الإمارات

الاتحاد

195 ألف مستخدم لـ «الغاز الطبيعي» في الشارقة

فني يفحص توصيلات الغاز الطبيعي في إحدى الكافيتريات

فني يفحص توصيلات الغاز الطبيعي في إحدى الكافيتريات

وصل عدد مستخدمي خدمات الغاز الطبيعي في الشارقة، خلال النصف الأول من العام الجاري، قرابة 195 ألف مستهلك، كما توسعت استخدامات الغاز لتشمل عدة مجالات، منها المطاعم والكافيتريات، التي تجاوز عددها 1826 مطعماً وكافتيريا، تستخدم تلك الخدمة، إضافة إلى المراكز التجارية التي تم تزويدها بالغاز.
ولجأ عدد كبير من أصحاب المحال التجارية والمطاعم والكافتيريات إلى توصيل الغاز باعتباره أكثر أماناً، بالإضافة إلى أسعاره التنافسية حيث يقل سعره بنسبة 60% عن استخدام الأسطوانات.
“الاتحاد” تعرفت على آراء بعض أصحاب المحال التجارية والكافتيريات والمستهلكين في استخدامهم للغاز الطبيعي كبديل عن الأسطوانات، وكذلك دور هيئة كهرباء ومياه الشارقة في تلك الخدمة وكانت هذه اللآراء.
أكد فيروز صاحبي، صاحب مطعم في الشارقة، أكد أن للغاز الطبيعي فوائد كثيرة من أهمها أنه أكثر أمناً وأماناً من الأسطوانات العادية لسهولة فصله عندما تكون هناك مشكلة ما، وكذلك لتكلفته الأقل.
وأضاف أن مفاهيم خاطئة لدى بعض أصحاب المطاعم بأن الأسطوانات أكثر ضغطاً مما يؤدي لسرعة طهي الطعام، وهذا يجعلهم يستخدمون أسطوانات الغاز بالرغم من الأخطار والحوادث التي تسببها، كما حدث مؤخراً بانفجار أسطوانة بأحد المطاعم في شارع الوحدة مما تسبب في خسائر كبيرة.
وطالب خالد الأطبش، مسؤول في أحد المطاعم بشارع الوحدة بالشارقة، بضرورة توعية أصحاب المطاعم بمزايا وفوائد الغاز الطبيعي حتى يتم الاستغناء نهائياً عن استخدام الأسطوانات بالمطاعم وتشديد الإجراءات الرقابية على المطاعم المخالفة والعمل على سرعة توصيل الغاز الطبيعي لجميع المطاعم والكافيتريات بالشارقة.
وتابع أن استخدام الأسطوانات كان يسبب له بعض المواقف الصعبة عند فراغ الأسطوانة أثناء الطهي والانتظار لفترة حتى الحصول على أخرى وتركيبها، بالإضافة إلى الخطورة التي يمكن أن تحدث نتيجة استبدال الأسطوانة وعدم اتخاذ إجراءات الأمن والسلامة ولذلك فإن مشروع الغاز الطبيعي بالشارقة مشروع حضاري ويوفر الأمن والسلامة.
بدوره أشار محمد عبد العليم ، من سكان منطقة الناصرية بالشارقة، إلى أنه يعتمد على الغاز الطبيعي في منزله لأسباب كثيرة منها عدم تكلفه عناء تبديل الأسطوانة عند فراغها وكذلك كونه أكثر أماناً في المنزل مع عدم احتلاله مساحة في المطبخ وكذلك قلة سعره مقارنه بسعر الأسطوانات، خاصة مع استغلال بعض التجار لفترات معينة في العام وبيعها بسعر أكبر من المقرر.
وأوضحت الدراسة التي نفذتها هيئة كهرباء ومياه الشارقة حول اتجاهات أصحاب المطاعم بمدينة الشارقة نحو سلبيات وإيجابيات استخدام الغاز الطبيعي، حرص أصحاب المطاعم على استخدام الغاز الطبيعي بدلاً عن الأسطوانات في حالة توصيله لهم، وأشارت الدراسة إلى أن حوالي 70% من المطاعم التي تم إجراء الاستبيان بها تم توصيل الغاز الطبيعي لها وأن 30% لم يصلها الغاز الطبيعي.
وبيّنت الدراسة أن من أهم أسباب عدم التخلي نهائياً عن استخدام الأسطوانات بالمطاعم، يرجع إلى بعض المفاهيم الخاطئة لدى أصحاب المطاعم مثل الاعتقاد أن استخدام الأسطوانات يؤدي إلى سرعة طهي الطعام وبنسبة 62.5 % والتعود على استخدام أسطوانات الغاز 37,5% ، وعدم الوعي بخطورة استخدام أسطوانات الغاز 87.5 % وارتفاع سعر تكلفة توصيل الغاز الطبيعي62.5 %.
وأكدت الدراسة أن من أهم أسباب حرص أصحاب المطاعم على استخدام الغاز الطبيعي أنه أكثر أماناً بنسبة 75 % ولأنه لا يحتاج إلى مساحة بنسبة 62.5 % وأكثر توفيراً للوقت والجهد بنسبة 75 %، ولأنه أقل تكلفة من أسطوانات الغاز وأكثر توفيراً في المال 37.5 % وأن الغاز الطبيعي موجود طوال الوقت نسبة 37,5%.
وأوضح المهندس طارق راشد ديماس مدير الإدارة العامة للغاز الطبيعي بهيئة كهرباء ومياه الشارقة، أن مشروع استخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل بالشارقة يمثل تجربة رائدة وانفراد مدينة الشارقة بهذا المشروع ووجود شبكة متكاملة لتوزيع الغاز الطبيعي بها يمثل بنية أساسية قوية ومتطورة تساهم في انطلاق مسيرة التطور وحقق المشروع نجاحاً كبيراً وأن شبكة تمديدات الغاز بالمدينة بلغت أكثر من 1600 كيلو متر.
وأضاف أنه يجري حالياً تنفيذ المزيد من التمديدات في الشبكة وخاصة في المناطق السكنية الجديدة ولتحقيق مزيد من الاستفادة من مزايا استخدام الغاز الطبيعي تسعى الهيئة لتوعية أصحاب المطاعم لاستخدام الغاز الطبيعي والاستغناء عن الأسطوانات نهائياً.
وذكر أن الهيئة تدرس حالياً استخدام الغاز في مجالات أخرى كالتكييف، على سبيل المثل، كما قامت الهيئة بتأهيل 14 شركة للعمل في التوصيلات الداخلية للمستهلكين بمدينة الشارقة، وأن هذه الشركات تعمل تحت إشراف الإدارة العامة للغاز الطبيعي التي توفر الخامات اللازمة لهذه الشركات لضمان جودة وتميز وكفاءة التوصيلات.
وأكد أن القانون يحظر استخدام أسطوانات الغاز في المناطق التي تم توصيل شبكة الغاز إليها، وأن الجمع بين استخدام شبكة الغاز والأسطوانة يعتبر مخالفة يعاقب عليها القانون.
وأوضح أن لجنة التفتيش الطارئ التي تضم ممثلين من الدفاع المدني والبلدية تتابع التأكد من عدم استخدام أسطوانات الغاز قي المناطق الصناعية والتجارية التي تم توصيل شبكة الغاز الطبيعي إليها وتخطر إدارة الغاز الطبيعي بأية مخالفات يتم ضبطها.
وأكد أن خطة الهيئة تهدف إلى توصيل الغاز الطبيعي إلى جميع المناطق بالشارقة، وفي هذا الإطار يتم عمل دراسات مستمرة لإنشاء محطات وتنفيذ تمديدات بمدينة الشارقة، لتوفير خدمات الغاز الطبيعي لجميع المناطق والتوسعات بالمدينة، مشيراً إلى أن محطات ضخ الغاز لديها قدرة كبيرة على استيعاب أية توسعات متوقعة في استخدام الغاز الطبيعي.
ودعا بن ديماس إلى ضرورة اعتماد المنشآت والمنازل والمطاعم بالشارقة على استخدام الغاز الطبيعي بدلاً من استخدام الأسطوانات للاستفادة من المزايا والفوائد المتعددة التي يوفرها سواء في الحفاظ على البيئة أو توفره طوال ساعات اليوم والأمان والسلامة، حيث يتم تطبيق أرقى وأدق المواصفات ومعايير الجودة والأمان في تمديدات الشبكة، بالإضافة إلى أسعاره التنافسية مقارنة باستخدام الأسطوانات حيث يقل سعره بنسبة 60% عن استخدام الأسطوانات.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»