الاتحاد نت

الاتحاد

ضابط يروي تفاصيل اغتيال المخابرات المصرية لسعاد حسني

صرح أحد ضباط جهاز أمن الدولة المنحل بأن اغتيال الفنانة الراحلة سعاد حسني، تم بمعرفة رئيس مجلس الشورى المنحل صفوت الشريف، الذي كان يعمل ضابطا في المخابرات، مؤكدا انه يملك وثائق تثبت صحة كلامه.

ووفقاً لما نشرته صحيفة الأنباء الكويتية، فإن المقدم محمود عبدالنبي، قال خلال تواجده في برنامج «يا مصر قومي» على قناة «التحرير» مع الإعلامي محمود سعد ان احد الضباط يدعى رأفت بدران قام بتنفيذ الاغتيال، وتورطت في هذه العملية نادية يسري صديقة الفنانة الراحلة في قتلها، لكونها مصدر المعلومات بالنسبة لأمن الدولة في لندن فيما يخص هذه العملية، مقابل تسلمها مبلغ 5 آلاف دولار من منفذ العملية عند وصوله الى لندن.

وأضاف محمود عبدالنبي ان إحدى الوثائق السرية أكدت له ان أمن الدولة قام بتصفية سعاد حسني جسديا «من خلال إلقائها من شرفة منزلها بالعاصمة البريطانية لندن، وذلك بعد إفقادها الوعي، ليسهل دفعها من الشرفة، بحيث يكون الرأس للأسف والقدم للأعلى، حتى يتلقى الرأس صدمة الارتطام بالأرض، بالإضافة الى طول مسافة السقوط، ما سيؤدي الى انفجار بالرأس حتى تصبح الوفاة مؤكدة».

من جانبه، أكد الإعلامي مفيد فوزي ان ما يتردد حول تورط صفوت الشريف في مقتل سعاد حسني نميمة من أجل بيع الجرائد ليس إلا.

اقرأ أيضا