أرشيف دنيا

الاتحاد

مُدرسة تتلقى خبر تثبيتها بعد 37 عاماً من العمل بعقود مؤقتة!

روما (ا ف ب) - ذكرت الصحف الإيطالية أمس، الجمعة أن معلمة إيطالية في الثالثة والستين من العمر تلقت بتأثر كبير نبأ تثبيتها في وظيفتها في مدرسة في صقلية بعدما عملت 37 عاماً بعقود مؤقتة.
وقالت مدرسة الفن هذه إن «يأتي الأمر متأخراً أفضل من ألا يأتي. هذا حظ وكنت أعتقد أنه لن يحصل أبداً».
وأوضحت أنها بكت لفرط تأثرها بالنبأ الذي انتظرته طويلاً.
وعملت فيسينزا داميكو لمدة 37 عاماً بعقود مؤقتة في مختلف مدارس صقلية.
وقالت الصحف الإيطالية إن المشكلة التي واجهتها داميكو تكمن في قلة الوظائف المتوافرة في مجال عملها واضطرارها للانتقال مرات عدة مع زوجها، مما كان يعيد قدمها في العمل إلى المربع الأول.
وتعكس مسيرة هذه المعلمة الوضع المأساوي للتوظيف في صقلية التي تضم رقماً قياسياً من الأساتذة الذين يعملون بعقود مؤقتة «38 ألفاً من أصل 232 ألف مدرس في إيطاليا».

اقرأ أيضا