الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
تغريم مصرية خطفت طفليها 40 مليون دولار
29 أغسطس 2013 23:21

بوسطن (أ ف ب) - حكمت محكمة في مدينة بوسطن، عاصمة ولاية ماساتشوستس، على مصرية هربت مع طفليها إلى القاهرة عام 2009، بدفع مبلغ 40 مليون دولار تعويضاً عن الضرر الذي أصاب زوجها السابق، الأميركي الجنسية، الذي كان يتمتع بحق حضانة الطفلين.واعتبرت المحكمة أن الأب كولين باوير عانى على الصعيد العاطفي والجسدي والمالي بعد الحادثة وإلى الآن. وكانت المصرية ميرفت الندى وكولن باوير التقيا في القاهرة وتزوجا فيها عام 1998، وانتقلا بعد ذلك للإقامة في لندن، حيث ولد نجلاهما نور ورامسي. ولاحقاً انتقلت العائلة للإقامة في ماساتشوستس عام 2005. إلا أن الزوجين تطلقا عام 2008، وحصل باوير على حق الحضانة، وسمح لزوجته السابقة بزيارة نجليهما بانتظام. لكنه منعها من إخراجهما من ولاية ماساتشوستس. وفي 11 أغسطس 2009 كان ينبغي أن يمضي نجلا الأم بضعة أيام معها، فتوجهت بهما لمطار جون كينيدي في نيوريورك، واشترت ثلاث بطاقات ذهاب فقط إلى القاهرة. وكان الصبيان يومها في سن الثامنة والسادسة. وحكمت محكمة أميركية على ميرفت الندى عام 2012 في بوسطن بتهمة الخطف. في المقابل، منحت محكمة في القاهرة حضانة الطفلين إلى الوالدة مع حق زيارات للأب. لكن نص الحكم الصادر الأربعاء في بوسطن أشار إلى أن باوير لم يتمكن من زيارة نجليه إلا 3 مرات مع أنه توجه إلى مصر أكثر من 10 مرات، لأن الأم ترفض لقاءه بابنيهما. وجاء في الحكم أنه في المرات الثلاث التي رأى فيها طفليه وجدهما في وضع صحي سيئ وأنه “يخشى من أن يتعرضا لغسيل دماغ في تيار راديكالي إسلامي. وأن يتم تحريضهما ضد الولايات المتحدة والقيم الغربية”.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©