الاتحاد نت

الاتحاد

أسمن أم في العالم تقرر تخفيض وزنها

بدأت الأميركية دونا سيمبسون خطوات جدية للتخلي عن لقب "أسمن أم في العالم" وإتباع نظام غذائي بغية تخفيض وزنها بعدما هجرها خطيبها.

وأفاد موقع "رادار أونلاين" الأميركي ان سيمبسون، التي جهدت للفوز بلقب "أسمن أم في العالم" وكانت تقبض 90 ألف دولار من موقع إلكتروني يدفع رواده أجرا شهرياً لرؤيتها تلتهم وجبات غذائية تقدر بأكثر من 1500 وحدة حرارية يومياً، قررت التخلص من الوزن الزائد بعدما تركها خطيبها فيليب غوامبا إثر علاقة استمرت 5 سنوات.

وأشار إلى انه بعدما بلغ وزنها أكثر من 272 كيلوغراماً، أعلنت سيمبسون (44 سنة) عبر موقعها انها ستستبدله بمنتدى خاص لتخفيض الوزن. وكتبت "أود أن تلقوا النظرة الأخيرة على دونا القديمة، فقد انفصلت مؤخراً عن خطيبي وانتقلت مع ولدي للسكن في منزلي الخاص بأوهايو".

وأضافت "من الجيد اكتساب الوزن عندما يكون لدى المرء شريك يطعمه ويهتم بكل من حوله". وأشارت إلى انه ليست من مسؤولية ولدها جاكلين وديفين الاعتناء بها وقالت انها ستخفض وزنها لتهتم هي بهم. يشار الى أن خطيب سيمبسون كانيميل للبدينات.

اقرأ أيضا