الاتحاد

الرياضي

حمام شمس··!

قال المسيو بلاتيني إنه جاء إلى مسقط من أجل حمام شمس!
وأنا لا أدري هل يحسب ذلك لنا أم علينا! هل نعتبر ذلك إشادة على أننا بلاد الشمس الدافئة والطقس الصحو الجميل، أم أننا لانملك كرة قدم يستمتع بها بلاتيني ورفاقه الأوروبيون الذين هم من كوكب آخر فعلاً لا قولاً ودونما زعل أو غضب، فهذه هي الحقيقة، لأن حضارة القرن العشرين الرهيبة صنعها الإنسان الأبيض!
وقال بلاتيني أيضا وهؤلاء الناس تعودوا على قول الحقيقة حتى لو كانت تغضب أمثالنا ''الحساسين دوما'' إنه يشاهد مباريات الدورة من باب الهواية وأن دورة الخليج لايمكن أن تأخذ الصفة الدولية لأنها بطولة خاصة جداً·· أقول هذا وأشدد عليه حتى نتوقف عن السؤال الدائم الذي يقول متى تأخذ الدورة الصفة الدولية، وعلينا أن ندرك أن ذلك من سابع المستحيلات لأن الدورة باختصار دورة إقليمية أو دورة خاصة كما عبر عنها رئيس الاتحاد الأوروبي، وهو بالمناسبة الرئيس المنتظر لـ''الفيفا'' بعد أن يشبع منها المسيو باتر·· وإذا كان بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي يقول لنا دائماً إنها دورة دولية بسبب عدم اعتراض ''الفيفا'' عليها وبسبب مدها بحكام دوليين دونما اعتراض·· نقول إن بن همام الرجل الذكي يدغدغ مشاعرنا، لكنه يعلم في يقينه أن الدورة لن تأخذ صفتها الدولية بالصورة المتعارف عليها للآن، ذلك ضد قوانين ''الفيفا''، وعلينا والحال كذك أن نرضى بما قسمه الله لنا، فنحن لا نريد سوى استمرار الدورة سواء كانت دولية أو غير دولية، فهي تعجبنا بالصورة التي هي عليها، أي كل عامين ''يابو جاسم'' وليس كل أربعة أعوام!·
كلمات أخيرة
تعجبني دائماً كلمات أحمد الفهد حتى ولو كان يناور·· فالمناورة الرياضية مشروعة لأننا في مجال تنافس·· قال الفهد إن دورة الخليج لأهل الخليج رداً علي رأي بن همام الذي يريد أن يحولها إلى بطولة لغرب آسيا وبالمناسبة كل بطولة أقيمت لغرب آسيا فاشلة حتى الآن! وقال الفهد إنه يرشح البحرين لدورة الخليج، وهذا الرأي يقوله قبل مباراة الكويت والبحرين وبالطبع فقد ضبط الشيخ عيسى بن راشد ''شيخ دورة الخليج'' المناورة وذهب على الفور لكي يحذر فريقه من كلمات الشيخ أحمد'' التخديرية''!
لم يجد منتخب الإمارات معاناة في تحقيق الفوز على الفريق اليمني، وحقيقة الأمر أن سيناريو المباراة خدمه ولابد أن يدرك لاعبو الإمارات أن التعادل القطري السعودي ليس في مصلحتهم كما يعتقدوا وأن الانتقال للدور الثاني أمر يتطلب نسيان مباراة اليمن بالكامل و البدء من جديد في البطولة·
لفت انتباهي مستوى المنتخب السعودي في مباراته أمام المنتخب القطري·· هذا ليس المنتخب السعودي الذي أعرفه أنا على الأقل! المنتخب السعودي الذي أعرفه يمتعني أولاً ويلعب الكرة الهجومية السلسة الهادرة متعددة مصادر الخطورة·· المنتخب السعودي من المنتخبات التي تهاجم أفضل مما تدافع·· شخصيا لا أستسيغه عندما يلعب مدافعاً وحذراً إلى درجة الخوف كما حدث أمام قطر·· لعل المانع خير!

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا