الاتحاد

عربي ودولي

أعضاء حركة كفاية عاطلون عن العمل والسياسة


القاهرة - حمدي رزق:
المخرج السينمائي الكبير يوسف شاهين هو العضو رقم 4024 بالترتيب الأبجدي في الحركة المصرية من أجل التغيير 'كفاية'·· تاريخ عضوية فوف في أول ديسمبر الماضي، وحتى أول ابريل بلغ عدد الاعضاء على موقع الانترنت الخاص بالحركة 4062 عضوا آخرهم المحاسب يونس ابراهيم يونس·
أول عضو في الحركة ابجديا هو الصحفي جمال الجمل، والاعداد تتزايد يوميا كما أن تشكيلة المنضمين تعبير عن المجتمع المصري بكل فئاته الاجتماعية والسياسية والحزبية، فعلى حين تضم الحركة عددا من المفكرين امثال الدكتور عبدالوهاب المسيري، والسياسيين مثل وائل نوارة مساعد رئيس حزب 'الغد' فانها تجتذب اعدادا من البسطاء والمهمشين والعاطلين عن العمل فالعضو رقم 3594 مصطفى دياب عبدالهادي سجل في خانة العمل 'عاطل' وسجلت نور ثابت تحت رقمها 3796 أنها مريضة بالاكتئاب وكتب رقم 2305 محمد فاروق البرهامي 'ليسانس آداب انجليزي' وعاطل بالثلاثة··
أجيال مختلفة
الحركة تجتذب الأطفال ايضا فرقم 17 محمد اشرف الشريف 'تلميذ ابتدائى' ورقم 815 أحمد حمدي صالح 'سادس ابتدائي' الأمر الذي حول الحركة الى منتدى على الانترنت تتزايد فيه اعداد المثقفين والمسيسين والحزبيين حتى من جماعة الاخوان المسلمين 'المحظورة'، الأمر الذي حول 'كفاية' بعد أقل من 7 شهور من صدور بيان تأسيسها الأول 'في 8 سبتمبر الماضي' الى ما يشبه بقعة الضوء في عتمة الاحزاب المصرية فاجتذبت الفراشات النشيطة سياسيا وفكريا· كما اجتذبت الهوام السابحة في هواء المجتمع المصري دون ان تطالبهم بهوية أو بطاقة عضوية·
الحركة لا تمسك بدفاتر عضوية ولا تصدر كارنيهات، ولا تستغرب أن تقرأ في جدول العضوية الالكترونية اسم المفكر محمود أمين العالم برقم 3454 الى جانب عضو البرلمان أحمد أبوحجي بعضوية رقم ،568 وكلاهما على ذات الموقع مع محمد علوان مساعد رئيس حزب الوفد برقم ،3267 والأخير له عضوية الكترونية أخرى برقم ،3266 وتعدد العضويات للاسم الواحد سمة لجدول 'كفاية' الامر الذي يقلص عدد العضويات الى ما دون الرقم 4062 اذا تمت التصفية·
وتلمح على الموقع وفي التظاهرات التي تحركها 'كفاية' اسماء اخوانية صريحة مثل الصحفي محمد عبدالقدوس برقم 2314 كما ترصد عددا من المتقاعدين من الجيش والشرطة، جنبا الى جنب مع رئيس 'حزب الغد' أيمن نور بعضوية رقم ،695 فالحركة تجتذب كل التيارات والاتجاهات ورغم ان هذا قد لا يرضي بعض النشطاء الأساسيين والمؤسسين في 'كفاية' ويطالب بعضهم 'بحارس بوابة' يمنع ويصفي ويرشح المتقدمين للعضوية، فان الحركة مصممة على أن تبقى مفتوحة كملجأ لمن لا ملجأ له، وكفكرة غير مؤطرة حزبيا أو مؤدلجة سياسيا وهو سر ذيوعها وانتشارها وعلو صوتها والاقبال المتزايد عليها، رغم ما في هذا الانفتاح من خطورة يراها البعض وإن كانوا لا يخشون منها على الحركة حاليا، يكفي لكي تكون عضوا في 'كفاية' أن تكتب اسمك بالعربية أو بالانجليزية 'اسمك الوهمي أو الحقيقي' ووظيفتك لكي تصبح عضوا!!
ولعل أكثر اعضاء 'كفاية' حماسا جورج اسحق 'عضو اللجنة التنفيذية في حزب العمل المجمد' الذي لم يكن يحلم وهو يجتمع مع الناشط الناصري أمين اسكندر ومحمد السعيد ادريس رئيس تحرير 'مختارات ايرانية' وعبدالحليم قنديل 'رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة العربي الناصري' ومجدي أحمد حسين 'رئيس تحرير صحيفة الشعب الموقوفة' وعصام الاسلامبولي المحامي الناصري، أن تصل شهرة 'كفاية' لخارج الحدود وتتمدد داخلها لتصبح قادرة على تنظيم ثلاث مظاهرات في القاهرة والاسكندرية والمنصورة في يوم ووقت واحد·· فالبيان الأول الذي احتاج إصداره لستة شهور من اللقاءات بين هؤلاء كان مثل القاء حجر في مياه راكدة تحركت في دوائر تتسع بشكل مضطرد وتجتذب انصارا ومريدين من كل الاتجاهات بما فيها الفلاحون والعمال والعاطلون·
اللاءات الثلاث
المسافة بين البيان التأسيسي في 8 سبتمبر 2004 وآخر بيان في 30 مارس الماضي يؤكد ان الحركة تطورت سياسيا ،فالبيان الاول الذي كان ينادي بإنهاء احتكار السلطة وفتح الباب لتداولها ابتداء من موقع رئيس الجمهورية وانهاء احتكار الثروة وإعلاء سيادة القانون واستقلال القضاء والمساواة وتكافؤ الفرص تحول في بيان 30 مارس الى ما يشبه برنامج عمل في حزمة من سبعة مطالب أولها الالغاء الفوري -وبدون تسويف- لحالة الطواريء وإطلاق حرية تشكيل الاحزاب والنقابات والجمعيات بغير قيود والاعتراف بحق التظاهر والاحزاب والاعتصام السلمي واطلاق حريات التعبير واصدار الصحف، وتشكيل جمعية تأسيسية وطنية تشرف على اعداد دستور جديد للبلاد يؤسس لجمهورية برلمانية مع إنشاء هيئة عليا غير قابلة للعزل من ممثلي الهيئات القضائية للاشراف على كافة العمليات الانتخابية اشرافا كاملا·· وتصل الحركة الى المطالبة بحكومة انتقالية محايدة تدير شؤون البلاد قبل فترة كافية من اجراء أي انتخابات 'رئاسية أو برلمانية'·
الحركة جعلت شعارها ما يسمى باللاءات الثلاث 'لا للتمديد·· لا للتوريث·· لا للطواريء' وهو الشعار الذي يتصدر عادة لافتاتها الصفراء تمييزا عن اللون البرتقالي الذي احتكره حزب 'الغد' لصاحبه ايمن نور·
ويقول جورج اسحق 'منسق الحركة' ان فكرتها برزت عفويا في حفل افطار رمضاني في بيت 'أبو العلا ماضي' وكيل مؤسسي حزب الوسط 'المنشق عن جماعة الاخوان' وكان حضور الحفل مجموعة من المثقفين بينهم الدكتور عبدالوهاب المسيري والدكتور وحيد عبدالمجيد بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية والناشط القبطي سمير مرقص والدكتور محمد السعيد ادريس· وفي أول جلسة لبلورة الفكرة 'بعد الافطار' حضر من التيار الاسلامي ابو العلا ماضي 'وسط' وأمين اسكندر وعصام الاسلامبولي وعبدالحليم قنديل 'ناصريون' وهاني عنان 'رجل أعمال'·· ويؤكد اسحق ان كل اعضاء 'كفاية' جاءوا من مشارب حزبية وسياسية شتى لكنهم داخل الحركة افراد يمثلون شخوصهم لا احزابهم·
الهتاف السياسي
واجتذبت الحركة أعضاء من حزب العمل المجمد المنتظرين على رصيف الحياة السياسية المصرية منذ تجميد الحزب، فانضم كل من مجدي احمد حسين الامين العام لحزب العمل والدكتور مجدي قرقر وهؤلاء رفعوا سقف مطالب الحركة الى مستوى مناهضة الهيمنة الاميركية والسيطرة الصهيونية لتصبح معارك خارجية على أجندة الحركة التي كانت في بداياتها للإصلاح الداخلي فقط·
ووقع على البيان التأسيسي نحو 300 مثقف من سياسيين ومثقفين وحزبيين واكاديميين وفنانين وحضر الاجتماع التأسيسي في مقر 'جمعيةالصعيد' في غمرة بشارع رمسيس نحو 500 شخص اختاروا سبعة ليديروا الحركة يوميا وجرى تغيير كلمة 'الاصلاح' الى كلمة 'التغيير' واصبحت اسمها 'الحركة المصرية من أجل التغيير'· واسم 'كفاية' ليس اختصارا بالعربية او بالانجليزية ولكنه تعبير قال 'إبراهيم منصور' أحد النشطاء في الحركة ان صاحبه هو الدكتور محمد السعيد ادريس·
مظاهرات 'كفاية' يحاول البعض إدخالها نفق مناهضة التطبيع والكويز كما جرى امام نقابة الصحفيين يوم 30 مارس الا انها كما يصفها اعضاؤها 'مؤدبة!' فقياديو كفاية يمنعون السباب و'قلة الادب' على حد قول جورج اسحاق الذي يقول ان الهتاف السياسي 'ليس قلة ادب' ونحن لا نشخصن المطالب وليست قضيتنا من يحكم مصر؟ بل كيف تحكم مصر؟
ويقول الدكتور عصام العريان القطب الاخواني المعروف والموقع على بيان 'كفاية' التأسيسي: نحن نختلف مع بعض الاطراف في حركة كفاية حول ممارسات غير سليمة نراها تضر بالحق في التظاهر فهناك قدر من الخروج على ما هو متفق عليه وهناك سباب وشتائم ونحن نرفض ذلك خاصة اذا طال السباب شخصيات لها احترامها في النظام المصري والسباب ليس هي اللغة التي اتفقنا عليها وهذا خروج مرفوض من جانب عناصر الاخوان في الحركة·
ويشكل حزب العمل المجمد في تقدير جورج اسحق 10 في المئة من الحركة وهي نفس نسبة تمثيل الاخوان· ويرد على مقولة ان الاخوان ابتلعوا الحركة ويحركونها من وراء ستار بأن 'كفاية' تقبل الاخوان كأشخاص كما يقبلهم النظام كأشخاص في الانتخابات لا كجماعة كما ان علاقتنا بالاخوان فيها التباس واضح فهم وعدونا اثناء الحوار معهم بان يشاركونا في المظاهرات، ولكنهم لم يفعلوا ورغم علمهم اننا سننظم مظاهرة يوم 30 مارس امام البرلمان سبقوا ونظموا مظاهرة يوم 28 مارس بحجة انهم ارادوا ان يتظاهروا في ظل انعقاد البرلمان رغم اننا نعرف ان البرلمان غير منعقد يوم 30 مارس ونحن منتبهون جيدا لاي محاولة للاختراق او التقويض الداخلي·ويقول العريان أن مشاركة الاخوان في مظاهرات 'كفاية' رمزية فليس متصورا ان يتظاهر 300 من 'كفاية' فيذهب الاخوان بثلاثة الاف·· نحن متفقون على رمزية المشاركة في اطار يسمح بالتوزان فنحن لا نريد ان نستحوذ على كفاية ولا نريد ان نتحكم فيها وحقهم في التظاهر لا يحرمنا من حقنا في التظاهر كجماعة والمعروف ان من الموقعين على البيان التأسيسي ايضا الدكتور عبدالمنعم ابو الفتوح عضو مكتب ارشاد جماعة الاخوان -المحظورة·
تمويل أجنبي
وفي بيان صحفي بتاريخ 26 فبراير اعلنت 'كفاية' رفض اي تمويل خارجي لانشطتها وتعتبر التمويل الاجنبي امرا شديد الخطورة والضرر وتعتمد اعتمادا كليا على مصادر التمويل الذاتية في تغطية تكاليف انشطتها وتعلن في مؤتمراتها -وبشفافية مطلقة- مصروفاتها·
وينفق على موقع الانترنت الخاص بالحركة رجل الاعمال هاني عنان والحركة تضم عددا محدودا من رجال الاعمال وهناك عدد اكبر ينتظر ما تسفر عنه الحركة في الشارع السياسي، هذا ما يقوله عنان ويؤكد انه لأول مرة يرى حركة خارج الاحزاب وعدد كبير من عناصرها اصدقاء قدامى له تجارب معهم، واذا كان البعض يحذر من خطورة العمل السياسي على رجل الاعمال فإن عنان يقول السياسة احد محاور حياتي ولا غرابة في أن اكون داخل كفاية· وعنان عضو في لجنة التنسيق ويلعب دورا مهما في حوار الحركة مع الاحزاب الاخرى في محاولة يسميها 'توفيقية' للوصول لبرنامج الحد الادنى· ويصنف نفسه بأنه ليبرالي ويقول وجودنا كرجال اعمال في الحركة ليس بهدف التمويل فهذا اختصار مخل لدورنا بل لنا دور حقيقي· وحتى هذه اللحظة لا أستطيع ان اقول ان 'كفاية' في حاجة لتمويلات ضخمة فكل عضو مؤسس يدفع مبلغا صغير كتبرع ربما يصل مجموعه الى 7 آلاف جنيه شهريا، والموقع على الانترنت مؤجر بحوالي 150 دولارا في السنة والندوات 160 دولارا والقائمون عليه متبرعون وبعض الفنيين يحصل على رواتب ما بين 200 الى 400 جنيه ولا حاجة لتمويل من هنا أو هناك وأي واحد يقترح لافتة او اثنتين يتكفل بها رجل اعمال او اي من اعضاء الحركة والتكلفة ليست معضلة ولن تكون مصيدة·
كفاية ·· وفخ الإخوان
وتبدو الحركة واعية لعدم الوقوع في فخ الاخوان ولكنها تميل الى اليسار والبعض يصنفها يسارية أوذات مذاق يساري كما يقول المتحدث الرسمي باسم الحركة عبدالحليم قنديل رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة 'العربي الناصري' لكن عصام الاسلامبولي المحامي يرى ان مثل هذا التصنيف يختزل الحركة فهي ليست تنظيما ولا حزبا ولكن هي تعبير عن رغبة عارمة في التغيير المجتمعي، وتتشكل من مجموعة من الافراد متعددي الولاءات والاتجاهات وليس لها خط سياسي جامع ففيها الناصري والماركسي والاخواني والوفدي والمستقل وتجمع كل التوجهات الراغبة في التغيير·
وقال: عضويتنا مفتوحة وليست ثابتة والحديث عن ناصرية اواخوانية الحركة لا اساس له فالانضمام لكفاية فردي دون ولاءات أو انتماءات جماعية أو حزبية·
وحول احتواء 'كفاية' لمطاريد الاحزاب والجماعات·· قال هذا ليس صحيحا ومن دخلوا من حزب العمل دخلوا كأفراد ومن انضموا من الاخوان أفراد نحن مجموعة من الافراد لا نمثل اي جماعة·
وعلى موقعها على الانترنت حرصت 'كفاية' على تعريف اعضائها بأنهم 'مواطنون مصريون اتفقوا مع اختلاف اتجاهاتهم السياسية والفكرية والمهنية على وجود مخاطر وتحديات تحيط بالامة' دون ان تشير الحركة الى لون سياسي أو حزبي·
الدكتور محمد السيد سعيد - نائب مدير مركز 'الاهرام' للدراسات السياسية والاستراتيجية - يقول: ليس مطلوبا أن تتحول الحركة الى كيان سياسي، والمطلوب استمرارها كحركة اجتماعية وتلك الحركات تظهر في حالة العقم المجتمعي لإحداث حالة حراك عامة وهي بديل للضغوط الاجنبية وتستهدف حرث التربة سياسيا وفكريا مثلها مثل حركات المرأة والطلبة والشباب اي انها منظمة واسعة وعريضة لديها رسالة جوهرية تقول لابد من وقفة حاسمة مع كل ممارسات الحكم والادارة·
وحول تحوصل الحركة حول التغيير في مؤسسة الرئاسة قال: كفاية تكشف عن مزاج عام للتغيير ومجرد ان تؤدي مهمتها التي حددها البيان التأسيسي تنتهي، فهي لا تستهدف اشخاصا ولكن تبحث في كيفية الحكم وليست لديها ثارات مع اي احزاب او مع النظام وانا على سبيل المثال لا اريد الحكم ولا المشاركة في أي احزاب، فقط اريد ويريد غيري في الحركة ضمانات اساسية لحقوق الانسان المصري في اختيار قياداته وفي تأمين مستقبله وهذا ليس بكثير·
ويقول عبدالحليم قنديل ان الحديث عن امكانية امتداد حركة 'كفاية' كاطار مدني جامع للمستقبل طرح حمال أوجه، فإذا كانت هناك قوى تمثل اليمين المصري مثل 'الاخوان' فإن وجود 'كفاية' كاطار وطني عام ذي نزوع يساري يمكن ان يحدث التوازن بالمعنى السياسي 'يسار مجتمع مقابل يمين مجتمع' وبالمعنى الثقافي تجديد مجتمع مقابل تقليدية مجتمعية من جانب التيار الاسلامي وبهذا المعنى فإن حركة 'كفاية' يمكن ان يكون لها خارج برنامجها للتغيير مغزى سياسي· كما ان تجربة العمل المشترك بين تلك المجموعات مثل حزب الكرامة والاشتراكيين الثوريين وحزب العمل وحزب الوسط وحزب الشعب يمكن ان تكون مؤشرا على تحالف ما فيما بينها بعد انجاز برنامج التغيير·

اقرأ أيضا

البحرين تدين بشدة احتجاز إيران ناقلة بريطانية في مضيق هرمز