عربي ودولي

الاتحاد

الأموال الليبية المجمدة والمفرج عنها

فيما يلي معلومات عن بعض الأموال الليبية المفرج عنها:
- أبرمت الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا في يوم 25 أغسطس اتفاقا يسمح بالإفراج عن 1,5 مليار دولار من الأموال الليبية المجمدة للمساعدات الإنسانية ولاحتياجات مدنية أخرى.
- قالت وزارة الخارجية الأميركية إن مبلغ 1,5 مليار دولار المتوقع أن يفرج عنه موزع على 3 شرائح كل منها 500 مليون دولار لسداد قيمة المساعدات الإنسانية التي تقدمها وكالات الأمم المتحدة وللاستخدامات المدنية للطاقة والصحة والتعليم والغذاء.
- تبحث النمسا سبلا للإفراج عن الأموال لكنها تقول إنها تحتاج إلى وثائق قانونية من المجلس الوطني الانتقالي.
- قالت بريطانيا يوم 30 أغسطس إن الأمم المتحدة وافقت على طلبها الإفراج عن 1,55 مليار دولار من الأموال الليبية.
- قالت سويسرا الأسبوع الماضي إنها تعتزم الإفراج عن أموال ليبية مجمدة تقدر بملايين الفرنكات السويسرية بمجرد أن ترفع الأمم المتحدة العقوبات.
- بدأت إيطاليا الإفراج عن 500 مليون يورو من الأموال الليبية المجمدة في البنوك الإيطالية كخطوة أولى في إطار جهد أكبر للإفراج عن كل الأموال الليبية المجمدة.
الأموال المجمدة:
- النمسا: قال البنك المركزي النمساوي إن نحو 1,5 مليار يورو من الأموال الليبية مودعة لدى مؤسسات نمساوية.
- بريطانيا: جمدت بريطانيا 12 مليار جنيه استرليني (19,2 مليار دولار) من الأموال الليبية الخاصة بأفراد وكيانات. وذكرت تقارير أن عائلة القذافي لديها استثمارات في لندن تقدر بمليارات الدولارات بينما يمتلك سيف الإسلام نجل القذافي بيتا هناك قيمته 10 ملايين استرليني (16 مليون دولار).
- كندا: أعلنت كندا في أول مارس أنها قامت بتجميد أموال تخص القذافي قيمتها 2,3 مليار دولار كندي (2,4 مليار دولار أميركي).
- فرنسا: فرنسا لديها أموال مودعة في بنوك فرنسية قيمتها 6,7 مليار يورو (11 مليار دولار).
- ألمانيا: قالت وزارة الاقتصاد الألمانية في 10 مارس إنها جمدت حسابات مصرفية تخص ليبيا. وقالت الوزارة إن الوصول إلى أموال البنك المركزي الليبي ومحفظة الاستثمارات الليبية في أفريقيا والبنوك الأجنبية في ليبيا. وهناك أموال ليبية مجمدة في ألمانيا تقدر قيمتها بأكثر من 7 مليارات يورو.
- إيطاليا: جمدت إيطاليا أموالا ليبية قيمتها تقدر بنحو 8 مليارات دولار في إطار العقوبات ضد القذافي.
- لوكسمبورج: جمدت لوكسمبورج حسابات للبنك المركزي الليبي وهيئة الاستثمار الليبي في 8 مارس. وتقدر الحسابات بأقل من مليار يورو (1,39 مليار دولار).
- كانت قيمة الأموال المجمدة في البنوك السويسرية في يونيو تقدر بنحو 650 مليون فرنك سويسري (827 مليون دولار).
- الولايات المتحدة: لديها أموال ليبية مجمدة قيمتها تزيد على 34 مليار دولار.
- كان لدى هيئة الاستثمار الليبي ودائع قيمتها 20.2 مليار دولار في نهاية الربع الثالث من عام 2010 وسيولة مالية قدرها 593,2 مليون دولار. وكان لديها حوالي 17,32 مليار دولار من الودائع لدى البنك المركزي الليبي. - أفاد التقرير أن أموالا سائلة وودائع تقدر بنحو 1,4 مليار دولار كانت لدى بنك “إتش.إس.بي.سي. هولدنجز” بينما كان هناك مليار دولار مودعة في المؤسسة المصرفية العربية.
- أظهرت برقية دبلوماسية سرية نشرت في وقت سابق عام 2011 أن هيئة الاستثمار الليبي لديها أموال سائلة حجمها 32 مليار دولار في عدد من البنوك الأميركية كل منها يدير ما يصل 500 مليون دولار. (الدولار يساوي 0.693 يورو).

اقرأ أيضا

الكويت تعلن شفاء حالة جديدة من كورونا