الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
كي مون يترقب «تقريراً شفهياً» بشأن الهجوم الكيماوي غداً
30 أغسطس 2013 00:41

نيويورك (وكالات) - أعلن متحدث باسم الأمم المتحدة أمس، أن المفتشين الأمميين جمعوا «كمية» من العناصر تتصل بالهجوم الكيماوي، الذي خلف مئات القتلى في سوريا في 21 أغسطس الماضي، وسيقدمون «تقريراً شفوياً» إلى الأمين العام بان كي مون فور عودتهم إلى نيويورك. وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية فرحان حق إن الفريق بقيادة السويدي آكي سيلستروم سيغادر دمشق صباح غد السبت برفقة انجيلا كاين مسؤولة نزع الأسلحة في المنظمة الدولية الموجودة في دمشق منذ بضعة أيام ، وسيقدم تقريراً شفوياً بان كي مون الذي عاد مساء أمس من زيارة لفيينا، قبل تسلم خلاصات نهائية للتحقيق والعينات التي يجري تحليلها في معامل أوروبية مشيرة إلى احتمال أن يستغرق الأمر «أسابيع». وسترسل العينات التي أخذها المحققون من المواقع التي زاروها بريف دمشق إلى مختبرات في أوروبا لتحليلها، وذلك التزاما بالآلية الملحوظة في شرعة حظر الأسلحة الكيماوية. ولمح المتحدث حق إلى أن هذه التحاليل قد تستغرق أسابيع. وأضاف المتحدث أن «الأمين العام سيتلقى تقريراً شفوياً ولاحقاً، حين تنتهي التحاليل المخبرية فإن الخبراء سيقدمون تقريراً نهائياً». وسيتوجه بعض الخبراء إلى أوروبا مع عينات من الدم والبول والشعر لإخضاعها للتحليل اللازم. وتابع المتحدث أن الخبراء برئاسة سيلستروم «جمعوا كمية من العناصر تتمثل في عينات ومقابلات مع شهود، وانطلاقا من ذلك سيمكنهم إعادة بناء رواية للأحداث تستند إلى وقائع وتتيح إلقاء الضوء على الوقائع الأكثر تأثيراً يوم 21 أغسطس». وقال فرحان حق إن بان كي مون الذي تشاور خلال الأيام الماضية، مع الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزير الخارجية جون كيري في شأن التوتر المتصاعد، سيتصل واعتباراً من اليوم بالدول الأعضاء في مجلس الأمن للمضي قدماً في المشاورات حول سوريا». ورفض المتحدث توضيح ما إذا كان التقرير الشفوي سيتضمن معلومات حاسمة عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا. ولم يشأ أيضاً كشف أمكنة المختبرات الأوروبية. وفي وقت سابق أمس، أعلن كي مون أن الفريق الدولي للتفتيش عن الأسلحة الكيماوية في سوريا سيواصل تحقيقاته حتى اليوم الجمعة وإنه يعتزم مغادرة البلاد صباح غد. وقال إن الفريق الذي وصل إلى سوريا يوم 18 أغسطس الحالي، سيرفع تقريراً إليه مع «مغادرته» للبلاد، وأنه بناء على ذلك سيقطع زيارته إلى النمسا. وكان من المقرر أن يلقي بان كي مون كلمة أمام منتدى اقتصادي هناك غداً السبت. وأضاف أنه تحدث إلى الرئيس أوباما أمس الأول حول الوضع في سوريا وبحث معه «كيف يمكننا الإسراع بعملية التحقيق». وأضاف الأمين العام للصحفيين «عبرت أيضا عن رغبتي الخالصة في السماح لفريق التحقيق بأن يواصل عمله حسب تفويض الدول الأعضاء في مجلس الأمن». وتابع «أبلغته (أوباما) بأننا ... سنتبادل المعلومات وتحليلنا للعينات والأدلة مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن وأعضاء الأمم المتحدة بصفة عامة».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©