الاتحاد

عربي ودولي

آلاف المدرسين التونسيين يحتجون في "يوم غضب"

آلاف المدرسين التونسيين يحتجون في "يوم غضب"

آلاف المدرسين التونسيين يحتجون في "يوم غضب"

تونس (الاتحاد)

تجمّع آلاف الأساتذة صباح أمس أمام وزارة التربية تحضيراً لمسيرة في اتجاه ساحة القصبة، حيث مقر رئاسة الحكومة التونسية بساحة القصبة في «يوم الغضب» الذي دعت إليه الجامعة العامة للتعليم الثانوي. وشارك في هذه الوقفة الاحتجاجية آلاف المدرسين والمدرسات تلتها مسيرة نحو ساحة القصبة رفعت خلالها شعارات على غرار «الأستاذ يريد سياسة وطنية» و«صف واحد في النضال أساتذة وتلاميذ وعمال» و«بالروح وبالدم ثورة قلم».
ويندرج تحرّك أمس ضمن سلسلة من التحرّكات الاحتجاجية التي دعت إليها جامعة التعليم الثانوي والمتزامن مع اليوم الـ17 للاعتصام الذي ينفّذه عدد من الأساتذة في مقر الوزارة وهو آخر شكل من الأشكال الاحتجاجية التي أقرتها الهيئة الإدارية الأخيرة في انتظار انعقاد هيئة إدارية أخرى على ضوء تفاعل سلطة الإشراف مع يوم الغضب.
ويقاطع المدرسون منذ ما يقرب من شهرين إجراء الامتحانات لمئات الآلاف من التلاميذ، مما خلق جواً من التوتر في البلاد ودفع بالآباء كذلك للتظاهر خوفاً على مصير أبنائهم. ودعت أيضاً منظمة أولياء التلاميذ إلى مظاهرة مليونية هذا الأسبوع للاحتجاج على أوضاع الأبناء معتبرين أنهم رهينة تعنت الحكومة أيضاً في مفاوضات مع النقابة المركزية في البلاد والتي تهدد بإضراب عام جديد ليومين هذا الشهر إذا رفضت الحكومة رفع أجور 670 ألف موظف في القطاع العام. وكانت النقابة المركزية قد أغلقت مدارس وجامعات ووزارات ومجالس بلديات في أنحاء تونس الشهر الماضي في إضراب عام.

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا