الرياضي

الاتحاد

«النشامى» يقبضون على «أسود الرافدين» في أربيل

لاعبو الأردن يحتفلون بالفوز على العراق في عقر داره

لاعبو الأردن يحتفلون بالفوز على العراق في عقر داره

صدم منتخب الأردن لكرة القدم نظيره ومضيفه العراقي عندما تغلب عليه 2- صفر أمس على ملعب فرانسوا حريري في أربيل بحضور أكثر من 30 ألف متفرج ضمن منافسات المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014 في البرازيل.
وسجل حسن عبد الفتاح (43) وعبد الله ذيب (48) الهدفين، وكانت الصين فازت على ضيفتها سنغافورة 2-1 أمس أيضاً في المجموعة ذاتها.
وتصدر الأردن ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط، بفارق الأهداف أمام الصين، وتأتي سنغافورة ثالثة بفارق الأهداف أيضاً أمام العراق.
وفي الجولة الثانية في السادس من الشهر الجاري يحل العراق ضيفا على سنغافورة ويستضيف الأردن الصين في عمان.
وكانت المباراة الأولى للمنتخب العراقي بقيادة مدربه الجديد البرازيلي زيكو الذي خلف الألماني فولفجانج سيدكا.
وشهدت المباراة بداية سريعة من جانب المنتخب العراقي الذي حاول التقدم مبكراً من أجل الإمساك بزمام المبادرة، وكانت تسديدة علاء عبد الزهرة في الدقيقة 13 التي ردتها عارضة المرمى الأردني أولى المحاولات لصاحب الأرض والجمهور.
وركز المنتخب العراقي على تحركات هوار ملا محمد وكرار جاسم من الجانبين حيث اقلقا مدافعي الأردن كثيراً الذين تنبهوا لذلك مع مرور الوقت.
ولم تمنع الأفضلية الواضحة للمنتخب العراقي لاعبي الأردن من احتواء فورة صاحب الأرض والجمهور، فأخذوا يبادلونه المحاولات الهجومية عبر المرتدات. وسنحت للأردن فرصة سهلة للتقدم في الدقيقة 30 عندما كان أحمد هايل بمواجهة الحارس محمد كاصد غير أنه أرسل كرته الى الخارج، وبعد دقيقة واحدة أتيحت فرصة مماثلة أمام زميله حسن عبد الفتاح لكنه سدد الكرة برعونة إلى الخارج أيضاً.
وفي الدقيقة 43 وخلافا لمجريات الأحداث نجح المنتخب الأردني في التقدم عن طريق حسن عبد الفتاح الذي تسلم كرة من زميله عامر ذيب بعد أن تخطي الأخير المدافع باسم عباس وأرسل كرة إلى عبد الفتاح ارسلها على يمين محمد كاصد.
كانت بداية الشوط اكثر سخونة وكاد المنتخب العراقي يدرك التعادل في الدقيقة 46 عن طريق عماد محمد لكنه سدد الكرة حيث يقف الحارس عامر شفيع.
رد المنتخب الأردني بعد دقيقتين محرزاً الهدف الثاني وبنفس سيناريو الهدف الأول، فقد ارسل عامر ذيب كرة من الجهة اليمنى انبرى لها عبد الله الذيب وتابعها برأسه تصدى لها محمد كاصد ثم اكملها الذيب واسكنها شباك المرمى.
لجأ زيكو الى النزعة الهجومية المطلقة عبر علاء عبد الزهرة ويونس محمود وامجد راضي وعماد محمد في محاولة لتقليص الفارق وتدارك الموقف غير أنه اصطدم بعقبة دفاعية أردنية كبيرة حالت دون ذلك.
وفي الدقيقة 59 ردت العارضة الأردنية كرة رائعة ليونس محمود عندما نفذ ركلة حرة، ثم كاد المنتخب الأردني يضيف هدفاً ثالثاً عن طريق حسن عبد الفتاح الذي تلاعب بالمدافعين وسدد كرة قوية علت العارضة (73)، رد امجد راضي بكرة رأسية مرت فوق العارضة بقليل (80).
توقفت المباراة نحو 12 دقيقة بسبب انقطاع التيار الكهربائي في الملعب، لكنها لم تسعف المنتخب العراقي للتسجيل.
أدار المباراة الحكم البحريني نواف شكرالله، وامتدح مدرب المنتخب الأردني، العراقي عدنان حمد، لاعبيه واعتبر الفوز إنجازا هاماً على طريق المنافسات.
وقال حمد “لقد حققنا فوزاً ثميناً وهاماً سيدفعنا للمضي في التصفيات وتقديم ما هو أقوى لمواصلة المشوار”.
وأضاف “المنتخب العراقي منتخب قوي ويضم لاعبين أقوياء لكن لاعبينا قدموا مباراة كبيرة وواجهوا صعوبتها بكل بسالة وأدركوا جيداً حجم وأهمية هذا الفوز وكانوا في مستوى المسؤولية”.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»