عربي ودولي

الاتحاد

محكمة إسرائيلية تطالب مستوطنين بإخلاء مبنى في القدس الشرقية

رفضت المحكمة العليا في إسرائيل للمرة الثانية طلب استئناف تقدم به مستوطنون يهود لإلغاء حكم يجبرهم على إخلاء مبنى يملكونه في القدس الشرقية. وأخذت المحكمة العليا في حكمها على المستوطنين عدم تنفيذهم حكما صدر عن محكمة البداية في 2007 يأمر بطردهم من المبنى الواقع في قلب حي سلوان العربي الذي يقطنه فلسطينيون. ويضم المبنى المؤلف من سبعة طوابق ثماني عائلات من المستوطنين اي نحو خمسين شخصا.
وقد اشترته واحدة من ثلاث منظمات يهودية متشددة استحوذت منذ سنوات على أراض ومنازل في أحياء عربية في القدس الشرقية لإسكان يهود فيها. وينص الحكم الصادر في 2007 على ان المبنى شيد على ارض خاصة بدون ترخيص وامر القضاة بسد مداخله. لكن هذا الإجراء لم ينفذ.
وقال المستوطنون من جهتهم انهم يواجهون تمييزا لأن أوامر بالهدم صدرت ضد منازل فلسطينيين مبنية بدون ترخيص في الحي نفسه لم تنفذ.
وكان طلب استئناف سابق في 2010 قدم الى المحكمة العليا رفض ودفع المستوطنون فيه بالحجج نفسها.
وربط رئيس بلدية القدس نير بركات مصير مبنى المستوطنين بمصير نحو مئتي منزل فلسطيني مبنية بدون ترخيص في الحي. ولم ينفذ حتى اليوم طلب مدعي عام إسرائيل يهودا وينستين الذي دعا في نوفمبر الماضي بلدية القدس الإسرائيلية الى تطبيق القرار القضائي الصادر في 2007.
واتهمت مسؤولة في حركة السلام الآن الإسرائيلية هاغيت اوفران البلدية “بتجاهل قرارات القضاء والسماح ببناء مستوطنة بطريقة غير شرعية واستفزازية في سلوان حيث تشكل الاحتكاكات اليومية عبئا كبيرا على الشرطة”. ورفض ناطق باسم بلدية القدس الإدلاء بأي تعليق على قرار المحكمة العليا.

اقرأ أيضا

أكثر من 10 آلاف إصابة بـ «كورونا» في هولندا