عربي ودولي

الاتحاد

قباني يدعو إلى الحوار والالتفاف حول الجيش اللبناني

أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني أن لا عدو للبنان الا إسرائيل مشدداً على أن “تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا امانة في أعناقنا”. وحيا قباني الذي قام امس بزيارة الى الجنوب، عند السياج الشائك في محاذاة مزارع شبعا المحتلة بسالة الجيش اللبناني وصموده في مواجهة العدو الإسرائيلي. ودعا قباني في خطبة الجمعة التي القاها في مسجد شبعا الى الحوار، لأنه لا يجوز لأي منا أن يستعمل لغة التهديد والوعيد وسيلة لاقناع الآخرين وقال: “نريد العدالة لرئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري ولكافة الشهداء ولكل اللبنانيين، لأن العدالة تستجلب الأمن والاستقرار، ومن الواجب تحقيق العدالة والاستقرار معاً”.
ورأى أن الفرصة لا تزال سانحة للمحافظة على الوحدة الوطنية والعيش المشترك ومشاركة الجميع في صنع المستقبل، لافتاً الى ان الجيش اللبناني هو المؤسسة الضامنة لوحدة لبنان، واذا تمزق الجيش فلا لبنان ابداً.
ودعا الى الالتفاف حول قيادة الجيش ورئاسة الجمهورية والمؤسسات الدستورية، لتبقى للجيش قدرته على إنقاذ البلاد من الأخطار الدائمة خاصة وأن المنطقة العربية تمر بمنعطفات تاريخية، وليس أمام اللبنانيين الالتفاف لتحصين وحدتهم الوطنية والا فإن الآتي اعظم.وسأل الحكومة لماذا لا تزال تلال كفرشوبا ممتلئة بالألغام الإسرائيلية التي تمنع المواطنين من الوصول الى ارضهم مشيراً الى انه سيسعى جاهداً من أجل إنهاء هذا الملف.

اقرأ أيضا

طوكيو ترصد 90 إصابة جديدة بكورونا