الاتحاد

عربي ودولي

مسؤولة أوروبية تنحاز لحقوق العبادة للمسلمين في الأقصى

جانب من المسجد الأقصى

جانب من المسجد الأقصى

 أكدت المبعوثة الخاصة للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سوسانا تيرستال، اليوم الأربعاء، "انحيازها المطلق" لحقوق وحرية العبادة للمسلمين في المسجد الأقصى.

جاء ذلك خلال اجتماع المبعوثة اليوم مع مسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وذكرت الدائرة في بيان أن مديرها عزام الخطيب أطلع المسؤولة الأوروبية على "ما تعرّض، ويتعرّض له، المسجد الأقصى ومحيطه من انتهاكات، وتزايدها في الآونة الأخيرة".

وتمنى الخطيب على حكومات الاتحاد الأوروبي أن "تمارس دوراً أكثر فاعلية باتجاه الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم منذ أمد بعيد للأماكن المقدسة في مدينة القدس".

وأكد أن "في مقدمة ذلك المسجد الأقصى بهويته الإسلامية كمسجد خالص للمسلمين وحدهم لا يقبل القسمة أو الشراكة بكل مساحته البالغة 144 دونما والطرقات المؤدية إليه".

ونقل البيان عن سوسانا تأكيدها على "انحيازها المطلق لحقوق وحرية العبادة للمسلمين في المسجد الأقصى ومحاربة التطرف والحفاظ على الأماكن المقدسة كإحدى الركائز الضرورية للحفاظ على السلم والأمن في العالم".

ويتهم الفلسطينيون إسرائيل بالعمل على فرض تقسيم زماني ومكاني للمسجد الأقصى بتحديد فترات زمنية معينة لدخول الجماعات اليهودية لباحاته يمنع خلالها دخول المسلمين.

اقرأ أيضا