الرياضي

الاتحاد

الشباب يغادر إلى معسكر رأس الخيمة اليوم

الشباب خاض تجربة قوية أمام الشارقة

الشباب خاض تجربة قوية أمام الشارقة

منير رحومة (دبي) - يستأنف الشباب اليوم تدريباته استعداداً للموسم الجديد، بعد راحة ثلاثة أيام منحها الجهاز الفني للاعبين خلال عطلة العيد.
ويخوض الفريق حصة تدريبية على ملعبه، قبل التوجه إلى رأس الخيمة للدخول في معسكر مغلق، يتواصل حتى 13 سبتمبر الحالي، وتتخلله مباراة ودية، مع إحدى الفرق الخليجية.
ويأتي هذا المعسكر الداخلي، بعد إلغاء معسكر إيطاليا، حيث يسعى الجهاز الفني إلى إكمال برنامج العمل، والوصول بالفريق إلى أعلى درجات الجاهزية، للدخول بقوة في الموسم الجديد، خاصة أن الشباب يفتتحه بحملة الدفاع عن لقب كأس الرابطة الذي توج به “الأخضر” في الموسم الماضي.
ويعتبر معسكر رأس الخيمة الثالث في مشوار الإعـداد، بعد أن تمثلت المرحلـة الأولى في المشاركة ببطولة الرياض الودية، وفاز “الجـوارح” بلقبها، ثم المرحلـة الداخليـة في دبي، وخاض خلالها الفريق مباراتين وديتين، فاز خلالهما على عجمان والشارقة.
ويسعى المدرب بوناميجو إلى الحفاظ على النسق التصاعدي للتحضيرات، والوصول بالفريق إلى أعلى درجات الجاهزية، خاصة أن الأيام المقبلة سوف تشهد انضمام اللاعبين الدوليين، وهم وليد عباس ومحمد أحمد، بالإضافة إلى الأجنبيين كارلوس فيلانويفا الذي لم يتعاف من الإصابة والأوزبكي حيدروف الذي يشارك مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم.
وأكد عادل عبد الله كابتن الجوارح أن التحضيرات التي جرت في شهر رمضان كانت صعبة، خاصة أنها المرة الأولى التي يتزامن فيها الإعداد للموسم الجديد مع شهر الصيام، الأمر الذي تطلب الكثير من الجهد من اللاعبين، إلا أن المرحلة المقبلة ستكون في ظروف إيجابية وطبيعية، مما يساعد اللاعبين على الرفع من مستوى جاهزيتهم، والاستعداد للموسم بقوة.
وأضاف أن الشباب مقبل على تحديات محلية وخليجية وآسيوية مهمة، لذلك فإن الفريق عازم على الاستعداد الجيد، ودخول الاستحقاقات الخمسة بكل جدية.
وبخصوص أولويات “الجوارح” في المنافسات الخمس التي سوف يخوضها اعترف عادل عبد الله بأن عين الشباب على البطولة الخليجية، لأن الفريق وصل إلى المربع الذهبي، ولم يعد يفصله سوى خطوتان للتتويج باللقب، وبالتالي فإن التركيز على هذه البطولة سوف يساعد الفريق على حصد لقب ثمين، يكون له التأثير الإيجابي على بقية مشوار “الأخضر” في الموسم الجديد.
وعن أجواء الشباب في الموسم الجديد أكد عادل عبد الله أن أحوال الفريق إلى الأفضل، بفضل الانسجام الكبير بين اللاعبين والجهازين الفني والإداري، فضلاً عن الاستقرار الذي يعيشه النادي والحفاظ على 90 % من عناصر الفريق، مما يضمن تواصل العمل والعطاء، مشيراً إلى أن الجديد يتمثل في الوجوه الشابة الصاعدة، والتي أثبتت خلال مرحلة الإعداد أنها قادرة على تقديم الإضافة المرجوة، وتشكيل مخزون احتياطي قوي يدعم “الجوارح” في مشواره، خاصة أن الفريق مقبل على استحقاقات كثيرة ويحتاج إلى صف كبير من اللاعبين الجاهزين.
وأبدى عادل عبد الله تفاؤله بمسيرة الشباب في الموسم الجديد، معتبراً أن فريقه قادر على المنافسة بجدية وتقديم عروض قوية، خاصة أن الأجواء مشجعة على البذل والعطاء.
وأضاف أيضاً أن الدوري في الموسم الجديد سيكون مختلفاً عن السابق في ظل تواجد العديد من النجوم والأسماء المشهور، سواء من لاعبين أو مدربين، مما يحفز لاعبي الشباب لتقديم عروض قوية، وتأكيد مكانة فريقهم بين بقية الأندية الأخرى. كما أشار إلى أن الاستفادة ستكون كبيرة من ارتفاع نسق المنافسة، وخوض مباريات قوية، حتى يكتسب اللاعب المواطن الخبرة اللازمة والجرعة الفنية المطلوبة.
ووعد عادل عبد الله جماهير الأخير بموسم متميز يكون تواصلاً للمواسم الناجحة التي عرفها الفريق في الفترة الأخيرة، وأثبت خلالها أنه منافس قوي على البطولات والألقاب.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية