتمكين الأشخاص ذوي الإصابات في النخاع الشوكي من المشي مجدداً، و»أجهزة يمكن ارتداؤها» تقوم بالكشف عن مستوى ضغط الدم، إضافة الى إلى كمبيوتر آي بي إم واتسون I.B.M’s Watson الذي يجيب على الأسئلة ويشكّل مساعداً ذكياً للأطباء. على الرغم من كونها لازالت في بداية تطورها، إلا أن التكنولوجيا أصبحت قادرة على تغيير المشهد العام لتقديم خدمات الرعاية الصحية حول العالم، فعلى مدى السنوات القليلة الماضية، بدأت الابتكارات التقنية، مثل السجلات الصحية الالكترونية واستخدام أجهزة الكمبيوتر النقالة في نظام الرعاية الصحية، بتحسين تقديم خدمات الرعاية الطبية، وعلاوة على ذلك، أصبح المستهلكون يتعرفون بشكل أكبر على المزيد من المواقع الالكترونية التي توفر معلومات صحية مثل Web MD، إضافة إلى تطبيقات الهاتف النقال الخاصة بالإدارة الصحية مثل تطبيقات mHealth والتي تكشف عن مستويات السكر في الدم، وتساعد في إدارة مرض السكري والتحكم في الوزن.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©