الاتحاد

منوعات

الزملاء "المزعجون".. يؤثرون سلباً على الحياة الزوجية

الزملاء المزعجون مصدر الأرق (من المصدر)

الزملاء المزعجون مصدر الأرق (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

من المعروف أن الإجهاد في مكان العمل الناتج بسبب الزملاء غير المهذبين يؤثر سلباً على صحتك، ولكنه قد يكون ضاراً أيضاً لشريكك.
وأكد بحث جديد أجراه علماء نفس في جامعة بورتلاند الأميركية، أن الأزواج الذين يعملون في حقول مماثلة، سواء في نفس الشركة أو في نفس المهنة، يشعرون بتأثير الانزعاج الذي يخيم على مكان عمل شريكهم لدرجة أنه قد يمنعهم من النوم، حسبما ذكر موقع independent.
ويشرح مؤلفو الدراسة أنه عندما يواجه شخص ما مواقف مزعجة من زملائه في العمل، فإنها تشغل تفكيره في المنزل. وسواء كانت المشكلة متعلقة بمدير متسلط أو زميل يسخر منه باستمرار، فقد يؤدي ذلك إلى تعرض الموظف لأعراض الأرق مثل صعوبة النوم أو الاستيقاظ في منتصف الليل.
وإذا كان شريك الموظف يعمل في صناعة مشابهة، فمن المرجح أن يتناقشا سوياً فيما يضايق أيهما، على أمل الحصول على الدعم والمساعدة.
لكن الدراسة التي فحصت عادات 305 من الأزواج في مجموعة متنوعة من الوظائف، وجدت أنه قد يؤدي إلى أرق الشريكين، حيث يقلق أحدهما بسبب تعاطفه مع الآخر.
وأوضحت المؤلفة الرئيسية شارلوت فريتز، أستاذة علم النفس الصناعي والتنظيمي في جامعة بورتلاند الأميركية، أن الأزواج ذوي «روابط العمل» لديهم تفهم أفضل لمشاكل بعضهم البعض، وبالتالي مهيؤون بشكل أفضل لدعم بعضهما بعضاً.

اقرأ أيضا

بيع فستان للأميرة ديانا بأكثر من 280 ألف دولار