الإمارات

الاتحاد

17 حالة وفاة في الفجيرة بسبب الحوادث المرورية خلال 6 أشهر

أحد الحوادث المرورية التي وقعت في الفجيرة

أحد الحوادث المرورية التي وقعت في الفجيرة

أظهرت إحصائيات القيادة العامة لشرطة الفجيرة، انخفاض الحوادث المرورية في الإمارة خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة 5%. وبلغ عدد الحوادث خلال الأشهر الستة الماضية 6282 حادثاً مرورياً مقابل 6319 حادثاً خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وقال العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة إن وفيات الحوادث انخفضت في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 10%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما انخفضت نسبة الإصابات البسيطة بنسبة 19%، في الوقت الذي ارتفعت فيه الإصابات البليغة بنسبة 90%.
وأشار القائد العام لشرطة الفجيرة إلى أن عدد الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية، في النصف الأول من العام الجاري بلغ 17 حالة وفاة مقابل 19 حالة عن الفترة ذاتها من العام الماضي، وبينهم 6 مواطنين، وسجل الذكور العدد الأعلى من بين المتوفين بعدد 17 حالة وفاة من 19 بينهم حالتان من الإناث.
وقال إن المقارنات التي أجراها قسم المعلومات والتسجيل والتحليل بالقيادة العامة لشرطة الفجيرة، أظهرت وجود انخفاض في عدد الوفيات خلال النصف الأول من 2011 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 10%، كما انخفضت نسبة الوفيات من بين المواطنين عن العام الماضي بنسبة 14%، وسجلت التحليلات الفنية انخفاض نسبة الوفيات بين الوافدين في نفس الفترة من عام 2011 عن عام 2010 إلى 8%، كما تراجعت بنسبة 100% وفيات الإناث عن العام الماضي، بينما تساوت نسبة الوفيات الذكور في الفترتين من العامين الجاري والماضي بواقع 17 حالة وفاة لكل فترة.
وأشار الكعبي إلى أن التحليلات المرورية تطرقت إلى عدد المصابين بالنسبة للفئة العمرية الأكثر ارتكاباً للحوادث المرورية على كافة الطرق، حيث جاءت الفئة العمرية من 18 إلى 30 سنة هي الأكثر خلال النصف الأول من العام الجاري، وخلال ذات الفترة من العام الماضي، حيث بلغ إجمالي عدد الوفيات والإصابات بمختلف أنواعها والتي وقعت نتيجة الحوادث المرورية خلال تلك الفترة من العام الماضي 369 وفاة وإصابة في 6319 حادثاً مرورياً، مقابل 349 وفاة وإصابة في 6282 حادثاً مرورياً خلال ذات الفترة من العام الجاري.
وارتكبت هذه الفئة العمرية منها 190 حادثاً في 2010 مقابل 165 حادثاً عن الفترة السابقة من العام الجاري، ثم تلتها في الترتيب الفئة العمرية من 31 إلى 45 سنة بواقع 87 حادثاً مرورياً مقابل 102 حادثاً في عام 2011، ثم الفئة العمرية أقل من 18 سنة حوالي 62 حادثاً في 2010 مقابل 42 حادثاً عن ذات الفترة من العام الجاري، ثم الفئة العمرية من 46 إلى 60 سنة وارتكبت حوالي 25 حادثاً مرورياً في النصف الأول من العام الماضي مقابل ارتكابها 30 حادثاً عن الفترة نفسها من العام الجاري.
وجاءت الفئة العمرية التي تبدأ من 61 عاماً فما فوق الأقل ارتكاباً للحوادث المرورية على الطرق العامة، حيث سجل التقرير ارتكابها 5 حوادث في النصف الأول من عام 2010 مقابل 10 حوادث في ذات الفترة من العام الجاري.
وقال القائد العام لشرطة الفجيرة إن المواطنين هم الأكثر تضرراً من وقوع الحوادث المرورية سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات المختلفة، حيث سجل عدد المواطنين المتضررين من الحوادث التي وقعت خلال النصف الأول من العام الجاري 155 مواطناً بينهم 6 وفيات و6 إصابات بليغة و54 متوسطة و90 بسيطة، مقابل 164 مواطناً وقعت لهم حوادث مرورية في الفترة نفسها من العام الماضي بعدد 7 وفيات، و5 إصابات بليغة و35 متوسطة و117 بسيطة.
وجاءت الجنسيات الآسيوية في المرتبة الثانية بواقع 137 حادثاً، والجنسيات العربية بواقع 40 حادثاً، ثم جاءت الجنسيات الخليجية في المرتبة الأخيرة بعدد 15 حادثاً.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»