عربي ودولي

الاتحاد

عبد الجليل يسعى لحسن الجوار مع الجزائر

أكد رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل، ان المجلس يسعى الى إقامة علاقات حسن جوار مع الجزائر الشقيقة، مقللا من أهمية ما أشير إلى خلافات بين الجانبين. وقال عبد الجليل خلال مؤتمر صحفي في باريس أمس الأول، “نسعى إلى علاقات حسن جوار مع الشقيقة الجزائر ومع دول المغرب العربي، الشعب الليبي والجزائري لا يمكن أن ينفصلا”. وأضاف “نكن كل التقدير والاحترام للشعب الجزائري. هناك أمور صغيرة حصلت من إخواننا في الجزائر وبعض وسائل الإعلام ضخمت هذه الأمور”.
وقال “نقدر شعب الجزائر وتاريخه.. الجزائر دولة جارة، وأنا سعيد لحضور الجزائر وتشاد بالإضافة إلى تونس ومصر. هذه القاعة صدر عنها قرار حظر جوي وهي تشهد عودة الجزائريين والتشاديين وتونس ومصر.. نمد يد العون لكل الشعوب العربية”.
وكانت الجزائر سعت الخميس لتوضيح موقفها الملتبس إزاء الوضع في ليبيا بتأكيد استعدادها للاعتراف بالسلطات الانتقالية الليبية واستبعادها استقبال العقيد معمر القذافي. وحضر وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي الذي دعاه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مؤتمر “أصدقاء ليبيا” الدولي، ليدشن عملية انضمام الجزائر إلى موقف غالبية الأسرة الدولية.
وقال مدلسي للإذاعة الفرنسية أوروبا-1 قبل ساعات من افتتاح المؤتمر حول مستقبل ليبيا في العاصمة الفرنسية “ليعلن المجلس الوطني الانتقالي حكومة جديدة تمثل كل مناطق البلاد. وعندما يفعل ذلك سنعترف به”.

اقرأ أيضا

89 إصابة جديدة و4 وفيات بكورونا في كوريا الجنوبية