الاتحاد

الرئيسية

آسيا وسفراء التسامح

شعار كأس آسيا "الإمارات 2019"

شعار كأس آسيا "الإمارات 2019"

تبدأ الإمارات مسيرتها في عام التسامح، بفعالية كبرى، ستتجسد من خلالها تلك القيمة في كل شيء، وهي بطولة كأس الأمم الآسيوية التي نستضيف فيها 23 منتخباً آسيوياً، إضافة إلى منتخب الإمارات، يمثلهم مئات اللاعبين والمدربين والإداريين، وآلاف الجماهير التي ستحضر من ربوع القارة لتؤازر منتخباتها، وكلنا ثقة أنها ستعود إلى بلادها، وقد أدركت أن ما قطعته الإمارات على طريق النهضة والتقدم، ليس شواهد العمران ولا رفاهية العيش فحسب، لكن الأجمل هي القيم التي تتجسد على أرضها، وأولاها التسامح، تلك القيمة الجامعة للكثير من خصال الخير والمحبة والسلام.
لم تطلق الإمارات قيمة التسامح عنواناً على عامها، إلا لأنها تتجسد فيها وعلى أرضها.. هي تريد أن تهديها للعالم، وأن تُعلي القيم الإنسانية في زمن بات يموج بالمشاكل والتوترات، وكادت تختفي فيه كل تلك المعاني تحت وطأة المادة التي تسحق الكثير من القيم، وأخذت الإمارات مبادرة استردادها والاحتفاء بها.
من اليوم، وعلى الرغم من أننا شعب كريم حليم متسامح بطبعه، إلا أنه يجب علينا أن ندرك ونحن نتعامل مع كل تفاصيل البطولة، أن قيمتنا الأكبر هي التسامح.. وضعناها تاجاً لأيامنا وعامنا.. كل من يأتينا عليه أن يعود هو الآخر بإرث جديد وقلب جديد.. علينا أن ننصّبه سفيراً للتسامح حيثما كان.. هذا ما تريده الإمارات التي لا تنكب على نفسها فقط، لكنها تتطلع إلى عالم أفضل، تشارك في حراسة قيمه ومبادئه، وتستعيد ما كاد أن يخبو منها.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا