الاقتصادي

الاتحاد

إنجاز 1300 فيلا للمواطنين في أبوظبي مطلع العام المقبل

جانب من فلل المواطنين في مشروع جزيرة ياس المرحلة الأولى

جانب من فلل المواطنين في مشروع جزيرة ياس المرحلة الأولى

تنجز شركات التطوير العقاري العاملة في أبوظبي نحو 1300 فيلا للمواطنين مطلع العام القادم 2012، بحسب مصدر مسؤول في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.
وقال المصدر لـ “الاتحاد” إنه من المقرر تسليم نحو 300 فيلا ضمن مشروع “وطني” مطلع العام المقبل، والذي تتولى تطويره شركة صروح العقارية بمدينة خليفة “أ”، ويضم نحو 1372 فيلا سكنية، كما تبدأ شركة الدار العقارية تسليم المرحلة الأولى من مشروع الفلاح والتي تضم نحو ألف فيلا بداية عام 2012.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني سيباشر تسليم الفلل للمواطنين فور استلامها من شركات التطوير، مشيراً إلى متابعة المجلس لأعمال تطوير مساكن المواطنين، وبما يضمن إنجارها وفق الضوابط المحددة.
وقال إن المجلس باشر مؤخراً تسليم الفلل في مشروع “جزيرة ياس، المرحلة الأولى” للمواطنين، موضحاً أن المشروع يتم تنفيذه من خلال شركة رويال جروب، بقيمة تقدر بنحو مليار درهم.
ويضم مشروع “جزيرة ياس، المرحلة الأولى” 488 فيلا، مقسمة إلى 303 فلل، مساحة كل منها 469 متراً مربعاً، و185 فيلا بمساحة 482 متراً مربعاً، ويمتد المشروع على مساحة 780 ألف متر مربع.
وكان مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وقع على هامش معرض سيتي سكيب أبوظبي خلال شهر أبريل الماضي 7 اتفاقيات مع عدد من شركات التطوير في أبوظبي لبناء 7500 مسكن للمواطنين بأبوظبي والعين والمنطقة الغربية، بقيمة 13,5 مليار درهم.
وبذلك، يرتفع عدد الفلل والمساكن التي سيجري تشييدها في إمارة أبوظبي ضمن مبادرة مساكن المواطنين إلى أكثر من 13 ألف مسكن، بقيمة تتراوح بين 21 و22 مليار درهم.
وأعلن المجلس، اختيار عدد من الشركات العقارية المحلية لإنشاء هذه المجتمعات السكنية الجديدة، وهي شركة صروح العقارية وشركة طموح العقارية، والمجموعة الملكية لإدارة الشركات “رويال جروب”، إضافة إلى شركة القدرة العقارية.
وتشمل قائمة مشاريع المواطنين الجاري تنفيذها بالإمارة حالياً 8 مشاريع، منها 3 في أبوظبي هي “جزيرة ياس، المرحلة الأولى”، و”الفلاح”، و”وطني”، إضافة إلى 4 مشاريع بالعين هي مشروع “غريبة، المرحلة الأولى”، و”جبل حفيت”، و”غريبة، المرحلة الثانية”، و”عين الفايضة” بمدينة العين، فضلاً عن مشروع “السلع” بالمنطقة الغريبة.
ومن المقرر أن تضم مجمعات مساكن المواطنين منظومة متكاملة من البنية التحتية والمرافق الاجتماعية والخدمية، حيث سيجري تطويرها وفق أفضل معايير الجودة والاستدامة، وذلك لتعزيز برنامج “استدامة” الذي أطلقه ويديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.
ويشكل توفير مساكن المواطنين أحد المحاور الرئيسية لالتزام الحكومة ولرؤية أبوظبي 2030، والتي تؤكد أهمية توافر أرقى المساكن للمواطنين يقوم بتطويرها مطورون محليون من ذوي السمعة المرموقة في القطاع العقاري لإرساء مجتمعات سكنية وفق أرقى المعايير والجودة والاستدامة وتسهم في تعزيز برنامج “استدامة” الذي أطلقه ويديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.
مشروع الفلاح
من جهته، أشار يوسف الحوسني مدير مشروع الفلاح السكني الذي تتولى تطويره شركة الدار العقارية، إلى بدء تسليم المرحلة الأولى من المشروع والتي تضم نحو ألف فيلا مطلع العام المقبل.
وقال الحوسني، إن مشروع “الفلاح”، الذي يضم 4857 فيلا سكنية، تقدر قيمته بنحو 9 مليارات درهم، موضحاً أنه سيتم تسليم الفلل المتبقية فيه بنهاية العام المقبل.
ويقع مجمع الفلاح السكني في الجهة الشرقية من مطار أبوظبي الدولي على طريق أبوظبي - دبي، وتبلغ مساحته الإجمالية 12,5 مليون متر مربع، ويوفر المرافق الحيوية اللازمة للسكان.
وأوضح الحوسني، أن مشروع الفلاح يضم كذلك مجموعة من المرافق موزعة على 5 أحياء، لكل منها مرافق عامة تضم مسجداً ومرافق مجتمعية إلى جانب مجموعة من المحال والمكاتب.
وتتفاوت فلل الفلاح من ناحية الحجم ما بين 3 و4 و5 غرف، كما تتفاوت في شكلها المعماري، إذ تضم 3 أنماط معمارية تجمع ما بين التصاميم الحديثة مع مراعاة التراث المحلي والإسلامي، وإضافة إلى المرافق العامة في كل حي، سيكون هناك مركز رئيسي للمشروع بأكمله يضم جميع مرافق الخدمات العامة، بما في ذلك مركز للتسوق.
وقال إن المخطط يشتمل كذلك على إنشاء مستشفى و15 مدرسة موزعة على جميع أرجاء المشروع تخدم جميع المراحل العمرية وتوفر نظاماً مدرسياً متكاملاً ابتداء من مراحل التعليم المبكرة وحتى المرحلة الثانوية.
وأضاف “سيكون مشروع الفلاح مدينة قائمة تؤوي أكثر من 60 ألف شخص للعمل والسكن وتضم قرابة 5 آلاف منزل جديد للمواطنين”.
وأكد الحوسني أن شركة “الدار العقارية” تعد أحد المساهمين الأساسين في تنفيذ خطة أبوظبي 2030، وهو ما انعكس على ثقة الجهات الحكومية في التعاون مع الشركة لتنفيذ المشروعات السكنية أو مشاريع البنية التحتية.
وكانت “الدار” وقعت العام الماضي، اتفاقية مع “بلدية العين” لتنفيذ أعمال البنية التحتية لمشروع تطوير شعبة الوطأة بمدينة العين، بكلفة تقدر بـ 730 مليون درهم.
وتتضمن أعمال البنية التحتية، إنشاء 41 كيلومتراً من الطرق الداخلية وممرات المشاة، وشبكة للمياه تمتد على مسافة 45 كيلومتراً، وأخرى للصرف الصحي تمتد على مسافة 32,5 كيلومتر، إلى جانب شبكتي إمداد كهربائي على الجهدين المتوسط والمنخفض وشبكة لخدمات الاتصالات.
وتقضي الاتفاقية، بتنفيذ أعمال البنية التحتية التي ستمهد الطريق لإنشاء مشروع يحوي 1045 فيلا سكنية للمواطنين، بالإضافة إلى المرافق التعليمية والصحية والتجارية.
وأنجزت “الدار” عام 2009 أعمال البنية التحتية لمشروع الشبحات السكني جنوب شرقي مدينة العين والذي سيوفر وحدات سكنية ستخصص للمواطنين الإماراتيين، ويعتبر كلا المشروعين من العناصر الرئيسة لخطة العين 2030 التي تضع الأساس المنهجي لتطوير ونمو مدينة العين على المدى الطويل.
مشروع وطني
من جانبه، قال فهد سعيد الكتبي الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في شركة صروح العقارية، إن فوز صروح مؤخراً بعقدين جديدين من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لبناء وحدات سكنية عالية الجودة للمواطنين الإماراتيين يؤكد ثقة المجلس في الشركة.
وذكر الكتبي، أن المشروعين الجديدين للشركة يوفران نحو 1500 فيلا فاخرة ومن المقرر تسليمهما خلال العامين القادمين، وذلك بكلفة إجمالية تصل إلى 2,89 مليار درهم.
وتنفذ “صروح العقارية” مشروع “غريبة، المرحلة الأولى”، ويوفر 600 فيلا سكنية ذات 5 غرف، بمساحة 430 متراً مربعاً للفيلا، ومن المقرر إنجازه خلال شهر يونيو 2012.
كما تنفذ الشركة كذلك مشروع “الغريبة، المرحلة الثانية” ويوفر 422 فيلا سكنية ذات 3 و4 غرف بمساحة تتراوح بين 242 و271 متراً مربعاً للفيلا، ومن المقرر إنجازه بحلول شهر أبريل 2013.
وبذلك يوفر مشروع “الغريبة” ككل نحو 1022 مسكناً بمرحلتيه الأولى والثانية، ويمتد على مساحة 2,15 مليون متر مربع، إضافة إلى بنية تحتية متكاملة.
وسيتم بناء فلل “الغريبة” وفقاً لمتطلبات اللؤلؤة الثانية من نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ لـ”استدامة” مع إبراز التصاميم الإماراتية التقليدية، حيث يعد مشروع “الغريبة” أحد أولويات خطة العين 2030، وتحيط به واحة العين الخضراء وجبال حفيت التاريخية.
كما تنفذ “صروح” مشروع “السلع” بالمنطقة الغربية، ويوفر 488 فيلا سكنية، ومن المتوقع إنجازه خلال شهر سبتمبر 2012.
ويمتد مشروع “السلع” على امتداد ساحل المنطقة الغربية، ويحتضن هذا المشروع الذي يشغل مساحة 1,3 مليون متر مربع، بالإضافة إلى الفلل التي تجسد التراث الإماراتي، مسجداً ومدرسة ومركزاً نسائياً ومجموعة واسعة من محال البيع بالتجزئة، حيث سيجري تطوير هذه المرافق بالتوافق مع متطلبات اللؤلؤة الثانية من نظام “استدامة” للتقييم بدرجات اللؤلؤ وخطة الغربية 2030.
وكانت صروح فازت العام الماضي بعقد تنفيذ مشروع “وطني” على حدود منطقة العاصمة الجديدة، لصالح حكومة أبوظبي بكلفة 5,4 مليار درهم.
وتبلغ مساحة البناء الإجمالية لمشروع وطني الواقع على مقربة من منطقة العاصمة الجديدة وشاطئ الراحة، نحو مليون متر مربع، ويوفر نحو 2600 وحدة سكنية، حيث يضم نحو 1372 فيلا سكنية مكونة من أربع أو خمس غرف نوم، كما يضم 40 مبنى منخفض إلى متوسط الارتفاع يحتوي على 1226 شقة سكنية من ثلاث أو أربع غرف نوم.
ويحتوي مشروع “وطني” كذلك على 3 مساجد محلية ومسجد، فضلاً عن مركز اجتماعي ومرافق رياضية بمواصفات أولمبية، ومدرسة دولية بريطانية، ومن المقرر تسليمه خلال شهر ديسمبر 2012.
عين الفايضة
يذكر أن قائمة مشاريع مساكن المواطنين بأبوظبي تضم كذلك مشروع “عين الفايضة” بالعين، والذي تنفذه شركة القدرة العقارية، على مساحة 4120 ألف متر مربع، ويوفر ألفي فيلا ذات 5 غرف بمساحة 405 أمتار مربعة للفيلا، ومن المتوقع إنجازه خلال شهر فبراير 2015.
وقامت شركة القدرة، وفي أعقاب حصولها على عقد تنفيذ المشروع خلال معرض سيتي سكيب أبوظبي 2010، بإكمال تخطيط وتصميم المخطط الرئيسي للمرحلة الأولى من المشروع، حيث قامت بأعمال التمكين لألفي وحدة سكنية تمتد على مساحة 3,75 مليون متر مربع، وقدرت كلفة المشروع فور الإعلان عنه بنحو 4 مليارات درهم.
وتنفذ شركة طموح العقارية مشروع “جبل حفيت” لإسكان المواطنين بمدينة العين، والذي تقدر كلفته بنحو 5,4 مليار درهم، حيث تتولى أعمال التصميم، إضافة إلى أعمال البنية التحتية، وبناء الفلل، والمرافق العامة.

اقرأ أيضا

آمال تخفيض الإنتاج تقفز بأسعار النفط