عربي ودولي

الاتحاد

معارضة كردستان: مستعدون لاستئناف المباحثات مع سلطات الإقليم

قالت المعارضة الكردية في إقليم كردستان العراق أمس إن أطراف المعارضة ستجتمع الأسبوع المقبل بهدف مناقشة استئناف المباحثات مع سلطات الإقليم، معربة عن استعداد أحزابها لاستئناف الاجتماعات الخماسية.
وقال القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية عبد الستار مجيد عضو لجنة التفاوض في الاجتماعات الخماسية عن الجماعة الإسلامية، لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز) أمس “لم يتم حتى الآن تحديد موعد ثابت لاستئناف المباحثات بين أطراف السلطة والمعارضة بكردستان، ولكن قرارات رئيس الإقليم مسعود بارزاني تمثل تمهيدا جيدا لبدء المفاوضات من جديد”.
وتابع مجيد “من مجمل القرارات الأربعة التي أصدرها بارزاني، نفذت حكومة الإقليم قرارين فقط، وهما خاصان بإعادة صرف ميزانيات أحزاب المعارضة، واعتقال المتهمين بأحداث العنف إبان التظاهرات التي انطلقت في إقليم كردستان، وبالأخص بمدينة السليمانية في 17 فبراير الماضي، وما زلنا بانتظار معالجة مسألة قطع أرزاق وتهديد أعضاء أحزاب المعارضة”.
وأشار إلى أنه “تم تحديد مدة شهر واحد لتنفيذ جميع قرارات بارزاني، ونظرا لكون موقفنا إيجابي، فنحن نعرب عن استعدادنا لاستئناف الاجتماعات الخماسية مع حزبي السلطة، الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني”.
من جهته، قال عضو لجنة التفاوض في الاجتماعات الخماسية مع السلطة عن الاتحاد الإسلامي الكردستاني محمد فرج لـ(آكانيوز) “بعد يوم الأحد المقبل ستعقد أطراف المعارض ة الكردستانية اجتماعا لمناقشة الأوضاع بعــد صدور قرارات بارزاني، وللتباحث بمسألة إلى أي حد التزمت الأطراف الحكومية بتنفيذ قرارات بارزاني”.
وأضاف “نحن على استعداد لإجراء مباحثات مع طرفي السلطة، وكانت لدينا مطالب في السابق، وذلك من أجل تحقيق نتائج كبيرة في اجتماعاتنا”.

اقرأ أيضا

تشاد توقف مشاركتها في مكافحة الإرهاب خارج حدودها