الرياضي

الاتحاد

فوزنياكي تنهي طموحات روس في «فلاشينج ميدوز»

فوزنياكي تتأهل للدور الثالث بعد الفوز السهل على روس

فوزنياكي تتأهل للدور الثالث بعد الفوز السهل على روس

نيويورك (أ ف ب) - تابع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول نزهته في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزه السريع على الأرجنتيني كارلوس برلوك 6-صفر و6-صفر و6-2 على ملاعب فلاشينج ميدوز.
ونجح ديوكوفيتش في كسر جميع إرسالات منافسه العشرة ليحسم المباراة في ساعة ونصف ساعة. وكان ديوكوفيتش احتاج إلى 44 دقيقة فقط في الدور الأول لتخطي الايرلندي الصاعد من التصفيات كونور نايلاند 6-صفر و5-1 ثم بانسحاب الأخير لإصابته.
ويحقق ديوكوفيتش موسماً استثنائياً، حيث فاز في 59 مباراة مقابل خسارتين فقط واحدة منهما لإصابته في كتفه في دورة سيسنيتاني الأميركية قبل اسبوعين، وحقق تسعة ألقاب بينها اثنان في الجراند سلام و5 في الماسترز.
وفي نيويورك، يصبو ديوكوفيتش إلى إحراز لقبه الكبير الثالث هذا العام وهو إنجاز سبقه إليه الإسباني رافاييل نادال عام 2010 والسويسري روجيه فيدرر أعوام 2004 و2006 و2007. وأردف برلوك بعد خسارته أمام اللاعب الصربي: “ديوكوفيتش من كوكب آخر”. أما فيدرر المصنف ثالثاً فقد تأهل بسهولة إلى الدور الثالث بفوزه على دودي سيلع 6-3 و6-2 و6-2.
ويلتقي فيدرر، حامل اللقب 5 مرات متتالية (2004-2008)، في الدور المقبل مع الكرواتي مارين سيليتش السابع والعشرين أو الاسترالي برنارد توميتش، أصغر لاعب في البطولة (18 عاما)، بعد أن تخطى الدور الثاني في ساعة و17 دقيقة دون أن يجد مقاومة تذكر من جانب منافسه المصنف 93 عالمياً.
ويمني فيدرر النفس باستعادة صدارة التصنيف العالمي، لكن مهمته مستحيلة هذا الموسم لأن الفارق بينه وبين الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول ينوف على 5500 نقطة، لكنه قد ينتزع المركز الثاني من الاسباني رافاييل نادال (الفارق أكثر من 3 نقطة بقليل) في حال تتويجه في فلاشينج ميدوز للمرة السادسة وفقدان الأخير اللقب وخروجه من الأدوار الأولى، وقد يتحقق له ذلك في بطولة الماسترز في نهاية الموسم مع تحقق الاحتمال الأخير بالنسبة إلى الاسباني.
ويتوق فيدرر أيضاً وهو صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة (16 لقباً) إلى وضع حد للصيام عن التتويج في بطولات الجراند سلام، والذي ناف على عام ونصف العام إذ كان آخر صعود له على الدرجة الأولى للمنصة في أستراليا المفتوحة في يناير 2010.
ورفع فيدرر أمس عدد انتصاراته إلى 225 في البطولات الكبرى فتقدم نقطة واحدة على الأميركي أندريه أجاسي (224 فوزاً)، لكنه لا يزال على بعد 8 خطوات من صاحب الرقم القياسي الأميركي الآخر جيمي كونورز (233 فوزاً)، وسيقلص الفارق إلى 3 فقط في حال استمراره حتى النهاية وإحراز اللقب.
وفاز التشيكي توماس برديتش المصنف تاسعا على الايطالي فابيو فونييني 7-5 و6-صفر و6-صفر في ساعة و43 دقيقة، فيما خرج مواطنه راديك ستيبانيك الثالث والعشرون على يد الأرجنتيني خوان موناكو 4-6 و1-6 وصفر-2، ثم بالانسحاب بداعي الاصابة.
وحقق الصربي يانكو تيبساريفيتش فوزاً مستحقاً على الألماني فيليسب بيتشنر 6-صفر و6-3 و3-6 و6-3، فيما أقصى الجنوب أفريقي كيفن اندرسون منافسه الفرنسي ميكايل لودرا التاسع والعشرين 6-1 و6-2 و6-2، وتغلب الألماني طومي هاس على الكولومبي اليخاندرو فايا 7-6 (7-5) و6-1 و7-5.
ولدى السيدات، تابعت الدنماركية كارولين فوزنياكي مشوارها نحو إحراز أول لقب كبير لها بفوزها السهل على الهولندية أرانتشا روس 6-2 و6-صفر في مدى 63 دقيقة. وكانت روس حققت مفاجأة من العيار الثقيل في بطولة رولان جاروس في مايو الماضي عندما أخرجت البلجيكية المخضرمة كيم كلاييسترز من الدور الثاني.
وتخطت الايطالية فرانشيسكا سكيافوني المصنفة سابعة وبطلة رولان جاروس الفرنسية عام 2010، بسهولة الكرواتية ميريانا لوسيتش 6-1 و6-1، فيما فازت الالمانية اندريا بتكوفيتش العاشرة على الصينية جينج جي 3-6 و6-3 و6-3.
وتأهلت الصربيتان يلينا يانكوفيتش الحادية عشرة وآنا ايفانوفيتش السادسة عشرة إلى الدور الثالث، الاولى بفوزها على الاسترالية يلينا دوكيتش 6-3 و6-4، والثانية بانسحاب منافستها التشيكية بترا سيتكوفسكا لاصابتها فارتفع عدد المنسحبين من الجنسين إلى 13 لاعبا ولاعبة.
وكانت سيتكوفسكا قطعت مشوار الصربية ايفانوفيتش الاولى في العالم سابقا في بطولة ويمبلدون الإنجليزية وحرمتها من المنافسة على اللقب، ثم بلغت نهائي دورة نيو هايفن وحلت وصيفة بخسارتها أمام الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى والمتوجة للمرة الرابعة على التوالي 4-6 و1-6. وتأهلت أيضا الأميركية سيرينا وليامس الثامنة والعشرون وحاملة راية عائلتها في البطولة بعد انسحاب شقيقتها الكبرى فينوس، بفوزها على الهولندية ميكايلا كرايتشيك المصنفة 183 والصاعدة من التصفيات 6-صفر و6-1، وأنهت اللقاء في 49 دقيقة بإرسال ساحق هو العاشر لها أمس.
وستواجه سيرينا حاملة اللقب عامي 2002 و2008 في الدور المقبل البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا الرابعة أو الأرجنتينية جيزيلا دولكا، وهي تجاوزت الدور الأول بسهولة أيضا على حساب الصربية بويانا يوفانوفسكي الرابعة والخمسين عالميا 6-1 و6-1 أي أنها لم تخسر سوى 3 أشواط في مباراتين.
ويأتي فوز سيرينا متزامنا مع تأكيد فينوس إصرارها على متابعة مشوارها في ملاعب الكرة الصفراء رغم الفيروس الذي يرهقها ويسبب لها ألما شديداً في المفاصل. وتغلبت أيضا الايطالية روبرتا فينتشي الثامنة عشرة على الفرنسية اليزيه كورنيه 6-2 و6-3، والاسبانية سيلفيا سولر على الاستونية كايا كانيبي الحادية والثلاثين 6-4 و6-2، والاسبانية كارلا سواريز على الرومانية سيمونا هاليب 3-6 و6-2 و6-2. يذكر أن هاليب حققت مفاجأة كبيرة في الدور الأول بإقصاء الصينية نا لي المصنفة سادسة وبطلة رولان جاروس 2011.

فيدرر يمازح نادال

نيويورك (د ب أ) - مزح السويسري روجيه فيدرر أمس الأول بشأن كتاب السيرة الذاتية الذي نشره غريمه ومنافسه الأول في عالم التنس الإسباني رافاييل نادال، معترفا في الوقت نفسه بأنه لم يقرأ الكتاب بعد. وقال فيدرر ضاحكاً: «لا، لم أقرأه بعد، سأحاول قراءته، ليس لدي بعد، فهو لم يبعث لي نسخة». وأضاف المصنف الثالث عالميا بعد تأهله إلى الدور الثالث لبطولة أميركا المفتوحة للتنس، وقد تعالت ضحكاته أكثر: «لو لم يفعل، سأقوم بشراء نسخة، فتلك ليست هي المشكلة». وأقر السويسري، الذي يعده الكثيرون أفضل لاعب تنس في التاريخ: «لا، لم يكن لدي وقت بعد، ولا أعرف ما إذا كانت الفرصة ستتاح لي عما قريب». وظهر كتاب «رافا»، السيرة الذاتية التي ألفها كل من لاعب التنس الإسباني والصحفي الإنجليزي جون كارلين، في الأسواق الأميركية الأسبوع الماضي. ومن المنتظر أن تطرح نسخة الكتاب باللغة الإسبانية في أكتوبر المقبل.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية