الاقتصادي

الاتحاد

تطوير أنظمة للتقليل من حوادث السير وتحسين الأمان

دبي (الاتحاد) - طورت شركة بوش أنظمة تقنية مساعدة تعمل على تحسين الأمان والراحة في كافة أنواع المركبات.
وبحسب بيان صحفي، تسعى الشركة إلى جعل القيادة أكثر أماناً وراحة في السنوات القادمة من خلال العمل على تحسين نظم المساعدة والأمان الحالية، وفي نفس الوقت تطور مزايا جديدة وأنظمة استشعار محسنة.
ويعكس عدد حوادث السير في العالم الحاجة لتقنيات أمان أفضل في السيارات، فقد خلصت دراسة قامت بها الأمم المتحدة إلى أن 1,3 مليون شخص في العالم يلاقون حتفهم سنوياً بسبب حوادث السير، في حين يصاب 50 مليوناً في حوادث مماثلة. وبحسب الدراسة، من الممكن أن يرتفع هذا العدد إلى 1,9 مليون خلال السنوات العشر القادمة، يقوده الارتفاع الكبير في الكثافة المرورية في الأسواق الناشئة.
وشكلت نتائج هذه الدراسة للحوادث العالمية الأساس الذي اعتمدت عليه (بوش) لدعم جهودها في تطوير مزايا أمان ومساعدة فعالة بحق، ونظراً لأن الانزلاق يشكل أحد الأسباب الرئيسية للحوادث المميتة، طورت بوش نظام (إي إس بي)، وهو نظام آلي يساعد على تثبيت السيارة ومنع الانزلاق، ليشكل حلاً عملياً لهذه المشكلة. وقد تم تطوير هذا النظام للمرة الأولى في عام 1995، وتبعته سلسلات متطورة منه لم تلبث أن أصبحت من المزايا الأساسية والإلزامية في السيارات في عدد متزايد من الدول.
من جهة أخرى، تعتبر أنظمة الاستشعار التي تراقب محيط السيارة وشبكة النظم القائمة من ضمن المزايا الرئيسية للأمان، وهي تتضمن أنظمة تعمل عن طريق الرادار، والموجات فوق الصوتية، والأنظمة العاملة بتقنية الفيديو مثل نظام مكابح الطوارئ الاستشعاري، والنظام المساعد على الرؤية الجانبية، ونظام التنبيه عند مغادرة خط السير، ونظام الرؤية اللليلية.

اقرأ أيضا

«غرفة دبي»: خطة لدعم عمال البناء والإنشاءات