الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مناولة البضائع بـ «الاتحاد للشحن» تنمو37? إلى 45 ألف طن الشهر الماضي
مناولة البضائع بـ «الاتحاد للشحن» تنمو37? إلى 45 ألف طن الشهر الماضي
29 أغسطس 2013 20:50

أبوظبي (الاتحاد) - نمت مناولة البضائع المنقولة خلال شهر يوليو عبر «الاتحاد للشحن» بنسبة 37? لتصل إلى 45 ألف طن، مقابل 32,8 ألف طن خلال يوليو من العام 2012، بحسب بيانات أعلنتها الشركة أمس. وقال كيفن نايت، رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط بالاتحاد للطيران، «على مدار الاثني عشر شهراً الماضية، قمنا بتعزيز عمليات الشحن التابعة لنا على الصعيد العالمي، وتوسعنا في عملياتنا التشغيلية عبر مساراتنا التجارية الجديدة أو القائمة بالفعل، وشهد الطلب على عملياتنا استمراراً في النمو، واستجابةً لذلك، عملنا على إضافة المزيد من السعة من خلال أسطولنا المتنامي من طائرات المسافرين والشحن». وجاءت الأرقام القياسية في حجم البضائع التي تم نقلها خلال شهر يوليو الماضي نتيجةً إلى حد كبير للزيادات في أسواق التصدير الرئيسية، مثل الهند وهونج كونج والصين وزيادة الطلب من منطقة الشرق الأوسط على المواد الغذائية قبيل شهر رمضان المبارك، لاسيّما على السلع الغذائية القادمة من هولندا. كما أعلن مركز التشغيل الرئيسي للشركة في مطار أبوظبي عن تحقيق رقم قياسي في حجم البضائع التي تم مناولتها خلال شهر يوليو والتي بلغت 70,5 ألف طن من البضائع الداخلة أو الخارجة أو المارة عبر مرافق الشحن، والتي تعد اليوم جزءاً من شركة الاتحاد لخدمات المطار-قسم الشحن التابعة للاتحاد للطيران. وقال نايت «يعدُّ الاستحواذ على شركة أبوظبي للشحن، والذي تم الإعلان عنه خلال شهر مايو من هذا العام، استثماراً يمثل نقطة تحول هامة من حيث الطريقة التي نخطط بها لنمو عمليات مناولة البضائع في مركز التشغيل الرئيسي والاستفادة بصورة أفضل من تضافر الجهود وعوامل الكفاءة بما يعود بالنفع على قاعدة عملائنا المحليين والدوليين». وتابع «إن وصول شركات الطيران الشريكة لقسم الاتحاد للشحن مؤخراً إلى أبوظبي، حيث تزودها الاتحاد للطيران وتحصل منها على روافد إضافية لشبكة عملياتها، يرسّخ بدوره أهمية أبوظبي كمركز رئيسي للتكامل والشراكة في شبكات الشحن العالمية». ويتضمن أسطول طائرات الشحن التابعة لقسم الاتحاد للشحن ثلاث طائرات من طراز بوينغ B777F، وطائرة طراز بوينغ 747-8F، وطائرة طراز بوينغ 747-400ERF، وطائرة طراز بوينغ 747-400F، وثلاث طائرات طراز إيرباص A330-200F، إلى جانب طائرة شحن أخرى من المقرر تسلمها في ربيع 2014 من طراز إيرباص A330-200F. ويصل متوسط عمر أسطول طائرات قسم الاتحاد للشحن إلى 3,3 سنة فقط، بينما يصل إلى 1,3 سنة لطائرات الشحن الست المملوكة لقسم الاتحاد للشحن. ويؤجر القسم طائرتي شحن من الطائرات الثلاث من طراز بوينغ 747 من شركة أطلس للطيران بينما يؤجر الطائرة الأخرى من شركة كيه إل إم. ونقلت شركة الاتحاد للطيران نحو 10,3 مليون مسافر خلال عام 2012. وانطلاقاً من مركز العمليات التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي، تتولى الشركة تشغيل 94 وجهة تجارية وشحن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأميركا الشمالية والجنوبية، وتشغل أسطولاً حديثاً يضم 80 طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، وأكثر من 80 طائرة تحت الطلب، تشمل 41 طائرة من طراز بوينج 787-9 دريملاينر و10 طائرات من طراز إيرباص A380، أضخم ناقلات الركاب في العالم. وتمتلك الاتحاد للطيران حصصاً في كل من طيران برلين وطيران سيشل وفيرجن أستراليا وطيران لينغوس. كما أنها بصدد الاستحواذ على حصة بواقع 49? خلال يناير 2014 في شركة الخطوط الجوية الصربية، وبصدد الحصول على 24? من حصص شركة جيت إيروايز بالهند شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©