الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
دبلوماسيون يشاهدون الانتهاكات الإسرائيلية وتوسيع الاستيطان حول القدس
29 أغسطس 2013 23:44
القدس المحتلة (وكالات) - قام دبلوماسيون عرب وأجانب أمس بجولة ميدانية في بلدات سلوان وشعفاط وبيت حنينا وبير نبالا حول القدس الشرقية المحتلة، اطلعوا خلالها عن كثب على الإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية وتوسيع الاستيطان هناك، في ظل استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وقالت دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، في بيان أصدرته الليلة قبل الماضية إنها نظمت الجولة وشارك فيها ممثلون لسفارات: ألمانيا وأستراليا، والاتحاد الأوروبي وهولندا والنرويج والأرجنتين، ومصر، وركزت على التوسع والتمدد الاستيطاني الأخير وخصوصاً في مستوطنة «رامات شلومو». وقدم مستشار دائرة المفاوضات أشرف الخطيب للدبلوماسيين شرحا تفصيليا عن الانتهاكات الإسرائيلية، خاصة في القدس المحتلة خلال شهر أغسطس الحالي. وقال إن وتيرتها تضاعفت 1930 مرة مقارنة مع الشهر الماضي، ومن ضمنها الإعلان عن مستوطنات جديدة بالقدس. وبدأت الجولة الميدانية من سلوان، حيث اطلع الدبلوماسيون على معاناة عائلة خالد الزير، المكونة من سبعة أفراد، انتقوا إلى مغارة كانت تستعمل مكانا للحيوانات وخاصة حصان العائلة على مشارف حي وادي حلوة بعد هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي منزلهم الأسبوع الماضي. وشرح منسق مركز وادي حلوة جواد صيام لهم الانتهاكات الإسرائيلية في البلدة. واطلع الدبلوماسيون، في المحطة الثانية من جولتهم، على المخططات الإسرائيلية المنوي تنفيذها على أراضي بيت حنينا وشعفاط، واستمعوا إلى شرح من مسؤول ملف القدس فؤاد حلاق حول توسع «رامات شلومو». وشاهدوا مسار جدار الفصل العنصري الإسرائيلي في الضفة الغربية الذي أدى إلى تقسيم أراضي بيت حنينا إلى قسمين، كما عاينوا الشارع رقم 21 الذي سيتم ربطه بشارع 20 في سياق مخططات ربط مستوطنات القدس ببعضها البعض، وعزل الأحياء الفلسطينية عن بعضها وعن البلدة القديمة في القدس. وشرح المختار محمد حسين من عرب الكعابنة، للوفد الدبلوماسي في محطته الثالثة والأخيرة، معاناتهم المستمرة منذ عشرات السنين نتيجة لممارسات الاحتلال، في محاولة لاقتلاعهم من أرضهم، إلى أن تم هدم مضاربهم مؤخرا وتشتيت بعض العائلات من مركز حياتهم قرية العدسية التي عاشوا فيها منذ أكثر من 40 عاماً.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©