الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
كولومبيا تستعد للتفاوض مع ثوار «جيش التحرير»
29 أغسطس 2013 23:47

بوجوتا (وكالات) - أعلن رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس استعداده لبدء مفاوضات مع حركة جيش التحرير الوطني، ثاني أكبر حركة للثوار بعد حركة “فارك”. وأشاد سانتوس، في بيان رسمي نشر مساء الأربعاء، بإطلاق حركة جيش التحرير سراح الرهينة الكندي، قائلاً إن الحكومة مستعدة لبدء الحوار مع جيش التحرير الوطني في أسرع وقت. وكان سانتوس اشترط إطلاق سراح الرهينة في تصريح له مساء يوم الثلاثاء لبدء مفاوضات السلام. وذكرت إذاعة “آر.سي.إن” الكولومبية أن جماعة جيش التحرير الوطني المتمردة في كولومبيا أطلقت سراح عالم جيولوجيا كندي يوم الثلاثاء بعد احتجازه سبعة أشهر. وتم إطلاق سراح جيرنوت ووبر وتسليمه إلى الصليب الأحمر الدولي في ولاية بوليفار شمال كولومبيا ونقله بالمروحية لمدينة بارانكابيرميجا. وقال الصليب الأحمر إن حالته الصحية جيدة. ويشغل ووبر 47 عاما منصب نائب رئيس شركة “برايفال” الكندية للتعدين التي تعمل بمناجم الذهب في كولومبيا. وكان ووبر قد اختطف في 18 يناير قرب بلدة نوروسي. وذكرت جماعة جيش التحرير الوطني أنها ستطلق سراح ووبر بمجرد أن توقف شركة “برايفال” عملياتها في مناجم الذهب بولاية بوليفار. وأعلنت الشركة وقف عملياتها في أربعة مناجم بالمنطقة في يوليو. وكانت حركة جيش التحرير الوطني، المكونة من 2500 مقاتل حسب البيانات الرسمية، أعلنت مرات عدة استعدادها لبدء حوار مع الحكومة في إطار مفاوضات السلام التي بدأتها القوات المسلحة الكولومبية مع حركة “فارك” بشهر نوفمبر في كوبا. وكان سانتوس أعلن الثلاثاء أنه يدرس التحدث مباشرة مع “تيموشينكو”، زعيم حركة “فارك” اليسارية، في إطار محادثات السلام الجارية بين ممثلين عن الحركة ومندوبين عن الحكومة الكولومبية. وقال سانتوس في تصريح لإذاعة “لا دابليو” إنه “إذا كان الأمر ضروريا لإنجاح المفاوضات فأنا لا أستبعد ذلك”. وعبر الرئيس الكولومبي عن تفاؤله “الحذر” بشأن قرب الانتهاء من هذه المفاوضات. وقال إننا “نأمل في أن ننتهي من توقيع وثيقة قبل نهاية العام”.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©