الاقتصادي

الاتحاد

الأسهم المحلية تختبر نقاط مقاومة جديدة عقب العيد

أبوظبي (الاتحاد) - تختبر مؤشرات أسواق الأسهم المحلية في مستهل تعاملاتها بعد انتهاء اجازة عيد الفطر غدا نقاط مقاومة جديدة عند 2630 نقطة لسوق أبوظبي و1507 نقاط لسوق دبي المالي، بحسب التحليل الفني لشركة “ثنك أكس ستريم” للاستشارات المالية”.
وأنهى سوق أبوظبي تعاملات شهر رمضان عند أعلى مستوياته على 2616 نقطة. وذكر التقرير أن سوق العاصمة نجح في الخروج من قناته الهابطة والتي دخل فيها من أعلى أرقام سجلها منذ بداية 2011 واستكمل قناته الصاعدة التي شكلها من أدنى أرقام سجلها السوق منذ مارس2011 لتنجح هذه القناة من الخروج من دوامة القناة الهابطة الأهم التي دخلها السوق.
وقال التقرير “السوق كان يقف على خط الدعم الأهم والأخير 2550 نقطة والتي سماها بخط دعم الأزمات والذي نجح من الارتداد منه أكثر من مرة، وذكرنا أن بالغالب، وكما عودنا السوق يكون الارتداد من هذا الخط يكون قويا وذات خط صعودي ذات انحدار عال، وهذا ما لاحظناه، وبكل وضوح في السوق، منذ ارتداده من أدنى أسعار سجلها”. وبين أن حجم التداول الأعلى من المتوسط والتركيز على الأسهم القيادية في السوق يعطينا مؤشرا على أن المستثمر كان ينتظر أن يخرج السوق من هذه القناة الهابطة وهو ما حصل بالفعل في اليوم الأول من الأسبوع الأخير من تداولات شهر رمضان.
وبحسب التحليل الفني، فإن لدى سوق أبوظبي مقاومة مهمة ذكرناها في تحليلنا السابق ونؤكد عليها عند 2630 وكانت هذه النقطة نقطة دعم مهمة لدى السوق قبل أن يكسرها هبوطا بعد أزمة الأسواق العالمية في الأسبوعين الماضيين.
يذكر أنها المرة الأولى التي يختبر فيها السوق هذه النقطة كنقطة مقاومة بعد أن كانت نقطة دعم. وأنهى سوق دبي المالي تداولات شهر رمضان عند مستوى 1492 نقطة. وذكر التقرير أن هذا الإغلاق هو الأعلى منذ بدأ السوق في النزول تأثرا بالأسواق العالمية بداية شهر أغسطس.
وأوضح أن السوق بإغلاقه الأعلى يكون قد حقق نجاحين اثنين الأول خروجه من قناته الهابطة الأولى والتي أشرنا إليها في تحليلاتنا السابق ليدخل في القناة الهابطة الثانية.
وأضاف أن النجاح الثاني للسوق يتمثل في خروجه من خطه الأفقي التجميعي الذي دخله منذ الهبوط الأخير ليشكل السوق خطا صاعدا حادا كنظيره في سوق العاصمة ليقترب من أعلى قناته الهابطة الثانية عند المقاومة الأهم في في هذه المرحلة عند 1507-1510.
وبحسب التحليل الفني، فإنه في حال نجح سوق دبي المالي في الخروج من هذه القناة يكون قد خرج من قناته الهابطة الأساسية والتي دخلها من أعلى نقاط حققها منذ بداية العام والتي فشل في الخروج منها أكثر من مرة.

اقرأ أيضا