الرئيسية

الاتحاد

انطلاق جمعة "الموت ولا المذلة" في العديد من المدن السورية

نظم الكثير من النشطاء السوريين مظاهرات بعد صلاة ظهر اليوم الجمعة تحت شعار "الموت ولا المذلة" شملت العديد من المدن السورية.
ويأتي انطلاق المظاهرات في وقت قال فيه المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أربعة أشخاص، بينهم صبي 11" عاما" قد لقوا حتفهم كما أصيب عدد آخر عندما فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين وسط مدينة حمص مساء أمس الخميس.

وذكر المرصد، ومقره لندن، أن شخصا قتل وأصيب خمسة آخرون في هجوم نفذه الجيش وقوات الأمن على قرية الرامة بمحافظة إدلب شمال غربي البلاد.

وأضاف أن قوات الأمن السورية قتلت شابا في مدينة دير الزور شرقي سورية، كما لفظت فتاة "10 أعوام" أنفاسها الأخيرة في المدينة متأثرة بجروحها التي أصيبت بها في وقت سابق.

وقال الناشط السوري عمر إدلبي المقيم في لبنان لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) في وقت متأخر أمس الخميس انه كانت هناك "مظاهرة ليلية عندما فتحت قوات الأمن النار، وقتلت أربعة أشخاص وأصابت أكثر من 20 آخرين".

وأضاف: "تم نقل معظم المصابين إلى عيادات بدائية، تم أنشاؤها داخل بعض المنازل بدلا من الذهاب بهم إلى مستشفيات حكومية خوفا من إمكانية إلقاء القبض عليهم". وقال نشطاء في دمشق إن حوالي 300 لاجئ سوري قد فروا إلى تركيا من مدينة اللاذقية الساحلية السورية. وأوضح ناشط آخر طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "يفر الناس من الاعتقالات العشوائية التي تقوم بها قوات الأمن".

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من ألفي مدني لقوا حتفهم في سورية منذ بداية الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد منتصف مارس. يحمل الرئيس السوري بشار الأسد ما يطلق عليه النظام السوري "جماعات إرهابية مسلحة" مسئولية الاضطرابات التي تشهدها بلاده.

اقرأ أيضا

منظمة الصحة قلقة من سرعة انتشار كورونا عبر العالم