الاتحاد

الرئيسية

الأهلي يعمق جراح العنابي بثلاثية نظيفة

فيصل خليل (وسط) يحتفل بالهدف الأول في مرمى الوحدة

فيصل خليل (وسط) يحتفل بالهدف الأول في مرمى الوحدة

نجح الأهلي في عبور مطب الوحدة بنجاح، متغلبا عليه بثلاثية نظيفة، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء امس على ملعب ستاد راشد بالنادي الاهلي ورد اعتباره، حيث سبق وأن فاز الوحدة على الاهلي في الدور الاول باربعة اهداف مقابل هدف·
تقدم الاهلي في الدقيقة 26 بهدف فيصل خليل وعزز علي عباس الفوز في الدقيقة 43 وسجل البرازيلي سيزار هدف الاهلي الثالث في الدقيقة 75 من كرة رأسية·
وبهذا الفوز عمق الاهلي جراح الوحدة في الدوري، ليتعرض لثالث هزيمة له في البطولة على التوالي، بعد أن خسر امام الجزيرة والوصل في الاسبوعين الثاني عشر والثالث عشر·
جاءت المباراة سريعة في شوطها الأول بعد أن حاول كل طرف بسط سيطرته سريعاً وتشكيل الضغط المطلوب على الفريق الآخر، وخلال الدقائق العشر الأولى لاحت فرصتان محققتان للأهلي إحداهما كانت انفراداً لإسماعيل الحمادي بعد أن راوغ الدفاع ودخل لمنطقة (الست ياردات)، لكن تدخل دفاع الوحدة في الوقت المناسب·
وعاد الوحدة للتراجع الدفاعي رغبة في امتصاص حماس لاعبي الأهلي والقيام بهجمة خاطفة، كما أدى لغياب الفاعلية الهجومية للعنابي مقابل سيطرة هجومية للأهلي شهدت تسديدات على المرمى من خارج المنطقة ومحاولات لخلخلة الدفاع بين فيصل وباري ولكنها لم تسفر عن شيء·
وتكررت المحاولات الأهلاوية التي كانت تنتهي على حدود منطقة العمليات العنابية· وفي الدقيقة ،26 أرسل إسماعيل الحمادي كرة عالية خلف دفاع الوحدة وذلك بخروج الحارس علي ربيع لتسقط من يده ويلحق بها فيصل خليل الذي يراوغ الدفاع ويسدد بقوة في الزاوية الضيقة اليسرى لحارس الوحدة ليحرز هدفاً ولا أروع للأهلي·
وعقب الهدف، تاه لاعبو الوحدة في الملعب سريعاً، ولم تشهد الفترة المتبقية من زمن الشوط أي ملامح جمل هجومية وتكتيكية، حيث تراجع إسماعيل الحمادي للهروب من الرقابة اللصيقة التي فرضت عليه، كما استسلم بنجا لرقابة يوسف جابر إلا في كرتين حاول خلالهما إحراز هدف من التسديدات القوية من على حدود المنطقة، وفي المقابل كان خط وسط الأهلي سريعاً في الانقضاض على مرمى الوحدة·
وكادت الدقائق الأخيرة تشهد هدفاً للوحدة من ضربة حرة مباشرة لعبها عبدالرحيم جمعة قوية ترتطم في العارضة وتسقط أمام أمين الرباطي الذي يودعها الشباك بالرأس، ولكن حكم الراية عيسى درويش يشهر إشارة التسلل على الرباطي·
ويرد الأهلي بهدف من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 43 أرسلها حسني عبد ربه متقنة إلى أقصى الزاوية اليسرى للحارس علي ربيع، وكان علي عباس في طريقه ليؤمن دخولها للشباك، ولكن لم يلمسها ورغم ذلك تم تسجيل الهدف باسمه ليعمق الأهلي جراح العنابي ويدخله بقوة إلى النفق المظلم·
استمر الاهلي بنفس إيقاع اللعب في الشوط الثاني عبر تشكيل الضغط على العنابي من منتصف الملعب، وتحرك لاعبوه بكرة وبدون، اضافة لإجادتهم الانتــــشار السريع بطول وعرض الملعب، وكادت الدقائق الاولى من زمن الشوط تشهد هدفا ثالثا للاهلي من تسديدة قوية للبرازيلي سيزار انقــــذها علي ربيع بصــــعوبة·
ولجأ برجر لدكة البدلاء للبحث عن حلول، فدفع باحمد علي بديلا لمحمد الشحي، وكاد كولي مطر يسجل بعد أن تلقى تمريرة سحرية من اسماعيل مطر لولا تدخل محمد فوزي في الوقت المناسب·
واستمر الأداء على نفس الوتيرة من حيث سيطرة الاهلي ومحاولة الوحدة اختراقات الدفاعات الحمراء لبلوغ المرمى لكن دون جدوى ولم تفلح التغييرات التي قام بها الجهاز الفني للوحدة·
وفي المقابل دفع التشيكي هاشيك باحمد خليل لتعزيز الهجوم وسحب شقيقه فيصل خليل· وتسلم اسماعيل الحمادي تمريرة من احمد خليل فور نزوله حولها عالية داخل منطقة الست ياردات لمرمى الوحدة لتنشق الارض عن البرازيلي سيزار القادم من الخلف خاليا من الرقابة ليحرز هدف الاهلي الثالث ويقضي على آمال الوحدة·
واستمر اللعب سجالا حتى اعلن الحكم نهاية المباراة بفوز الاهلي بثلاثية نظيفة على الوحدة·

اقرأ أيضا

اللبنانيون يواصلون التظاهر للمطالبة بتشكيل حكومة إنقاذ