الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
ميزانية مفتوحة لـ «مونديال الناشئين» بهدف تعزيز المكانة العالمية للإمارات
ميزانية مفتوحة لـ «مونديال الناشئين» بهدف تعزيز المكانة العالمية للإمارات
29 أغسطس 2013 22:11

مصطفى الديب (أبوظبي) - وجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم تحت 17 سنة «الإمارات 2013»، بتنفيذ تعليمات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، بشأن توفيرمتطلبات فرق المجموعات الست كافة المشاركة في بطولة العالم تحت 17 سنة التي تستضيفها الدولة من 17 أكتوبر إلى 8 نوفمبر المقبلين. وشدد معاليه خلال الاجتماع الخامس للجنة الذي عقده أمس الأول في قصره، على أهمية تأمين الاحتياجات اللازمة للمدن الإماراتية الست التي تستضيف الفرق المشاركة في البطولة بما يليق بمكانة ومستوى الدولة وضرورة إنجاز العمل في الوقت المحدد ضمن الجدول الزمني المقرر وبكفاءة عالية وضمن مواصفات «الفيفا». وأشاد في هذا الصدد بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، الكبير لهذه البطولة العالمية التي ستظهر تطور البنية التحتية في الإمارات وقدرتها التنظيمية على استضافة الأحداث الرياضية العالمية. حضر الاجتماع محمد بن ثعلوب الدرعي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، ومحمد بن عبدالله بن بدوه مدير البطولة وممثل الفيفا انياكي الفاريز رئيس لجنة الحدث بقسم المسابقات بالاتحاد الدولي لكرة القدم، ورئيس لجنة المتابعة، وتفقد المنشآت وأعضاء اللجنة العليا، محمد إبراهيم المحمود وسلطان ضاحي الحميري واللواء محمد أحمد المري والعقيد عوض محمد علي الظاهري وعبدالمحسن فهد الدوسري وحمد بن نخيرات العامري ويوسف محمد رسول خوري ويوسف محمد عبدالله مستشار الاتحاد الدولي ومحمد البادع عن اللجنة الإعلامية، بالإضافة إلى عيسى هلال الخزامي عن مجموعة الشارقة وناصر اليماحي عن مجموعة الفجيرة وغانم أحمد غانم عن مجموعة رأس الخيمة للبطولة والدكتور خالد محمد عبدالله مستشار رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة. وقررت اللجنة العليا المنظمة رصد ميزانية مالية مفتوحة لتنظيم البطولة، وكانت اللجنة قد أعلنت في اجتماعها الأول منذ فترة عن تحديد 51 مليون درهم كميزانية محددة للصرف على تنظيم الحدث، إلا أن اللجنة رأت خلال اجتماع أمس الأول ضرورة فتح الميزانية دون تحديد سقف لها؛ بهدف الخروج بالبطولة بالشكل الذي يليق باسم الإمارات كونها واحدة من أهم دول العالم في تنظيم البطولات الكبيرة. وأعلن محمد بن بدوه عضو اللجنة العليا مدير البطولة أن فتح باب الميزانية يصب في مصلحة البطولة، خاصة أن الجميع يحرص دائماً على خروج الحدث بالشكل الذي يليق بمكانة الدولة. كما أعلن محمد بن بدوه عن عدم الاعتماد على المركزية في مسألة توزيع تذاكر البطولة، وأقرت اللجنة توزيع تذاكر المباريات في الست مدن التي سوف تستضيف المباريات، بهدف تسهيل عملية الشراء على الجماهير في مختلف أنحاء الدولة. وأكد مدير البطولة أن اللجان العاملة أنجزت 95% من الأعمال المدرجة على خطة تجهيز الملاعب وملاعب التدريب، كما أن العمل جارٍ حالياً لتغيير كابلات الكهرباء في ملعب رأس الخيمة ورفع معدل الحمولة، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من العمل وتجهيز الملاعب بشكل تام قبل منتصف سبتمبر المقبل. وتحدت محمد بن بدوه عن الشأن الجماهيري، حيث أعلن عن وجود خطة جارٍ الإعداد لها الآن، بهدف الترويج الجيد للحدث وجذب الجماهير بشكل جيد لمتابعة المباريات من المدرجات، مشيراً إلى أن الاجتماع المقبل المقرر له الأربعاء القادم سوف يتم عرض الخطة بتفاصيلها كافة، وتم الاتفاق على أن يقدم فريق عمل كل مجموعة رؤيته الخاصة في شأن توزيع التذاكر وكيفية حشد الجماهير لمتابعة المباريات. وأكد ابن بدوه أن العمل جار في المدن الست أبوظبي والعين ودبي والشارقة والفجيرة ورأس الخيمة، وذلك ضمن الخطة الزمنية المحددة، مشيراً إلى أنه تم إنجاز معظم العمل، وستكون الملاعب كافة جاهزة لاستقبال الفرق والجماهير، اعتباراً من 25 سبتمبر. وأضاف أنه تم خلال الاجتماع الاستماع إلى خطة لجنة التسويق بالنسبة للترويج للبطولة في المدن الست التي ستبدأ مع نهاية شهر سبتمبر المقبل، خاصة في المدارس وأكاديميات كرة القدم، كما تم الاستماع إلى ملاحظات انياكي الفاريز ممثل «الفيفا» الذي أشاد بسرعة العمل بملاحظات «الفيفا»، بعد الجولة التفقدية للملاعب خلال الأيام الماضية. وقال ابن بدوه، إنه تم تكليف المجموعات الست بإدارة عمليات التغذية والضيافة للجماهير، بحيث تكون كل مجموعة مسؤولة عن التعاقد مع الشركات التي تؤمن التغذية وإعطاء المجال لهذه المجموعات لتحمل مسؤولية الترويج للبطولة كل حسب مدينته، وبما يتناسب مع طبيعة الجماهير فيها، بهدف استقطاب أكبر عدد ممكن وتشجيعهم للحضور إلى الملاعب ومشاهدة البطولة التي تعد رابع أقدم بطولة كروية لـ «الفيفا». من جهته، أكد الإسباني أنياكي ألفاريز أنه على ثقة تامة من إنجاز المتطلبات كافة الخاصة بتنظيم البطولة في الوقت المناسب، ووجه الشكر لجميع العاملين في اللجنة المحلية المنظمة واللجان المنبثقة عنها، وأشاد بروح التعاون التي تسيطر على الجميع وسعيهم الدائم نحو تقديم الأفضل دائما. وخص بالشكر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس اللجنة العليا على سعيه الدؤوب لخروج الحدث بشكل متميز، من خلال اهتمامه بكل صغيرة وكبيرة، كما وجه إليه الشكر على كرم الضيافة وحسن الاستقبال لوفد «الفيفا» الذي حل ضيفاً على الإمارات خلال الأيام الماضية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©